العواقب الثلاثة للبورصة الأمريكية
الصفحة الرئيسية مال

لماذا لا يعتمد Goldman Sachs على نمو سوق الأسهم الأمريكية.

حسب محللي Goldman Sachs العوائد الأقل من المتوقع والاقتراب من الحد الأعلى للدين الحكومي واحتمال زيادة سعر الفائدة من قبل النظام الاحتياطي الفدرالي ستحد من نمو البورصة الأمريكية ما سيبقي أسهم S&P 500 على مستواها الحالي.

صرح دافيد كوستين، خبير Goldman Sachs في مسائل الاستراتيجية الاستثمارية في الولايات المتحدة، يوم الاثنين:

"ستلعب العوائد للربع الثالث الدور الحاسم في أكتوبر. نتوقع مزيجا من النمو البطيء للمبيعات ومستوى منخفضا من العوائد بالإضافة إلى التوقعات السلبية للربع الرابع وتراجعها بالنسبة لعام 2016".

يؤكد كوستين التنبؤ بأن مؤشر S&P 500 سينهي سنة 2015 على مستوى 2000 نقطة ويشرح رؤيته السلبية بمعطيات Monsanto Co. ‪(NYSE: MON)‬ و Yum! Brands Inc. ‪ (NYSE: YUM) ‬و FedEx Corp ‪(NYSE: FDX)‬.

الشركات الثلاث أعلنت أن نتائج الربح الربعية لم تصل إلى المستويات المتوقعة في وول ستريت.

بينما لم يتغير مؤشر S&P 500 خلال الأيام الأخيرة أبدا وبقي على مستوى 2015.59 نقطة.

كما أن ستقلق السوق في نوفمبر من الوضع الغير مستقر لحد الدين الحكومي للولايات المتحدة وما زاد الوضع سوءا استقالة رئيس مجلس النواب الأمريكي جون بونر والقرار المفاجئ لكيفن ماكارتي بسحب ترشيحه لمنصب بونر ما أدى إلى هيجان كبير في صفوف الجمهوريين. تتوقع الحكومة أن تبلغ الحد الأعلى للدين الحكومي في الأسبوع الثالث من نوفمبر.

يعلق كوستين على الوضع كالتالي:

"يفترض أن رئيس المجلس الجديد يجب أن يعرض نواياه الصادقة التي توافق إيديولوجية الجمهوريين ليكسب ثقتهم. مناقشة رفع الحد الأعلى من الدين الحكومي ستكون ساخنة وربما سيُتوصل إلى اتفاق في اللحظة الأخيرة فقط".

انتباه المستثمرين في ديسمبر سيتجه إلى النظام الاحتياطي الفدرالي، حسب توقعات Goldman Sachs سيتم الإعلان عن أول رفع لسعر الفائدة في الـ16 من ديسمبر وهو الأول منذ تسع سنوات. لكن عند الأخذ بالاعتبار الطريقة "السلمية" التي يتصرف بها النظام الاحتياطي الفدرالي، خلال الاجتماع الشهر الماضي، احتمال تغيير السياسة في نهاية العام يقدر بـ39%.

عندما سيرفع النظام سعر الفائدة، مؤشر السعر/الربح على الأغلب سينخفض. من جهة أخرى إذا قرر النظام الاحتياطي الفدرالي عدم رفع المؤشر حتى 2016 يمكن أن يزيد المخاوف حول نمو الاقتصاد.

على خلفية عدم اليقين هذا أفضل استراتيجية، برأي كوستين، هي التركيز على "أفضل الأسهم" التي تنمو باستقرار وتتمتع بوضع مالي ثابت، مثلا: Apple Inc. ‪(NASDAQ: AAPL)‬ و Gilead Sciences Inc. ‪(NASDAQ: GILD)‬ و Wells Fargo & Co. ‪(NYSE: WFC)‬ و Coca-Cola Co.‪ (NYSE: KO)‬ و Priceline Group Inc ‪(NASDAQ: PCLN)‬. يقول كوستين:

"عند الأخذ في الاعتبار أن توقعنا للمؤشر لنهاية العام أقل بقليل من المستوى الحالي ننصح ببيع خيارات الأسهم التي تعتمد على ارتفاع أسهم S&P 500 وشراء سندات من المستوى الاستثماري أو بربحية كبيرة والتي تتداول الآن على مستوى 77 و 72. معطيات كهذه تعتمد على أخطار الركود الاقتصادي".

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل