أفضل صندوق تحوط يبيع أسهم الشركات المربحة
الصفحة الرئيسية مال, النفط

أفضل صندوق تحوط في العالم يبيع أسهم الشركات التي تزيد من سعرها من خلال الأرباح الكبيرة.

حسب بيانات HSBC Holdings أظهر صندوق التحوط AAM Absolute Return عام 2015 أفضل النتائج في قطاعه. يعلن الصندوق اليوم البيع المكشوف لأسهم شركات الطاقة التي "لن تستطيع حتى في المستقبل القريب أن تبقي المستوى الحالي للأرباح". هذا رأي جيرالد جميس أوتيرهاو المدير التنفيذي لـOslo Asset Management AS والذي عمل سابقا في شركة Aker Group المملوكة من قبل الملياردير النروجي كاليا إنغي روكيه. يقول جيمس أوتيرهاو:

"منذ أيام أسعار الفائدة المنخفضة عندما يسعى المستثمرون وراء الربح يكون سعر الشركات التي تدفع أرباحا كبيرة عادة منخفضا. بعض الأسهم الآن مبالغ في سعرها".

بسبب انخفاض الأرباح تضطر الشركات النفطية الكبيرة إلى الاستدانة في الأسواق المالية لكي تؤمن المستوى الحالي من الأرباح. لهذا زادت الديون المشتركة لـExxon Mobil و Royal Dutch Shell والشركات النفطية العملاقة الأخرى إلى 138 مليار دولار. وعلى الأغلب ستزداد حتى 138 مليار دولار وسيستمر هذا النمو في أرباع السنة الثالث والرابع. حسب نتائج العام المالي زادت ديون شركة النفط الحكومية النرويجية Statoil بـ5.3 مليار دولار,

أظهر صندوق جيمس أوتيرهاو برأس مال بلغ 230 مليون دولار والذي يتخصص في البيع المكشوف والبيع الطويل لأسهم شركات النفط والطاقة عام 2015 ربحا بـ58.5%. الجزء الأكبر من هذه الأرباح اعتمد على البيع المكشوف للأسهم خاصة أسهم شركات قطاع الطاقة. بينما لم يكن عام 2014 ناجحا لهذه الدرجة، خسر الصندوق 9.8% وانخفض حجم الأصول بسبب سحب المستثمرين لأموالهم. يقول جيمس أوتيرهاو:

"الصبر هو أهم ما في الأمر. من الصعب مراقبة عدم ثقة المستثمرين عندما تعلم أنه بإمكانك أن تحقق ربحا كبيرا من 50% إلى 100% خلال 3 أو 5 سنوات قادمة. سنسبق دائما الدورة الاقتصادية قليلا لأننا نعتمد على السعر الداخلي".

يقوم الصندوق باختيار الأسهم المبالغ في تقديرها والأسهم الغير مقدرة بشكل صحيح على تحليل دقيق ويسعى إلى تجنب الارتباط بأي نوع من الأصول. منذ عام 2005 بلغ ربح الصندوق السنوي في المتوسط 12%. وكسب AAM Absolute Return خلال أول سبعة أشهر من هذه السنة 10.2%.

على الرغم من هبوط أسعار النفط خلال آخر سنتين لا يزال الصندوق يمارس البيع المكشوف. لكن جيمس أوتيرهاو يشير "أنه ولأول مرة منذ فترة طويلة هناك إمكانيات جيدة بالنسبة للمواقف الطويلة". يقول:

"العديد من المستثمرين يستثمرون في قطاع ما معتمدين على الوقت القصير. هذا يسمح لنا بالاستفادة من التقديرات الغير دقيقة لبعض الشركات دون أن نتحمل مخاطر ما".

إمكانيات المواقف الطويلة

المتضرر الأكبر من تقلص الاستثمارات في قطاع الطاقة هي الشركات الخدمية. اليوم هي شركات جيدة للشراء على الرغم من سعر النفط المنخفص. يقول جيمس أوتيرهاو:

"على الأغلب لن تبق الأسعار على الوقود في مستواها الحالي لفترة طويلة على الرغم أنه من الصعب التنبؤ بالفترة التي ستبدأ الارتفاع فيها. يمكن شراء خيار ما على النمو المستقبلي على شكل أسهم باحتمال هبوط محدود وتقييمات معقولة. حتى لو بقيت أسعار النفط على مستوى منخفض لن ترخص هذه الأوراق كثيرا".

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل