مايكروسوفت: تبيع أم تشتري؟
REUTERS/Jason Redmond
الصفحة الرئيسية مال, مايكروسوفت

هل يجب شراء أسهم الشركة التي صممت الويندوز الآن.

خلال عام 2015 صعدت شركة Microsoft ‪(NASDAQ: MSFT)‬ بهدوء إلى أرقام قياسية جديدة. نما سعر أسهم الشركة منذ يناير بـ20%.

طبعا بالمقارنة مع Alphabet ‪(NASDAQ: GOOGL)‬ التي زاد سعرها بمرة ونصف هذا نمو بسيط. لكن مايكروسوفت تسبق Apple ‪(NASDAQ: AAPL)‬، التي زاد سعر أسهمها هذا العام 5% فقط، بدرجة كبيرة.

على ما يبدو مايكروسوفت عادت. يقوم المدير العام بتوجيه الشركة في الاتجاه الصحيح باستراتيجية تخص الحلول الرقمية والسحابية. أسهم الشركة الآن أغلى من الربح السنوي بـ37%، ألم تفقد الشركة حس الواقع؟ في النهاية المنتج الأساسي للشركة هو نظام التشغيل ويندوز الذي يرتبط بالسوق المتناقصة للحواسيب. لنرى.

أسهم مايكروسوفت في أرقام

على الرغم من أن المؤشر الحالي للسعر/الربح (Р/Е) يمكن أن يبدو مرتفعا، يتعلق الأمر جزئيا بنتائج الربع المالي الرابع. حيث تم صرف 7.5 مليار دولار على استثمارات تتعلق بشركة نوكيا ما جعل الربح الربع سنوي والسنوي يبدو أقل من الواقع. إذا نظرنا إلى توقعات الربح للعام المقبل، سيكون مؤشرР/Е يساوي 20، وهذا ليس رخيصا، لكن مستوى المؤشر يمكن أن يقارن مع Р/Е مؤشر S&P 500 الذي يساوي 18.

نمو الأرباح في الربعين الأخيرين كان مخيبا للآمال (انطلاقا من الأرقام المتوسطة لـ12 شهرا) وهذا بسبب انتقال مايكروسوفت إلى نموذج جديد على أساس الاشتراك.

على سبيل المثال كان مستخدموا Office يشترون النسخة الأصلية من المنتج بدفع المبلغ الكلي كاملا، بينما يقوم مستخدموا Office 365 الآن بدفع اشتراك كل شهر، كنتيجة تبدو الأرباح الحالية أقل على الرغم من أن جودتها ازدادت. نموذج الاشتراك يخلق تيارا من الدفعات الدائمة والمتكررة. حسب تقديرات Microsoft سيجلب هذا أكثر بـ80% من الأرباح من كل مستخدم، لكن يجب أن يمضي بعض الوقت لكي يصل نموذج الأعمال هذا إلى حده الأقصى.

قرار مايكروسوفت بتوزيع Windows 10 على مستخدمي نسختي 7 و8 أثرت أيضا على نمو الأرباح. على المدى الطويل هذا قرار صائب يساعد على نسيان إخفاق ويندوز 8. لكنه ينقص جزءا كبيرا من الأرباح الحالية.

مع استبدال الحواسيب القديمة الشخصية سنشهد عودة الشركة إلى السوق.

لكن الخبر الأهم لمحبي مايكروسوفت يكمن في شيء آخر، بدأت الشركة، بقيادة ناديلا، التحرك إلى الأمام متجاوزة منصة ويندوز.

مع Alphabet و Amazon ‪(NASDAQ: AMZN)‬ تحاول مايكروسوفت أن تصبح رائدة في مجال خدمات الحوسبة السحابية. أرباح المنصة السحابية Azure في نهاية الربع الفائت زادت بـ135%. أرباح قسم Intelligent Cloud (الحسابات السحابية الذكية) بـ5.9 مليار دولار تلحق بسرعة بنتائج أقسام الإنتاجية والأعمال، تقوم الأخيرة بتصميم وتوزيع Microsoft Office وكسبت في الربع الماضي 6.3 مليار دولار.

على الرغم من أن أرباح أسهم مايكروسوفت تساوي 2.7% مع الأسعار الحالية، لاقت أوراق الشركة نوعا من التفضيل بسبب تاريخها الجيد. تم الإعلان في سبتمبر عن زيادة أرباح المستثمرين بـ16%، بينما بلغ نموها خلال السنوات الثلاث الأخيرة 19%.

عند الأخذ بالاعتبار أن الشركة تملك على حساباتها أكثر من 100 مليار دولار من الأموال والأصول الأخرى، هناك احتمال كبير أن النمو سيستمر.

إذا، ما هو الحكم؟ هل يجب شراء أسهم مايكروسوفت على الرغم من نموها هذا العام وسعرها الغالي؟

طبعا.

الآن مخاطر امتلاك أسهم مايكروسوفت تتعلق بشكل كامل باحتمال هبوط السوق. إذا هذا يقلقكم استخدموا وقف الخسائر.

لكن بما أن تحول مايكروسوفت لا يزال في البداية لا داعي للإسراع في البيع.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل