رئيس Y Combinator عن الشكل الجديد للحياة
الصفحة الرئيسية تحليلات

مؤتمر Techcrunch Disrupt الذي ضم رواد الأعمال أنهى أعماله في سان فرانسيسكو. تحدث سام ألتمان عن الصعوبات التي تواجهها الدولة التي يتمكن صاحب الأعمال فيها من تأسيس شركة كبيرة خلال خمس سنوات، أما الحكومة لا تستطيع أن توافق على مشروع بناء سكن جديد.

تقاسم سام ألتمان رئيس الصندوق الاستثماري Y Combinator في مؤتمر Techcrunch Disrupt الذي أنهى أعماله مؤخرا مع الحاضرين تنبؤاته السلبية، برأيه إذا الحكومة والدولة لا تستطيعان "أن تعملا سوية في الوقت المناسب" وإيجاد حلولا للمشاكل التي ظهرت بسبب تطور التكنولوجيا، سنجد أنفسنا في معضلة كبيرة.

كما أعرب ألتمان عن قلقه فيما يتعلق بالمدى الطويل لاتساع الفجوة بين الأغنياء والفقراء التي تزيد بسبب تطور التكنولوجيا. يتوقع ألتمان أنه في المستقبل سيزيد عدد الآلات الذكية (التي ستحصل عليها عدد محدد من الشركات الكبيرة) ما سيؤدي إلى خسارة الأشخاص لعملهم.

لا يعتقد أن الروبوتات ستكون بالضرورة المشكلة الرئيسية لكنه ينصح بالتأكد من أنه لدينا كل الوسائل لحماية أنفسنا منها. يقول ألتمان:

"لا أعرف إذا كان سيحصل هذا بعد 10 سنوات أو 50 سنة لكننا لن ننتج تكنولوجيا جديدة فحسب، بل سننتج نمطا جديدا للحياة. وهذا النمط سيتطلب إجراء تجارب جدية حتما".

هذا "النوع الجديد" من الأشخاص سيتمتع "بخصائص أكبر مما نملكه الآن"، لذلك علينا "أن نتأكد" من أن النوع الجديد أخذ النموذج الأفضل ليعمل على أفضل وجه في خدمة الإنسانية".

ألتمان لا يؤمن في "العمل الشاق من أجل العمل الشاق بحد ذاته" بل يعد هذه الفكرة من عداد الأفكار التطهيرية التي يجب على الأمريكيين أن يتخلصوا منها. يقول ألتمان أنه "لا يرى مشكلة كبيرة" في تسريح عدد كبير من العاملين.

ما يقلق ألتمان بدرجة أكبر عدم قدرة الحكومات على التعامل مع التغييرات التي تسفر عنها التكنولوجيا. هو يؤكد أن "النظم الحالية لتوزيع الثروة تعمل وتُدار بشكل سيء مع انعدام المسؤولية…".

ما يقلق ألتمان أيضا هو التطور على المدى القصير، خاصة في سان فرانسيسكو التي تشهد نموا هائلا في عدد الوظائف ما يؤدي إلى زيادة الطلب على السكن لدرجة لا تستطيع المدينة إشباعها.

ردا على سؤال إذا ما كانت شركة Y Combinator تتحمل مسؤولية هذا النمو، قال ألتمان أن عدد السكان في خليج سان فرانسيسكو يبلغ "سبعة ملايين نسمة، أما الشركات التي تحصل على تمويلنا فوظفت في المجمل حوالي عشرة آلاف شخص، لذلك لا أعتقد أننا نخل بالبنية التحتية لسان فرانسيسكو".

لكنه أشار أن النقص في السكن في سان فرانسيسكو يبقى مشكلة كبيرة ومتنامية وألقى اللوم في هذا الصدد على الحكومة.

يقول ألتمان: "عندما يستطيع شخص ما تأسيس شركة برأس مال يبلغ 50 مليار دولار خلال خمس سنوات، أما الحكومة فلا تستطيع التوصل إلى الموافقة بشان بناء وحدات سكنية إضافية خلال ذات الفترة سيكون الوضع مأساويا… فعلا مأساويا. عادة أكون متفائلا لكن في هذه الحالة لا أصدق أن بإمكان الحكومة التصرف بشكل مناسب".

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل