هل سيطول هبوط السوق؟
الصفحة الرئيسية مال, السوق_الأمريكية

مشاكل السوق تخفي إمكانيات استثمار ممتازة.

الإيجابية لم تعد تتمتع بشعبية في وول ستريت. السلبية تنتشر أكثر وأكثر. كارل أيكان يُعد العالم "لصراع دموي" قريب. صندوق النقد الدولي يحذر من أن رفع سعر الفائدة للنظام الاحتياطي الفدرالي الأمريكي يمكن أن يؤدي إلى موجة من الإفلاس في الأسواق النامية. أما تعليقات هيلاري كلينتون فساعدت في القضاء على أكبر صعود للسوق في مجال الإلكترونيات.

ليس غريبا أن سوق الأسهم في الولايات المتحدة الأمريكية أنهت أسوأ ربع سنة خلال السنوات الأربع الأخيرة.

السوق أقل صعودا من مارس 2009

المسح الأخير للمستثمرين الذي أجرته شركة Investors Intelligence يؤكد أن السلبية تسيطر على وول ستريت.

فقط 25% من المحللين الماليين يعتقدون أن الأسهم الأمريكية ستنمو. هذا يعني أن مقدار الإيجابية أقل مما كان عليه في مارس 2009 عندما بلغ مؤشر S&P 500 الحد الأدنى بـ666 نقطة.

الوضع سيء كما كان في أوكتوبر 2008 بعد انهيار Lehman Brothers، آنذاك 22% فقط من المستثمرين توقعوا نموا في السوق، في حين أن الجميع خاف من انهيار النظام المالي ككل.

الهبوط عاد

في ذات الوقت نما عدد المستثمرين بتوقعات سلبية من 30% في الأسبوع ما قبل الماضي إلى 35% في الأسبوع الماضي. هذا أعلى مستوى من أوكتوبر 2011 عندما توقف نمو السوق تقريبا.

كل هذا يدل على تغيير التوقعات مقارنة مع صيف 2014. وقتذاك 65% تقريبا من المستثمرين كانوا متفائلين بشأن نمو السوق، إذ أن مؤشر Dow Jones كان يجدد أرقامه القياسية كل يوم تقريبا أم انخفاض نمو الصين لم يهم الكثيرين.

كل هذه السلبية يمكن أن تكون مفيدة

قبل الشعور بالذعر كما يشعر الجميع يجب التذكر أن استطلاعات الرأي هذه مؤشرات ليست صحيحة كليا. المستثمرون الماليون يعتمدون عليها لتحديد وقت بلوغ التوقعات السلبية القاع وبدئها بالتحرك إلى أعلى.

إيد ياردني رئيس الشركة التي تقوم بتوجيه استثمارات شركة Yardeni Research يشير أن توقع Investors Intelligence بشأن التوجهات السلبية والإيجابية انخفض إلى 0.7 ويبقى خمسة أسابيع أقل من 1.

حسب رأي ياردني يمكن أن يبقى منخفضا بعض الوقت عندما ستكمل الأسهم هبوطها. في كلمته إلى العملاء يكتب ياردني: "في الماضي انخفاض الأسعار كان ينتهي بفرصة ممتازة للشراء".

الأسهم العادية ستفقد جاذبيتها

هناك مؤشرات أخرى تشير إلى علامات الأمل للأسهم الأمريكية.

قال ممثلو Bank of America Merrill Lynch يوم الخميس أن خبراء الاستراتيجيات ينصحون المستثمرين باستثمار 53% فقط من حقائبهم في الأسهم العادية في حين تبلغ النسبة عادة على المدى الطويل من 60% إلى 65%.

ذُكر في تقرير البنك أيضا أن "الاتجاهات السلبية التاريخية في وول ستريت كانت إشارة إلى بداية نمو السوق والعكس صحيح".

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل