Apple تواجه الواقع
الصفحة الرئيسية مال, أبل

وداعا يا مشروع Titan. اعترفت الشركة أخيرا أنه لا فائدة من إنتاج وسائط النقل.

علم المستثمرون في بداية عام 2015 وبعد النجاح الساحق لـ iPhone 6 أن Apple ‪(NASDAQ: Apple [AAPL])‬ تنوي اقتحام سوق جديدة وهي سوق السيارات. حسب المعلومات الواردة عن Titan جمعت Apple فريقا من المبرمجين لتصميم سيارة كهربائية، ربما ذاتية القيادة، التي كان من الممكن أن تنافس سيارات Tesla Motors ‪(NASDAQ: Tesla Motors [TSLA])‬.

مضى الوقت واعترفت Apple في النهاية بأنه لا يجب على الشركة التقنية أن تتدخل في إنتاج السيارات.

تتابع Apple العمل على منصة ذاتية للسائقين. لكن تميل الإدارة الآن إلى الاتحاد مع شركات السيارات التقليدية، فهذه طريق بإمكانيات أكبر وستتيح لـApple استخدام التقنيات التي تتميز بها الشركة.

خطأ الإدارة؟

نشر الإسبوع الماضي مارك غورمان وأليكس ويب من Bloomberg تقريرا عن أن Apple تخلت عن نواياها في دخول قطاع السيارات. وأشار الكاتبان إلى جو من القلق والخلافات في فريق مشروع Titan، حيث لا يتوقف مدراءه عن الجدال حول الخطوات التالية. قال واحد منهم لـBloomberg: "كانت هذا خطأ فادح للإدارة".

استمر هذا الوضع إلى أن اتخذ أحد أكثر مدراء Apple خبرة بوب مانسفيلد قرارا نهائيا وهو تغيير توجه المشروع والتركيز على تطوير تقنيات ذاتية. بعد أن غاب مانسفيلد لعدة سنوات عن Apple عاد وأصبح مسؤولا عن رغبات الشركة في مجال السيارات.

على الرغم من هذا غادر المشروع، الذي ضم ما يقارب ألف شخص، المئات. بعض منهم غادر برغبته وتم تسريح البعض الآخر عندما غير المشروع توجهه. في ذات الوقت لم يتغير عدد العاملين بشكل جذري، تبقى Apple توظف أخصائيين جدد للعمل على إمكانيات القيادة الذاتية.

لماذا وجب تصميم السيارة؟

حذر المستثمرون منذ عام ونصف عن أن الضجة حول سيارة Apple ليست إلا محاولة من قبل محللي وول ستريت اعتبار المرغوب أمرا واقعيا. على الرغم من أن السعر المتوسط للسيارة في السوق الأمريكية يبلغ 30 ألف دولار، الربح الصافي للمنتجين ليس كبيرا.

تصميم سيارة ذاتية القيادة توافق معايير Apple سيكلف أكثر من تصميم سيارة عادية. لكي يوافق الربح الصافي التوقعات على Apple أن تحدد سعرا، على الأقل لأول فترة، بـ100 ألف دولار كما فعلت Tesla. لذلك على من قرر الاستفادة من ربح Apple الاعتراف أن سوق الصرف لهذا المشروع كانت محدودة دائما.

الميزة الوحيدة لـApple في قطاع السيارات هي العلامة التجارية المشهورة والقدرة على توحيد منتجها بنظامها. لكن هناك ما يكفي من العلامات التجارية في سوق السيارات: Teslaو BMW ‪(XETRA: Bayerische Motoren Werke [BMW])‬ و Mercedes. كان على Apple محاولة الاتحاد مع أحدها بدلا من محاولة إنتاج سيارتها الخاصة.

كما أن Apple لا تمتلك الخبرة الكافية مقارنة مع منتجي السيارات. في الوقت الذي كانت ستعرض فيه Apple سيارتها في السوق، ستكون قد مرت على Tesla أعوام من الإنتاج.

البرمجيات واحدة من أهم ميزات Apple

Apple تواجه الواقع
Denys Prykhodov / Shutterstock.com

خطأ إدارة مشروع Titan كان يكمن في ضرورة رفض فكرة تصميم سيارة منذ البداية.

برمجيات رائعة وواجهة مستخدم سهلة، هذان المجلان اللذان تتفوق فيهما Apple بشكل كبير على منافسيها. من غير Apple يمكنه أن يصمم منصة ذاتية، وهي مجموعة من أجهزة الاستشعار ونظام لتحليل البيانات بإدراة مريحة؟ إذا استطاعت Apple تصميم نظام جيد فلن يكون لديها نقصا في الشركاء.

لكن تغيير اتجاه المشروع لا يضمن أن Apple ستستطيع أن تصمم منصة مربحة من وجهة نظر السوق للسيارات ذاتية القيادة. في النهاية نوايا Apple في تصميم تلفاز جديد، وهذا أسهل بالطبع، لم تنته بشيء.

الاستراتيجية الجديدة تزيد حظوظ Apple في شغل مكان في تكوين سعر السيارات. في حال إخفاق الشركة لن تكون العواقب المالية خطيرة مقارنة مع محاولتها تصميم سيارة من الصفر.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل