أخبار سيئة من Intel
الصفحة الرئيسية مال

يبدو أن التقرير القادم لـ Intel سوف يخيب آمال المستثمرين. والسؤال المطروح هنا لأي مدى.

وللأسف الشديد لا شك في أن صناعة الكمبيوتر تشهد أزمة واضحة مما يؤدي إلى قلق وتوتر الخبراء. لا يزال المحللون من Intel يخفضون توقعاتهم وهناك احتمال كبير بأن الشركة سوف تخفض توقعاتها للعام الجاري في غضون هذا الأسبوع.

يجب القول أنه لم يكن هناك أي توقعات إيجابية لأداء الشركة أثناء الربع الثاني من عام 2015 حيث أدت تقوية مكانة الدولار الأمريكي إلى زيادة أسعار الكمبيوتر مما أضر كثيرا الطلب على هذه الأجهزة الإلكترونية. وعلاوة على ذلك خلال الفترة المذكورة من السنة الحالية شهدت السوق العالمية تزايدا نسبيا على خلفية إيقاف تقديم خدمة الدعم لنظام التشغيل Windows XP حيث سوف يؤثر ذلك على النتائج الحالية بشكل سلبي بلا شك. وإذا أخذنا بعين الاعتبار أن الشركة تستعد في الفترة الحالية لإصدار النسخة الجديدة Windows 10 وأن حجم احتياطيات الشركة في مستودعاتها غير كبير فبحسب تقييمات الشركة التحليلية IDC المبيعات للكمبيوتر المكتبي خلال الربع الثاني من العام الجاري قد هبطت بنسبة 11.8% سنويا وهذا أقل بـ1% مما كان يتوقعه الجميع في البداية.

هناك تقييمات الشركات الأخرى أيضا التي تتميز برؤيتها المتفائلة أكثر مثل شركة Gartner التي تتوقع أن انخفاض المبيعات لن يتجاوز مستوى 9.5%.

يجب الذكر أن التوقعات الإيجابية لأداء شركة Intel لم يكن لديها مكانا في شهر مارس من العام الجاري بعد إصدار التقرير للربع الأول من عام 2015.وكان المحللون في ذلك الحين يتوقعون نمو أرباح الشركة في هذا العام بنسبة 4.3% وعائدات الأسهم بما لا يقل عن 3% للسهم الواحد. وتم خفض التقييمات حيث أشارت شركة Intel في تقريرها للربع الأول من العام الحالي أنها تتوقع أن تبقى أرباحها على مستواها الحالي في 2015. ولكن كان هناك عددع من الذين تميزوا بتقييماتهم السلبية:

  • في 25 يونيو: هبطت أسعار أسهم Micron ‪(NASDAQ: MU) ‬بعد عدد من الأخطاء الإدارية لقيادة الشركة مما أدى إلى خيبة آمال المستثمرين.
  • في 6 يوليو: هبطت أسهم شركة AMD ‪(NASDAQ: AMD)‬ إلى أدنى مستوياتها خلال السنوات العديدة الماصية بعد أن أصدرت الشركة تحذيرا حول أنها لن تتمكن من تحقيق تقييمات المستثمرين المتوقعة.
  • في 9 يوليو: تسجل أسهم الشركة Intel هبوطا قويا بعد أن أصدرت شركة QLogic ‪(NASDAQ: QLGC)‬ إنذارا رسميا خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وليس من المستغرب أن تقييمات شركة Intel سجلت انخفاضا حيث كانت متوسط التقييمات لأرباح الشركة في غضون الربع الثاني من العام الحالي على مستوى أقل من التقييمات المستهدفة وهي 13.2 مليار دولار. يوم الأحد أصدر المحللون توقعاتهم الجديدة حيث كان متوسط التقييمات على مستوى 13.07 مليار دولار. ويتوقع الخبراء انخفاض أرباح الشركة بنسبة 4% لكل سهم بالمقارنة مع الربع الثاني من العام الماضي وهذا أيضا ليس من المستغرب إذا أخذنا بالاعتبار تلك التوقعات التي تخص انخفاض أرباح الشركة حتى 5.5% سنويا.

وتصبح توقعات أداء الشركة لسنة 2015 من أهم البايانات التي يتوقعها الجميع. عادة قيادة الشركة لا تكشف في توقعاتها للأرباح أي مبالغ بالتحديد حيث تستخدم عبارات غامضة المعنى لذلك إذا اعتزمت الشركة خفض توقعاتها السنوية يمكن أن نسمع شيء مثل "انخفاض الإيرادات لنقطة واحدة في النطاق الأدنى" أو "انخفاض عائدات لنقطة واحدة في النطاق المتوسط". ويشار في الرسم البياني التالي إلى مدى انخفاض متوسط التقييمات لأرباح الشركة في عام 2015 بعد إصدار الإنذار الرسمي للربع الأول من العام الجاري.

وكما يعتقد الخبراء في Intel أرباح الشركة سوف تتقلص بنسبة 1.7% في عام 2015 وهذا يقارب مليار دولار تقريبا.ومن الواضح أن المحللين يتوقعون من Intel انخفاض توقعاتها للعام الجاري. أما ربحية السهم فيتوقع الخبراء أن تنخفض إلى مستوى 2.11$ من 2.31$ في العام الماضي.

وسوف تكون هناك تساؤلات كثيرة للشركة أثناء مؤتمرها القادم وخاصة بعد التغيرات الأخيرة في إدارة الشركة واستقالة المدير المالي ريني جايمس.ومع أن الأرباح سوف تكون أقل مما كان من المتوقع سابقا لا يعرف أحد هل سوف تقدر شركة Intel خفض تكاليفها ولأي مدى. تقوم الشركة حاليا بإعادة الهيكلة وأصدرت تقريرا عن توقعاتها المنخفضة للتكاليف العامة منذ بضعة أشهر. تحاول Intel الاحتفاظ بكل سنت وتسعى في نفس الوقت لشراء Altera ‪(NASDAQ: ALTR) ‬مقابل 13 مليار دولار. ويأمل الجميع في Intel في أن أسعار الفائدة لن تزال منخفضة لأن الصفقة القادمة سوف يتم تمويلها بشكل كبير اعتمادا على الشركة.

عندما ستصدر Intel تقريرها من المحتمل جدا أننا سنسمع أخبارا سيئة جدا. والمسألة الأهم هنا لأي مدى ستكون هذه الأخبار سيئة؟ كما يعتقد الخبراء سوف يتم تقليل اأرباح الشركة بنسبة 1.7% في نهاية السنة الحالية ولذلك يتوقعون من Intel أنها سوف تخفض توقعاتها للأرباح. وليس هناك شيئا إيجابي أيضا في تقارير الشركات الأخرى للربع الثاني من 2015 والكثير من الشركات التي تحضر تقاريرها قد أصدرت إنذارا رسميا. ولكن هناك نقطة إيجابية يجب التركيز عليها: شهدت أسهم Intel انخفاضا قليلا ولذلك هذه الأسعار تشمل ضعف السوق.تقيم أسهم الشركة أقل بـ14 مرة من الربحية المتوقعة للشهر، حيث أن ربحية السهم في الوقت الراهن أكثر من 3.29% بقليل.

قبل أن يقوم المستثمر باستثمار أمواله يجب أن يفكر جيدا ويجري تحليله الخاص لكل شركة يرغب ضخ أمواله فيها.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل