احتجاز رهائن في مالي
AP Photo/Harouna Traore
الصفحة الرئيسية تحليلات, هجمات إرهابية, داعش

قال مصدر أمني كبير في مالي إن مسلحين هاجموا فندق راديسون في العاصمة باماكو، وإنهم يحتجزون رهائن داخله.

وذكرت وكالة "أ ف ب" أن الشرطة طوقت الفندق الذي فيه 190 غرفة للضيوف. ونقلت عن مصدر أمني قوله: "تجري الأحداث في الطابق السابع، حيث تم إطلاق النار في الدهليز".

بدوره نقل موقع صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية عن مصادر في باماكو خبر مقتل 3 أشخاص بإطلاق النار في فندق راديسون.

وحسب مصادر في الاستخبارات المالية، فقد وصل المهاجمون إلى الفندق في سيارة تحمل أرقاما دبلوماسية.

بحسب الموظفين في الفندق، المهاجون كانوا يرتدون ثيابا تقليدية وعمامات.

موظف فندق راديسون يتحدث إلى الوكالات

كما أعلنت الوكالات مؤخرا عن أن المهاجمون أفرجوا عن عدد من الرهائن ممن استطاعوا تلاوة آيات من القرآن الكريم. وحتى الآن وصل عدد القتلى إلى تسعة أشخاص.

كما أكدت السلطات الفرنسية والصينية والتركية وجود رعاياها ضمن الرهائن في فندق راديسون.

وتناقلت الشبكات الاجتماعية فيديو صوره أحد المحتجزين الصينيين عما يحدث حول الفندق الآن.

وتسير الآن عملية الإفراج عن الرهائن وسط دوي انفجارات وإطلاق نار بحسب شهود عيان. وتم الإفراج عن 80 رهينة منذ بدء العملية، كما تمكن ثلاث رهائن أتراك من الفرار.

فيما قطع رئيس مالي زيارته إلى التشاد وأعلنت فرنسا أنها ترسل إلى مالي عددا من قواتها الخاصة.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل