سر المحفظة الاستثمارية الآمنة
الصفحة الرئيسية مال, الميزانية_الشخصية, تعلم التداول

يمكن أن تكون المجموعة من الأصول المالية الصحيحة أساسا لكسب الأرباح المستقرة.

يعرف جميع المستثمرين والمستشاريين أن اليوم لا يمكن الاعتماد على الأدوات الاستثمارية التقليدية السندات والأسهم ذات الأرباح العالية والودائع المصرفية لتحقيق الربح المستقر.يؤكد الجميع على استعدادهم لتجربة مبدأ جديد. ولكن ما هو هذا المبدأ الجديد؟

ليس من السهل الرد على هذا السؤال. بحسب ما قاله حوالي 70% من أصل ألفيْ مشاركين في استطلاع الرأي العام الذي أجرته شركة AB Global في غضون السنة أو السنتين القادمتين هم مستعدون لتعديل حافظتهم الاستثمارية لتلبية احتياجاتهم في الأرباح بشكل أكثر فعالية.

ولكن هناك القليل من الذين يوافقون على استبدال أدواتهم التقليدية ببديلها ذات العائدات المرتفعة. هذا يمكن ليس فقط أن يزيد الأرباح فحسب بل يزيد المخاطر في نفس الوقت.

كما تبين استقرار كسب الأرباح العالية هو من عدد المسائل التي لا تقل أهميتها عن مسألة حجم هذا الربح. فما يفعل المستثمرون؟ يمكن القول أن الاستراتيجيات الشاملة التي تضم على فئات مختلفة من الأصول المالية هي جواب واضح على هذا السؤال. يمكن تحقيق الربح العالي المستقر عن طريقها بزيادة الرأسمال في نفس الوقت.

يقدم المبدأ الذي يقوم على خلط مختلف فئات الأصول المالية مجالا واسعا للمستثمرين من ناحية الإدارة التكتيكية بعدد كبير من الأصول (بما فيها السلع الأساسية والعقارات والأوراق المالية للأسواق المتنامية والأدوات الاستثمارية غير التقليدية أيضا) بالإضافة إلى الأسهم والسندات. بسبب الديناميكية الخاصة التي تتسم بها عملية إدارة الأصول المالية يمكن الاعتماد على هذا المبدأ للاستفادة القصوى من ظروف السوق بإدارة المخاطر الحكيمة حسب طبيعة تغيرها في كل وقت.

يجب القول أن مثل هذا المبدأ أثار اهتماما كبيرا من قبل المشاركين في الاستطلاع. معظم المستطلعين ينتمون إلى فئات مستهدفة وهي المستثمرون من القطاع الخاص والمستشارون الماليون والمختصون والخبراء من شركات الوساطة المالية وهم المسؤولون على تقييم واختيار المديرين الماليين للصناديق الاستثمارية. وكما قالوا إن الحافظة الاستثمارية التي تضم على مختلف أنواع الأصول المالية تلبي احتياجاتهم فيما يخص المخاطر أيضا.

الوصفة الصحيحة

المزيج الصحيح للأصول المالية له أهمية بالغة حيث يمكن تحقيق الأرباح الجيدة من عدد بسيط من الأسهم والمستندات ذات العوائد المرتفعة ولكن يجب الأخذ بالاعتبار أنه مثل هذه الأرباح متعثرة بالأوضاع السائدة في الأسواق المالية بشكل أكبر مما يمكن أن نتوقعه. أي تراجع السوق خفيفا كان أو كبيرا سوف يؤثر بشدة على مثل هذه الحافظة الاستثمارية.

المبدأ الفعال ينطلق من مبدأ التنويع والإدارة الديناميكية للمخاطر الاقتصادية حيث يجب استخدام العديد من الأصول المالية واستراتيجيات إدارتها المتنوعة آخذا بعين الاعتبار قوة العلاقة ما بينها.

تتسم بعض الأصول المالية بقدرتها العالية على كسب الأرباح العالية (بما فيها السندات ذات العائدات المرتفعة والأوراق المالية العقارية) وتتميز بعضها بطاقتها الاستثمارية المتزايدة (نذكر هنا الأسهم ذات العوائد المرتفعة وصناديق العقارات الاستثمارية).

لكن المجموعة الأولى من الأوراق المذكورة أعلاه تتسم بالمخاطر الائتمانية وحساسيتها العالية للمراحل المختلفة من الدورة الاقتصادية. وفي نفس الوقت تعتبر هذه الأوراق المالية أكثرعلاقة وارتباطا بما يحدث في السوق بالتحديد.

العنصر الرئيسي: تنويع الأرباح

تشمل الاستراتيجيات الأكثر الفعالية بعض الأصول التي تنوع حافظة المستثمر، حيث كان من الأفضل إن كانت تتسم بمستوى منخفض من حساسيتها لتقلبات السوق وقدرتها على إزالة المخاطر الاقتصادية من الحافظة.

ما هي هذه الأصول المالية؟ يمكننا الإشارة في هذا الصدد إلى السندات الحكومية وخيارات شراء الأسهم والاستراتيجيات الطويلة والقصيرة المدى التي تنطلق من مستويات مختلفة للربحية في أسواق السندات وسوق أسعار العملات.

ينبغي أن يكون المنهج شاملا

لا يكفي جمع ثلاثة عناصر فقط لتكون العملية الاستثمارية ناجحة حيث تثبت الإدارة الديناميكية فعاليتها العالية في هذه المرحلة. من المهم للغاية مراقبة وإدارة الحافظة للأصول المالية والاستعداد لأي تغيرات في الأوضاع الاقتصادية.

على سبيل المثال من الممكن أن يكون عدد الأصول المالية التي تضمن النمو الاقتصادي والأرباح العالية كبيرا في الظروف الطبيعية لأداء السوق. ولكن قد تثير موجة التقلبات القوية في السوق خطرا حيث يتطلب من المستثمر زيادة نسبة الأصول المالية التي تنوع الحافظة المالية أكثر.

يجب على المدراء الماليين في الصناديق الاستثمارية الرد مباشرة على أي نوع من تغير ظروف السوق بإدخال تعديلات ضرورية فيما يخص محتويات حافظاتهم الاستثمارية حيث يجب الآخذ بالاعتبار جميع المخاطر ومستوى الربحية وقوة ارتباط الأصول ببعضها البعض.

من خلال تطبيق استراتيجية تنويع الأصول المالية يمكن للمستثمرين والمستشاريين الاستفادة من كل ما يقدمه التنويع الاستثماري من الفوائد وبدون إدراج بعض الأدوات الاستثمارية ذات المخاطر إلى الحافظة نفسها. سوف يصبح هذا القرار فرصة لتجنب المخاطر غير المرغوب فيها وكسب الأرباح العالية والمستقرة .

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل