ما الذي يعجب وارن بافيت في Phillips 66
الصفحة الرئيسية مال, بافيت

بين بافيت ولأكثر من مرة أن شركات كهذه تعود بالأرباح على المستثمرين.

شركة وارن بافيت Berkshire Hathaway ‪(NYSE: Berkshire Hathaway Class B [BRK.B])‬ تملك الآن 15% من شركة Phillips 66 ‪(NYSE: Phillips 66 [PSX])‬. وهنا عدة عوامل أساسية تبين لماذا هذه الشركة هي استثمار مثالي لـBerkshire مبنية على استثمارات بافيت السابقة ونصائحه للمستثمرين الآخرين.

اشترت Berkshire Hathaway أسهما إضافية من Phillips 66 بـ3.2 مليون دولار حسب ما نشر في تقرير هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. هذا يجعل Berkshire Hathaway المستثمر الأكير في أسهم الشركة، إذ تملك ما يقارب 79 مليون سهم أي حصة 15% من عملاق تكرير النفط والصناعات البتروكيماوية. لم تصبح Phillips 66 من أكبر استثمارات Berkshire Hathaway بـ6.1 مليار دولار إلا في السنوات الأخيرة.

ماذا يجذب المدير التنفيذي لـBerkshire Hathaway وارن بافيت في Phillips 66؟ باختصار تملك الشركة العديد من المواصفات التي يبحث عنها بافيت في الشركات وهذه المواصفات عادة ما تعود على بافيت ومستثمري Berkshire Hathaway بأرباح طويلة الأمد.

خندق اقتصادي عميق

قال وارن بافيت مرة أن أفضل الاستثمارات طويلة الأمد هي الشركات التي لها مواصفات منافسة وصفات اقتصادية تجعلها تتفوق على منافسيها والتي تقوم الشركة بزيادتها باستمرار. شركة Phillips 66 تملك هذه المواصفات.

مصافي النفط تستطيع أن تكسب أرباحا كبيرا طالما أن أجهزتها في حالة جيدة وكمية النفط المكرر كبيرة، هذه الأرباح تستطيع أن تجعلها جذابة جدا للاستثمار. لكن في ذات الوقت بناء مصفاة جديدة يتطلب مليارات الدولارات، بينما الطلب على المواد المكررة منخفض نسبيا. بكلمات أخرى ليس هناك مصلحة لتحمل نفقات بناء مصفاة جديدة في حال الطلب لم يزد. هذان الأمران مجتمعان يشكلان عائقا كبيرا للدخول إلى سوق تكرير النفط ويساعدان شركة Phillips 66 ومنافسيها من دخول لاعبين جدد إلى هذه السوق.

هناك عوامل إضافية بالنسبة لـPhillips 66 التي تدير عددا من أكثر مصافي النفط تطورا في العالم. هذا يعطي الشركة ميزة إضافية عند الحاجة إلى تكرير زيوت خام منخفضة التكلفة التي لا تستطيع المصافي الأخرى تكريرها. بتطوير مصافيها استطاعت الشركة تاريخيا خلق فرق كبير بين ما تدفعه للنفط الخام وما تبيعه على شكل مواد مكررة.

في ذات الوقت أثبتت إدارة الشركة قدرتها الجيدة على حسن استخدام هذه السيولة. وهذا ينقلنا إلى العامل الثاني الذي جعل الشركة ضمن عدد الشركات المفضلة لبافيت.

توزيع منظم لرأس المال

سمى وارن بافيت التوزيع المنظم لرأس المال واحدة من المهام الأساسية للمدراء التنفيذيين وهذا ما يهم بالدرجة الأولى شركات كـPhillips 66 التي يشكل تكرير النفط نشاطها الرئيسي والذي بدوره يستطيع أن يلتهم الاستثمارات دون أن يعود بأرباح كبيرة عليها (اقرأ الخندق الاقتصادي).

المدير التنفيذي لـPhillips 66 غريغ غارلاند يفهم هذا. منذ أن انفصلت شركته عن شركة ConocoPhillips ‪(NYSE: ConocoPhillips [COP])‬ عام 2012، ركز غارلاند على نقل المواد المكررة وإنتاج المواد البتروكيماوية، كما قام بالإنفاق على تكرير النفط وتطوير التكنولوجيا بدلا من بناء مصافي جديدة لزيادة سعة التكرير بأرباح أقل.

هناك تفاصيل أخرى يجب الإطلاع عليها حول كيفية إنفاق الشركة على مشاريعها التنموية ومن المهم فهم كيف لا تنفق الشركة أرباحها. بمعنى آخر ما تقوم به الإدارة عندما تحصل على ربح يفوق حاجات الشركة في إعادة الاستثمار؟ تقوم Phillips 66 بأمرين يحبهما وارن بافيت خصوصا وهما إعادة شراء الأسهم ودفع الأرباح على الأسهم التي تستطيع ببساطة أن تتحملها وأن تزيد منها.

منذ أن استقلت الشركة عام 2012 قامت Phillips 66 بإعادة شراء ما يقارب 100 مليون من أسهمها وهذا يشكل 17% من العدد الكلي. كيف يتم تحويل هذا إلى ربح للمستثمرين؟ كل سهم من شركة Phillips 66 زاد في سعره بـ20% منذ عام 2012.

في ذات الوقت زادت الشركة من دفعها للمستثمرين بـ215%. لكن وحتى بعد هذا النمو الهائل في السنوات القليلة الماضية لا زالت الشركة دفعت أقل من 40% من أرباح السنة الماضية ما يوفر لها فرقا جيدا في سعر الشراء والمبيع ما يؤمن لها الإمكانية للاستمرار في الدفع على المستويات الحالية أو حتى زيادتها في المستقبل.

ستحصل Berkshire Hathaway على 200 مليون دولارتقريبا من الأرباح من Berkshire Hathaway هذا العام فقط.

صفقات "بافيت" كثيرا ما تقود إلى أرباح "بافيت"

شركة Phillips 66 قريبة جدا من الاستثمار المثالي لبافيت:

  • إدارة ممتازة.
  • سيولة مالية قوية ودائمة على خلاف أسعار النفط إن كانت عالية أو منخفضة.
  • حواجز عالية لدخول منافسين جدد إلى القطاع.
  • إعادة رأس المال (إعادة شراء الأسهم وزيادة المدفوعات على الأسهم) بما في ذلك فرق بيع وشراء يسمح بضمان الأرباح المستقبلية.

لكن كل ما ذكر سابقا لا يضمن أن Phillips 66 ستصبح لؤلؤة في حقيبة Berkshire Hathaway فليس هناك أسهم ذات ثقة عالية كليا. لكن بافيت أثبت ولسنوات طويلة أن شراء شركات بصفات أساسية كهذه تعود بالمليارات على المستثمرين في Berkshire Hathaway. وهذا عامل إيجابي من دون شك لـPhillips 66.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل