سوق الأوراق المالية في الصين جن جنونها
Mark Schiefelbein/AP Photo
الصفحة الرئيسية مال, الصين

ماذا حدث في الصين وما يمكن توقعه في المستقبل.

دعونا نجري مسحا صغيرا. اختر الجواب: في الأسابيع الأخيرة سوق الأوراق المالية في الصين:

  • فقدت القيمة السوقية بنسبة 2 تريليون دولار.
  • انخفضت ونمت بنسبة عشرات في المئة في غضون عدة ساعات.
  • خوفت حتى الموت الملايين من المستثمرين.
  • جميع ما سبق.

نعم، أنت على حق. الإجابة الصحيحة - «كل ما سبق». منذ منتصف الشهر الماضي وسوق الأوراق المالية في الصين تعاني من مرض غريب. في لحظة واحدة قد ترتفع الأسهم بنسبة 6٪ وفي اللحظة الأخرى قد تفقد 5٪. يوم الجمعة تأرجحت السوق هبوطاً، وانخفضت في نهاية جلسة التداول المتقلبة بنسبة 5.8٪.

التسلسل الزمني لأحداث الأيام الأخيرة:

27 يونيو: خفض البنك الشعبي الصيني أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساسية.

29 يونيو: أعلن المنظمون عن أن صناديق التقاعد يمكن أن تستثمر 30٪ من أصولها (أكثر من 100 مليار دولار) في الأسهم.

1 يوليو: يخفف منظم الأوراق المالية الصينية قواعد الشراء بالهامش.

3 يوليو: يزيد البنك المركزي الصيني من حجم القرض لمدة ستة أشهر إلى 40 مليار دولار لـ«تشجيع البنوك التي يمكن أن تدعم» الأجزاء الضعيفة من الاقتصاد.

4 يوليو: أعلنت 21 شركة وساطة عن أنها مستعدة لاستثمار 19.3 مليار دولار في «الرقائق الزرقاء» لتحقيق الاستقرار في السوق وأنها لن تبيع أصولها الخاصة.

5 يوليو: أبلغت 28 شركة من التي خططت لدخول الاكتتاب العام في بورصتي شنتشن وشانغهاي أنها ستؤجل الاكتتاب وستعيد رأس المال للمستثمرين.

5 يوليو: أعلن البنك المركزي أنه سيبدأ في الاستثمار في .China Securities Finance Corp و هي الشركة المتخصصة في المتاجرة بنظام الهامش.

6 يوليو: وعد أصحاب صناديق الاستثمار المتبادلة بدعم الأسواق برأسمالهم الخاص.

وهنا بعض الحقائق التي يحتاج المستثمرون لمعرفتها:

1. أولا وقبل كل شيء استرخ. إذا لم تكن من الصين، فمن المرجح أن حجم استثماراتك الخاصة في هذه السوق صغيرة. وفقا لـCapital Economics، لا يملك الأجانب سوى 1.5٪ من الأسهم الصينية. وهذا العدد يتزايد ولكن ببطء شديد.

2. لكن الأشياء ليست بهذه البساطة بالنسبة للمستثمرين الصينيين. خسر مؤشر بورصة شنغهاي التي تحل في المرتبة الثالثة في العالم منذ منتصف يونيو من حيث القيمة السوقية نسبة 24٪. و عانت شركة Shenzhen Composite أكثر من ذلك و فقدت ما يقارب 30٪.

3. تجدر الإشارة إلى أن الأسواق لا تزال في المنطقة الإيجابية لهذا العام. تتبع الانخفاض الحاد فترة طويلة من النمو. حتى مع كل الخسائر نمت Shanghai Composite منذ بداية العام بنسبة 20٪.

4. على الرغم من ذلك المزاج الكئيب يسيطر على المستثمرين من القطاع الخاص. على الرغم من موجة القادمين الجدد، التي أغرقت السوق في العام الحالي، فقط 10-12٪ من الأسر الصينية تملك أسهما خاصة. وفقا لشركة BlackRock، فقط خلال أسبوع واحد في أبريل تم افتتاح 4 ملايين حسابات جديدة.

5. ولتوضيح سبب انفجار الفقاعة يقترح المحللون مجموعة متنوعة من النظريات. و تتشكل النظرية الأكثر إقناعا في أن الأسهم انفصلت تماماً عن الاقتصاد الحقيقي و الناتج المحلي الإجمالي ينمو بوتيرة أضعف منذ عام 2009، بينما تنخفض أرباح الشركات.

6. ومما يثير القلق بشكل خاص هو الكميات الهائلة من المتاجرة بنظام الهامش. عندما يصبح الهامش غير كاف، يُجبر المستثمرون على السعي بسرعة للحصول على الأموال الإضافية لتعويض النقص.

7. هناك فرصة على أن الوضع سيصبح أسوأ من ذلك. وفقا لـOxford Economics قد تنخفض الأسهم بنسبة 35٪ أخرى، وسوف يجعلها ذلك متوافقة مع متوسط ​​النمو على المدى الطويل.

8. قد تؤثر مشاكل سوق الأسهم على الاقتصاد الصيني بأسره وهو ثاني أكبر اقتصاد في العالم. انخفاضه بنسبة 30٪ يعادله نقص مستوى الرفاهية بمبلغ 1 ترليون دولار. هذه الخسائر قد يكون لها عواقب خطيرة أبعد من الصين.

9. تشعر بكين بالقلق إزاء ما يحدث وتحاول منع الذعر. و قد خفض البنك المركزي الأسعار إلى مستويات قياسية ويقوم المنظمون بتهدئة المستثمرين و يتهمونهم بـ «الإخلال بنظام سوق و نشر الشائعات غير المسؤولة عبر شبكة الإنترنت»، والقيام بالتعليقات الانتقادية.

10. بدأت سلطات الدولة بالتحقيق حول إمكانية التلاعب في السوق. وفقاً لها ستنضم وزارة الداخلية إليهم في المستقبل.

11. يمكن أن يقوم المنظمون بضخ المزيد من الهواء داخل الفقاعة، مما سيؤدي إلى تفاقم الأزمة. بالمناسبة قام المشرفون بتخفيف قواعد الشراء بالهامش مرة أخرى يوم الخميس.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل