الأسهم والعملات والنفط و"البجعات السوداء": ماذا ينتظر المستثمر عام 2017
الصفحة الرئيسية تحليلات, روسيا, السوق_المالية, الصين, النفط, السوق_الأمريكية, الولايات المتحدة, سوريا

انتهى العام وظهرت النتائج وتم حساب الخسائر. نأمل أن تكون حقيبتك قد نمت. ماذا ستفعل الآن؟ السوق لا ترتاح وحان وقت الحلول الاستثمارية الجديدة. جمعنا لكم عدة توقعات لعام 2017 ستساعدكم على أن تتخذ قرارات صحيحة في البحر المالي الذي لا ينوي أن يهدأ.

سوق الأسهم

لن ينتهي نمو السوق الأمريكية العام القادم بحسب رأي أغلبية البنوك الاستثمارية التي شاركت في استطلاع Business Insider. تتوقع الأغلبية أن يزيد ربح أكبر البنوك الأمريكية بما في ذلك بفضل سياسة الرئيس الأمريكي الجديد الذي وعد بتخفيض الضرائب وبخفض التحكم.

التوقع الأكثر انتشارا هو مستوى متوسط لـS&P 500 الذي يبلغ 2300 نقطة، على الرغم من أن سافيتا سوبرامانيان من Bank of America Merrill Lynch يقول أن هبوطا إلى 1600 ممكن، كما لا يلغي احتمال النمو إلى 2700 نقطة.

في حال كنت على استعداد أن تخاطر وأن تأخذ بهذه النصائح يجب أن تدرس الأفكار الاستثمارية لمدراء الصناديق التي يتحدثون عنها في المؤتمر السنوي Sohn. الأسهم الخمسة التي ستنمو برأيهم عام 2017 هي Ryanair Holdings PLC ‪(LSE: RYA) ‬، Charter Communications ‪(NASDAQ: Charter Communications [CHTR])‬ ، Rio Tinto ‪(Bolsa de Madrid: Bodegas Riojanas [RIO]) ‬، Autoliv ‪(NYSE: Autoliv [ALV]) ‬، Leonardo-Finmeccanica SpA ‪(BIT: LDO)‬. طبعا عدد الشركات التي يمكن الاستثمار فيها أكبر.

ليس من الضروري أن تحدد استثماراتك في الولايات المتحدة فقط. في حال كنت على استعداد للمخاطرة على أمل أن تكسب الكثير اتجه إلى أسواق الدول النامية. إذ أنها تتصف بربحية عالية وتحصل على دعم بفضل نمو الأسعار على الخامات وسيل رأس المال.

في حال ترددت في الكسب من شراء وبيع الأسهم بسبب التقلبات في الأسواق يمكنك أن تستثمر في الشركات التي تدفع أرباحا جيدة. قامت مجلة Fortune باستطلاع للخبراء وقدمت قائمة من 11 شركة ستفرح مستثمريها في العام القادم. الخيارات كثيرة من Microsoft إلى Schlumberger. ربما أسهم هذه الشركات موجودة في حقيبتك الآن.

العملات

قد يتساوى سعر اليورو والدولار العام القادم وهذا لأول مرة منذ عام 2002. حسب Goldman Sachs زاد احتمال حصول هذا بعد فوز دونالد ترامب في الانتخابات الأمريكية. يزيد من هبوط سعر اليورو زيادة شعبية التوجه اليميني في أوروبا الذين يتحدثون عن الخروج من منطقة اليورو. يتوقع Deutsche Bank هبوط اليورو عام 2017 إلى 0.95 دولارا كأقل حد بسبب خروج السيولة من أوروبا.

كما أن Deutsche Bank يتوقع أيضا هبوطا في سعر الجنيه الاسترليني. إذ سيتعرض إلى ضغط بسبب عدم اليقين السياسي لأن موجة الانتخابات في أوروبا ستبطئ المحادثات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كما من المتوقع أن يهبط سعر اليوان والعملات الآسيوية الأخرى المرتبطة به تقليديا.

النفط

بعد تقلبات عام 2016 عندما كانت الأسعار تهبط إلى 27 دولارا للبرميل ثم تعود للنمو يتوقع الكثير من المحللين عاما هادئا، لكن هناك من يتوقع عاما آخرا من التقلبات. في نهاية عام 2016 تبقى الأسعار بشكل ثابت أعلى من 50 دولارا للبرميل.

التوقع المتوسط هو 55 دولارا لبرميل نفط برنت. لكن ما هو عدد التقلبات وما هي قوتها التي ستجعل الأسعار على هذا المستوى؟

لدى أسعار النفط حظوظا كبيرة للنمو عام 2017 بسبب قرار أوبك بتخفيض حجم الإنتاج. لكن في حال فشلت الدول في الالتزام بوعودها وأبقتها على الورق يمكن للأسعار أن تشهد هبوطا جديدا.

كما قد يؤثر على الأسعار زيادة إنتاج النفط الصخري. يخطط منتجو النفط الصخري في الولايات المتحدة بزيادة الإنتاج في العام الماضي وزيادة التنقيب لأن تعافي أسعار الخامات دفعت البنوك إلى زيادة حجم القروض لأول مرة منذ عام 2014 حسب Reuters.

الذهب

على الرغم من أن توقعات المحللين حول الزيادة الكبيرة في أسعار الذهب على خلفية فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية لم تتحقق إلا أن هناك احتمال في زيادة سعر الذهب.

السياسة

أثبت عام 2016 أن العوامل السياسية تبقى العوامل الأساسية في السوق وأي توقعات في هذا المجال صعبة. خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والانتخابات الأمريكية أفضل مثالين على هذا. قد تحدث تغييرات مصيرية في العام المقبل في الاتحاد الأوروبي. في حال فاز في الانتخابات في فرنسا أو في انتخابات مجلس الشعب في إيطاليا المرشحون الذين يؤيدون الخروج من الاتحاد الأوروبي قد تقود قراراتهم إلى أزمة كبيرة في المنطقة والتي ستؤثر على قطاع البنوك وطبعا ستضغط على اليورو.

في حال ساءت الأمور…….

تضم قائمة أسوأ التوقعات من البنك الدنماركي Saxo Bank (التي لا تتحقق أبدا) العدول عن قرار بريطانيا بالخروج من الاتحاد الأوروبي والهبوط في أسواق الدول النامية والولايات المتحدة ونمو البتكوين ‪(FX: BITCOIN)‬ الذي سيصل إلى مستوى 1000 دولار.

بينما يتوقع أغلب المحللين أن تشهد منطقة الشرق الأوسط توترا واستمرار المواجهة المسلحة في سوريا، إلا أن بعضهم، وعلى خلفية التقارب الروسي التركي، يتوقعون أن يتم حصر الأزمة السورية في مناطق معينة وتوقيع عدد من الاتفاقيات قد تكون بداية لنهاية الحرب الدموية المستمرة لأكثر من 5 سنوات.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل