الكثير من الاكتتاب
الصفحة الرئيسية تحليلات, السوق_الأمريكية

لماذا العدد كبير من الاكتتابات العامة هي علامة سيئة للسوق.

بينما يحاول معظم المستثمرين معرفة ما إذا سيستطيعون الوثوق في الانتعاش الذي حدث يوم الأربعاء، ذكر جيم كرامر أن السوق قد تتأثر بعوامل كثيرة. واحدة منها هي الـIPO. قال مذيع Mad Money:

«إذا كان هناك الكثير من الشركات، وخاصة ذات جودة منخفضة تجتاز الطرح العام بنجاح فعادة هذا لا يعني أي شيء جيد، ويشير إلى أن سوق الأوراق المالية سوف تغرق في العروض الجديدة».

مثل في أي سوق أخرى، إذا كان الطلب يفوق العرض، فسيؤدي هذا إلى انخفاض الأسعار. وعندما ينتهي تدفق العروض الجديدة فهذا يعني أن القاع قريب.

في شهر يونيو وحده اجتازت 35 شركة الاكتتاب العام أي إثنين من الـIPO في كل يوم تداول. وقد أقلق ذلك كرامر بسبب تزامن ذلك مع ذروة السوق. والخبر السار هو أن معدل انتشار شركات جديدة قد تباطأ إلى حد ما، وفي يوليو كان الاكتتاب فقط 17. لا يزال حجم كبير ولكن أقل مما كان عليه في يونيو.

في أغسطس، حدثت نحو 10 عروض أولية ووفقا لكرامر، وهو عدد عادي لا بأس به. ولكن في واقع الأمر (على الأقل اليوم) كان يحب أن نرى الانعدام التام للاكتتاب العام. لحسن الحظ منذ الانخفاض الحاد في السوق منذ أسبوع ونصف العروض الجديدة لم تنفذ كما هو مخطط لها ولن تنفذ في الأسبوع والنصف القادم.

كرامر يقول: «ذلك يعطيني الأمل في أن القاع أقرب مما يعتقد الكثيرون».

ومع ذلك، قد يكون الوضع سيئا للشركات التي يدعوها كرامر «أحاديات القرن بمليارات الدولارات». إنها شركات خاصة مبالغ في قيمتها بشكل رهيب تأمل في الحصول على رأسمال ضخم لطرح عام أولي.

بين عدد قليل من الاكتتابات التي تجري في الفترة الأخيرة، يتعجب كرامر بشكل خاص من الفرق الكبير في نوعية الشركات. هذا هو السبب في أنه اطلع على كل واحدة منها لمنح المستثمرين فهما عن أي نوع الشركات التي تظهر في السوق في الآونة الأخيرة.

كانت أول العلامات التجارية Amplify Snack Brands، الشركة المصنعة لـSkinnyPop، الفشار بدون أي مكونات اصطناعية. عندما حلل كرامرالشركة رأى أن إيرادات الشركة تنخفض في الأرباع القليلة الماضية ولها رصيد مقلق مكون من 239 مليون دولار من الديون. كرامر يفضل الأسهم عالية الجودة من شركة المواد الغذائية مع دخل لائق حقاً مثل General Mills و PepsiCo.

ثم كانت Planet Fitness واحدة من أكبر وأسرع المشغلين وأصحاب الامتياز في صناعة اللياقة البدنية في الولايات المتحدة. اكتسبت TSG الشركة وجعلتها معروفة وهي شركة الأسهم الخاصة التي لا تزال تملك معظم الأسهم وتسيطر على أكثر من 65 صوت. وبعبارة أخرى، Planet Fitness ليست مسؤولة أمام مجموعة واسعة من المساهمين، فقط أمام TSG.

قلق كرامر أيضا من عبء الديون الضخمة للشركة التي تشكل 500 مليون دولار، لا سيما في ظل ارتفاع قيمة الأسهم. في نهاية المطاف، وجد كرامر شبكة مراكز اللياقة البدنية مقيمة بأكثر من قيمتها وأوصى البقاء بعيدا عنها.

و بين الشركات التي جذبت كرامر يمكن تسمية Teladoc، ولكن فقط بسبب قيمة الأسهم المنخضة. وبالإضافة إلى ذلك، وجد أنه من الممكن أن ننظر إلى Ollie’s Bargain Outlet، في حال كون السوق سوف أكثر ميلا للارتفاع. يقول كرامر:

«بعد هذا الانخفاض الحاد في الأوراق المالية التي لها تاريخ طويل وسمعة جيدة، يمكننا أن نقول ببساطة أن ظروف السوق سلبية جداً لهذه الأسهم المصدرة حديثاً على الرغم من أنها قد تظهر نفسها بشكل أفضل عند سوق أقوى».

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل