بين برناركيه يخيف الأسواق
Jason Reed/Reuters
الصفحة الرئيسية اقتصاد

الرئيس السابق للنظام الاحتياطي الفدرالي يتحسر أن التاريخ لم يعلم الدول النامية شيئا.

زيادة القروض على الدول النامية تمثل "الخطر الأكبر" للنظام المالي العالمي الآن، كما يؤكد بين برناركيه.

صرح رئيس النظام الاحتياطي الفدرالي الأمريكي السابق بين برناركيه أن العالم لم يتعلم من الأزمة الآسيوية عام 1990 عندما اقترضت البنوك المحلية والشركات الأخرى بالدولار، لكنها كانت تعطي القروض في سوقها بالعملة المحلية.

قال برناركيه في كلمته في مؤتمر Spectator في لندن:

" أشعر بالعجب قليلا عندما كنا نعتقد أننا كسبنا خبرة من التسعينات، عدم مساواة العملة ظاهرة خطيرة".

الدول النامية استقبلت بفرح رؤوس الأموال لأن البنوك المركزية في الدول المتقدمة خفض أسعار الفائدة بدرجة كبيرة وبدأ المستخدمون يبحثون عن مصادر ربح أكبر.

لكن صندوق النقد الدولي حذر من أن انتقال الولايات المتحدة إلى سياسة نقدية أكثر صرامة، بسبب نمو الدولار، يمكن أن يسبب موجة من الإفلاس في الأسواق النامية وأزمة قروض جديدة. قال برناركيه:

" ربما الوضع في الأسواق النامية المخاطرة الأكبر في الوقت الحالي".

لكنه أشار أن الوضع لا يتعلق بالجهات المسؤولة في البنك المركزي للولايات المتحدة، التي يمكن أن تبقي سعر الفائدة على مستوى منخفض لمنع التقلبات:

" لا يهم في السياسة النقدية أن النظام الاحتياطي الفدرالي يجب أن يقوم ببعض التغييرات فيها، بل يلزم هنا مبدأ أكثر وضوحا. يجب على الجهات المسؤولة أن تنصح بنوك الدول النامية بالحذر تجاه فرق العملات. يجب عليها أن تحمي نفسها من التحركات المباغتة في السوق".

وصف برناركيه مستقبل الاقتصاد العالمي الأكبر بالإيجابي عند إجابته عن قرب أو بعد الولايات المتحدة عن الكساد مقارنة مع الأزمة الأخيرة، قال:

"إذا نظرنا إلى اقتصاد الولايات المتحدة لن نلاحظ ما يدلنا على قرب انتهاء نموه. على سبيل المثال، التضخم يقع على مستوى منخفض جدا أما فترات التراجع السابقة فقد تسببت بها قرارات النظام الاحتياطي الفدرالي في رده على التضخم العالي. بيع العقارات، أهم عامل للترميم، في الواقع أقل من المستوى المطلوب لذلك نمو الطلب في هذه السوق سيخلق مصادر نمو إضافية في السنتين المقبلتين.

قروض السكان تقع عند أدنى مستوى لوقت طويل. لذلك هناك دائما فرصة لأزمة ما في الدول النامية، بينما لا يوجد شيء في الاقتصاد الداخلي الأمريكي يدل على إمكانية حدوث الكساد".

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل