S&P 500 لم يعد صديقا
الصفحة الرئيسية مال, السوق_الأمريكية

لماذا على المستثمرين تذكر بأقصى سرعة عن الطبيعة الدورانية للمؤشر الأكثر شعبية في الولايات المتحدة.

في الوقت الذي يسعى فيه بعض "خبراء" السوق المالية إلى تجنب ذكر أحداث أغسطس ويفسرونها كـ"تحسن" صحيح أو يبحثون عن مسببات أخرى لإبقاء التنافس على "العقود المُكسبة" وعدم السماح لكم بإخراج استثماراتكم، يرى الآخرون أشياء مختلفة تماما. هذا يتعلق بالبورصة بشكل عام وبالمؤشر بشكل خاص، الذي يحظى على حب المستثمرين منذ ست سنوات وهو S$P 500.

على الرغم من أن الانخفاض بنسبة أكثر من 10% لـS&P 500 على المدى القصير من الممكن أن يبدو كبيرا، على الأغلب، الكثيرون من المستثمرين لا يأخذون في الحسبان قوة الطبيعة الدورانية. نحن على وشطك حدوث دورة تالية وستكون على الأغلب هابطة وليست صاعدة. وهذا يعني أن على المستثمرين الذين يرغبون في تأمين حياتهم أن يهتموا بهذه الدورة حتى لو أن التوقعات ستكون كاذبة.

دليل هام آخر هو الاتجاه التجاوزي الذي يشهده مؤشر S&P 500 على مدة السنوات الثلاث الماضية مقارنة مع المؤشرات الأخرى الأكثر تنوعا في الأسهم والأصول (مثل مؤشر الخطر S&P Target Risk Indexes). كما يتبين من الرسم البياني إذا كنتم تستثمرون في S&P 500 فقط فأنتم من المحظوظين.

لكن لو فعلتم مثل الكثير من المستثمرين ونوعتم استثماراتكم حسب حجم الشركات والجغرافيا وأضفتم إلى المحفظة الاستثمارية قليلا من السندات فأنتم طبعا كسبتم ولكن الأموال التي كسبتموها لا تقارن أبدا بما كسبه المستثمر الذي استثمر في S&P 500. ربما البعض يفكر أن المؤشر الأكثر شعبية في الولايات المتحدة أفضل المؤشرات يكونون قد نسيوا أنه خلال 15 سنة أخيرة قام S&P 500 بالاستيلاء على نصف محافظهم.

خلال سنتي 2000-2002، ومن ثمة منذ 2007 وحتى بداية عام 2009 خسر مؤشر S&P 500 كل ما كسبه خلال سنوات طويلة. الفكرة لا تكمن في أن S&P 500 مؤشر سيء بل في أن على المستثمرين أن يتذكروا أن لهذا المؤشر طبيعة دورانية.

الدلائل على انهيار S&P 500 كانت تظهر خلال السنة. إذ كانت قطاعات السوق واحدة تلو الأخرى تبلغ الذروة. في الأول كان قطاع الطاقة ثم الأسهم بعوائد عالية وثم قسم كبير من السوق عدا عدد قليل من الشركات. وأخيرا انقضى أغسطس وكما أشار العديد من المحللين يبدو أننا وصلنا إلى نقطة اللاعودة (أو الفائدة السلبية).

نقطة مهمة أخرى تتعلق بالقائمة أعلاه وهي تقلبات مؤشرات المخاطر. هذه المؤشؤات التي تدعمها شركة S&P 500 تبين أن من المنطور التاريخي فوائد هذه الأسهم خلال السنوات الثلاث الأخيرة لم تمثل شيئا مهما. هذه الملاحظة تتعلق بجميع الفوائد وليس السنوية منها. وعلى الرغم من أن S&P 500 منذ عام 2012 كان المؤشر الأهم الاختلافات مع مؤشرات المخاطر تدعو للقلق.

حان الوقت لتعزيز حماية الحقيبة الاستثمارية والتخلص من العقود الآجلة للبضائع إذا لا تريد أن تحصل فجأة على نسبها وتذكر نفسك بالطبيعة الدورانية للاستثمار في S&P 500. على الرغم من أن بعض الخبراء يؤكدون أن الانخفاض يقترب إلى نهايته يمكن أن يكون هذا البداية فقط.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل