لماذا المركزية لا تقهر؟
الصفحة الرئيسية تحليلات, العملات المشفرة

شارك رجل الأعمال والرأسمالي المغامر والمستثمر في العملات المشفرة نوا جاسوب أفكاره كيف أنشأت فكرة اللامركزية مركزية من الطراز الجديد.

كل رذائل النظم المركزية التي كانت خلال مئات وآلاف السنين تلاحق البشرية، والتي حسبما بدا تراجعت مع بداية عصر العملات المشفرة رفعت رأسها من جديد ولكن بصورة أخرى. أسميها "تخزين المركزية" وأصيغها بالشكل التالي:

"حين يصبح عنصر من النظام البشري هذا أو ذاك أقل مركزية لا تتلاشى المركزية وإنما تنتقل إلى الأجزاء المتاخمة من النظام البيئي".

دعنا ننظر في عدة أمثلة

بورصات العملات المشفرة

بغض النظر عن إلى كم كان الأصل الذي تهتم به حراً ومفتوحاً من الأفضل التجارة به في السوق حيث الكمية القصوى من الطلبات، ولهذا السبب بالذات تبقى البورصات أكثر ربحية بين عناصر النظام البيئي للعملات المشفرة.

لقد وعدونا الخيال اللامركزي مع آلاف مختلف العملات، ولكن من أجل الوصول إلى المستهلك يجب أن تلتحق التوكنات الجديدة أو غيرها من أنواع الأصول بالبورصات أولاً التي – كما يقولون – تأخذ تارة مقابل هذه الخدمة مبلغاً قد يصل إلى مليون دولار.

هل ستغدو بورصات اليوم أهم قضاة الذوق والنجاح؟

لا أحد يعلم.

البلوكشينات

بات عام 2017 ناجحاً جداً لـ Ethereum. إنها منصة يفضلها معظم المصممين وليس بسبب أفضلية لغة Solidity وإنما بسبب أكبر نظام بيئي من المصممين. هنا يوجد كل ما يحتاجون إليه: شبكات الاختبار ومتصفحات البلوكشين ومختلف المحافظ والتنبؤات على أسعار الغاز الخ.

لا حاجة إلى العبقرية الفذة من أجل التنبؤ على أنه في هذه الشبكة بالذات تتوسع إمكانيات المصممين أسرع الكل وفقط لأنه يعمل بها أذكى الناس، وهنا بالذات تبدأ المواهب الفتية تسلك دربها.

ربما سيظهر لدينا في يوم من الأيام نظام أكثر كمالاً لإنشاء العقود الذكية، ولكن حتى الآن تخرج إلى السوق واحدة تلو الأخرى مجموعات من الأدوات للمصممين المتوافقة مع Ethereum.

وتلحظ نفس الديناميكية ولو بمقاييس أقل في مشاريع أخرى. يصبح البلوكشين وخوارزميات بلوغ التوافق بالتدريج نقطة انطلاق لأي مشروع جديد. نعم يحاول الناس إنشاء الحلول الأكثر تدرجية، ولكن يعانون من المصاعب بسبب وجود التكنولوجيا الموجودة لدى الجميع.

العلاقات داخل النظام البيئي

تم تركيب التمديد MetaMask لدى أكثر من مليون مستخدم، وربما يوجد لدى الكثيرين منهم اثريوم واحد أو أكثر، وهذا يعني أنه بإمكانهم استخدام التطبيق التوزيعي هذا أو ذاك. توجد محافظ متوافقة بما فيها محافظ الأجهزة.

وبالطبع اندمجت البورصات الرائدة مع البلوكشينات الأكثر انتشاراً ، ويجوز إضافة توكن جديد من معيار ERC-20 بأدنى كمية من النفقات.

هل يمكن اختراع نموذج اقتصادي أفضل؟ طبعاً نعم لكن انتشاره سيكلف غالياً.

لم نذكر إلا جزء من لاعبي النظام البيئي، ولكن في الحقيقة عددهم أكبر، وكلهم ولوا وجوههم شطر اللاعبين الآخرين وولوا أدبارهم للمشاريع الجديدة.

العبء المعرفي على المستخدم

كل ما تم وصفه أعلاه يسمونه بتأثير الشبكة وهو بارز بصورة خاصة لدى أكثر القطع النقدية والتوكنات نجاحاً، وذلك لأن المركزية مشترطة بدرجة كبيرة بنفسية أصحاب التوكنات.

في عام 2017 اندرج Coinmarketcap.com إلى قائمة 500 أفضل مواقع تنشئها Alexa، وبفضله تم ضبط النظام حين تقاس رسملة وعائد أصول العملات المشفرة بالدولارات والبيتكوينات. من الجائز أن هذا سيتغير يوماً ما وسنستخدم من أجل تقدير السعر الكثير من أزواج السعر، ولكن ما زال الوضع مماثلاً تماماً لتقدير الأصول الواقعية بالذهب والدولارات الأمريكية.

المستثمرون

مع الأسف حتى الآن لم تتحقق آمال أنصار اللامركزية المطلقة، فنحن نبتعد أكثر وأكثر عن المساواة المثالية لتمويل المشاريع حيث كل المشاركين سواسية.

لنتذكر ICO Brave الذي انباعت في سيره التوكنات بسعر أكثر من 30 مليون دولار بنيف وثلاثين ثانية. كنا ننظر إلى ذلك بالوقت الحقيقي فنندهش من سرعة تبخر المساواة المثالية، والكثير أخذوا يتساءلون هل يقصد النظام العالمي الجديد فوز فقط أغنى أعضاء المجتمع.

ما حصلنا عليه للحظة الراهنة يشبه حالياً ما كان في السابق وتقليدي تماماً للتمويل المساهم للمشاريع. في هذه اللعبة مال كثير، فسرعان ما اكتشف رجال الأعمال أنه بوسعهم تحقيق الحد الأقصى من الوصول إلى الرأسمال بتشغيل عملة خاصة، زد إلى ذلك في الوقت الحالي حين تنتشر المعلومات بسرعة أصبحت "المركزية" بين المستثمرين بارزة أكثر من السابق.

خاتمة

قال جيم كلارك المؤسس المشارك لـ Netscape أنه "توجد في الأعمال التجارية طريقتان فقط لكسب المال وهما إضعاف أو تشديد القيود".

المشاريع مثل Ethereum تضعف بعض أنواع القيود، ففي هذا النظام البيئي كثير من اللاعبين بقدرتهم إنشاء مشاريعهم الخاصة دون التخوف من الهيئة المركزية (ويمكننا أن نتذكر المثال على العلاقات المبنية على الخوف كيف كان Twitter المبكر يتفاعل مع المصممين).

تحد البورصات الرائدة مثل Coinbase و Bittrex و Binance من الطلب، والمخدمات الإضافية للنظام البيئي تنشئ عنقاً ضيقاً على الطريق إلى المستخدمين، أما المستثمرون المعروفون والعلامات التجارية القوية فتشد انتباه المستخدمين.

اللامركزية لا تقهر، ويجوز كبحها فقط، وعلى المصممين والمستثمرين أن يعرفوا تمام المعرفة ما هي أشواك المركزية الواقعة في طريق أعمالهم التجارية، أو أي نوع من المركزية تنوي تسخيره لخدمتك.

قد لا يطابق رأي المؤلف موقف هيئة التحرير

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل