فوائد التاريخ المالي
الصفحة الرئيسية تحليلات, تعلم التداول

ماذا يعني التعلم من التاريخ وهل ستجعلك هذه القدرة مستثمراً ناجحاً؟

يتذكر الناس خلال الأزمة العالمية تاريخ الاقتصاد والتمويل. وتستخدم الحكومات والبنوك المركزية أمثلة من الماضي لتبرير أفعالها وقراراتها. إن معرفة التاريخ المالي والاقتصادي مهمةٌ أيضا للمتخصصين في الاستثمار.

أعطى مسح قراء «الجريدة المالية» (Financial NewsBrief) الذي أجراه معهد CFA (منظمة دولية غير ربحية من المهنيين في مجال الأسواق المالية) عن مدى أهمية معرفة تاريخ الاقتصاد والمالية لتحقيق النجاح المهني نتائج لا لبس فيها. قالت الغالبية العظمى (96٪) من 844 شخص شملهم الاستطلاع أن التاريخ «مهمٌ جداً» أو «مهم إلى حد ما ».

قبل عدة سنوات بدأ معهد CFA دراسة كيف يمكن للمستثمرين المحترفين استخدام المعلومات عن الأحداث الماضية لاتخاذ القرارات في مجال الاستثمار. واستند البحث على تحليل الممارسات المهنية والمشاريع التطبيقية اللاحقة. نوقشت النتائج في اجتماع الطاولة المستديرة الذي عقده معهد CFA في لندن وبوسطن. وهنا خمس نصائح حول كيفية استخدام المعرفة التاريخية في الأنشطة العملية للمستثمر:

1. عندما يتعلق الأمر بالأسواق المالية لا تفكر أننا نعيش في «الزمن الجديد»

كثير من المواقف والأفكار والتقنيات تبدو جديدة أو متقدمة من الخارج فقط حتى لو كانت قاعدتها التكنولوجية حديثة حقاً (على سبيل المثال، كانت بورصات العقود الآجلة موجودة منذ فترة مصر القديمة). يدعونا صقر نسيبة، الرئيس التنفيذي لشركة Hermes Fund Managers المتمركزة في لندن وعضو المجلس الاستشاري في Future of Finance، أن نكون أكثر تشككا تجاه توقعاتنا الخاصة: «قوموا بإجراء البحوث بأنفسكم، حتى إذا وجدتم شيئاً جديداً، افترضوا أنه ليس كذلك».

2. المعلومات التاريخية لا تشبه البيانات التي اعتاد عليها المستثمرون

كلما تعمقنا في التاريخ كلما قل حجم و دقة البيانات، الفترات التي نجد عنها معلومات موثوق بها عادة ما تكون قصيرة جداً. يشير كل من نسيبة ودين فاشيانو، CFA، مدير BNY Mellon Wealth Management على أنه إذا كنت لا تملك ما يكفي من البيانات لمحاكاة الوضع بدقة فلا تفعل ذلك. استخدام المعلومات التاريخية لا يتطلب نهجا يقوم على المحاكاة.

3. الأسواق المالية في الماضي والحاضر ليست أنظمة تعمل وفقا لقواعد معينة

يوصي راسيل نابيير، ASIP، وهو خبير مستقل في شؤون الإستراتيجيات والمؤسس المشارك لـElectronic Research Interchange (ERIC) بمقارنة تاريخ التمويل ليس بالفيزياء بل بالبيولوجيا. الأسواق كائنات حية تتأثر بعوامل كثيرة، بما في ذلك البشر. يضيف جيفري هايسلر، CFA، اختصاصي في إستراتيجيات الإستثمار في Twin Focus Capital Management: «إنها ليست الفيزياء أو الرياضيات. نحن عبارة عن عدد كبير من الناس الذين يقومون بأشياء غريبة ».

4. نظرية التمويل السلوكي والتاريخ المالي يكملان بعضهما البعض

قال دان دي بارتولوميو، رئيس خدمات المعلومات في نورثفيلد (Northfield Information Services) أن «الناس يرون ما يريدون رؤيته»، وكان ذلك صحيحاً على مر التاريخ. لكي نفهم لسبب أخطاء الناس في الماضي إننا بحاجة لمعرفة المفاهيم الخاطئة التي كانوا يؤمنون بها. لدى كل شخص مفاهيم خاطئة عن الأسواق الحديثة، ونحن بحاجة إلى أن نتعلم كيفية اكتشافها.

5. إذا لم تنجح في المرة الأولى لا تتفاجأ عندما يحدث ذلك مرة أخرى

الترقب والتبصر مهمان للمحللين ومدراء المحافظ. كما قام هايسلر بتحديد ذلك: «حتى إذا كنت تميل إلى تكرار أخطائك، سيكون من الجيد أن تتعلم رؤيتها وأن تتصرف بحذر».

ستتمكن تجنب القرار الخاطئ باستخدام هذه النصائح. ويمكن لأخطاء الآخرين أن تساعدك على اتخاذ موقف مربح في السوق وتهيئة نفسك لما سيحدث أو تحذير عملائك.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل