لماذا اشترت Qualcomm شركة NXP
Mike Blake/Reuters
الصفحة الرئيسية مال

تزداد جاذبية قطاع السيارات بالنسبة للشركات فتوحد الشركات جهودها لكي تحصل على مكان لها.

شركة Qualcomm Inc. ‪(NASDAQ: Qualcomm [QCOM])‬ والمنتجون الآخرون للشرائح الإلكترونية يشترون شركات أخرى. يجب عليهم أن يسرعوا إذ أن السيارات لم تعد في حاجة إلى سائقين وتتحول بدرجة أكبر إلى حواسيب. لنرى إن كانت هذه الموجة من الاندماجات ستساعد على تطور قطاع النقل.

الرهانات عالية في هذا القطاع، أعلن يوم الخميس عن صفقة شراء Qualcomm لشركة NXP Semiconductors NV ‪(NASDAQ: NXP Semiconductors [NXPI])‬ والتي بلغ حجمها 47 مليار دولار. هذا أكبر استحواذ في تاريخ قطاع أنصاف النواقل والثاني في تاريخ التكنولوجيا الحديثة ككل. شركة NXP المورد الأهم للرقائق الإلكترونية للسيارات وشركة مناسبة جدا لـQualcomm التي تبيع الآن بالدرجة الأكبر الرقائق لمنتجي الهواتف الذكية، وهذا لم يعد مربحا كما كان، إذ أن السوق تتوقف عن النمو.

حسب تقديرات شركة IHS Markit هناك 616 رقاقة في كل سيارة جديدة في المتوسط، بينما كان عددها 550 عام 2013. كما زاد سعر الرقاقات نفسها، قدرت Gartner أن سعر الأجزاء الإلكترونية في السيارة عام 2000 كان يبلغ 250 دولارا، أما الآن فزاد سعرها إلى 350 دولار.

تقوم الشركات منذ وقت طويل بتطوير سياراتها وإدخال إمكانيات جديدة من إمكانية شحن الهاتف للحديث إلى الاستماع إلى الراديو عبر الإنترنت. وQualcomm ليست الشركة الأولى التي تراهن على منتجي الرقائق الإلكترونية لقطاع السيارات. والآن عندما يدخل القطاع مجال السيارات ذاتية القيادة، والتي تتطلب أنواعا معقدة ومكلفة من أشباه المواصلات، يزداد التنافس.

منتجو السيارات كـFord ‪(NYSE: Ford Motor Company [F])‬ و BMW ‪(XETRA: Bayerische Motoren Werke [BMW])‬ يستعدون لإنتاج السيارات ذاتية القيادة في السنوات القليلة المقبلة، بينما يستخدم عملاء Tesla‪ (NASDAQ: Tesla Motors [TSLA])‬ نظام القيادة نصف الذاتي. بدأت Tesla الإسبوع الماضي تورد سيارات مجهزة بأنظمة ستسمح في يوم ما، بعد جميع الاختبارات، استخدام نظام القيادة الذاتية. وعد رئيس الشركة إيلون ماسك أن يعرض في نهاية العام القادم سيارة قادرة على اجتياز الولايات المتحدة من ساحلها الغربي إلى الشرقي دون سائق.

أعلنت شركة Analog Devices Inc. ‪(NASDAQ: Analog Devices [ADI])‬ في يوليو عن الاستحواذ على شركة Linear Technology Corp. بـ14.8 مليار دولار (بما في ذلك الأسهم والسيولة). وسبب الصفقة هي الإمكانيات المتعلقة بسوق السيارات. أصبح شركة NXP، التي اشترتها Qualcomm للتو، المورد الأول للرقائق الإلكترونية العام الماضي عندما اشترت Freescale Semiconductor Inc. بـ12 مليار دولار.

كانت السوق مقسمة لسنوات طويلة. كان الشركات المختلفة تتخصص بقطع مختلفة وتتنافس فيما بينها. يستخدم جهاز الـiPhone رقاقة رئيسية واحدة، بينما توزع في السيارات العديد منها وقد يزداد الوضع سوءا عندما سيضيف المنتجون إمكانيات جديدة في السيارات.

أشار دايف ساليفان، محلل قطاع السيارات من AutoPacific في إحدى مقابلاته: "كل هذا سيتطلب قدرات حسابية وتجهيزات وعلى الأغلب سيورد من قبل منتجين مختلفين".

لكن سائط النقل الذاتية تخلق اتجاها آخر، السيارات تحتاج إلى "دماغ" أقوى وبرمجيات قادرة على تحليل الصورة من الكاميرات والرادارات والمراصد الأخرى باستخدام تقنيات مكلفة. على سبيل المثال اختارت Tesla لسياراتها نظاما حسابيا مركزيا وأعلنت الإسبوع الماضي أن شركة Nvidia ‪(NASDAQ: NVIDIA Corporation [NVDA])‬ ستكون مورد الأجهزة للقيادة الذاتية.

الاستحواذ على الشركات الأخرى سيساعد الشركات المنتجة لأنصاف النواقل أن تكسب وزنا في المستقبل وتشارك في تصميم الجيل التالي من السيارات. كما قال فينست روشيه، المدير التنفيذي لـ Analog Devices، هذا يعني تواصلا أكبر بين موردي أنصاف النواقل والأشخاص الذين يتخذون القرار في قطاع السيارات، ما سيزيد من وتيرة التجديدات في القطاع.

قال رئيس Qualcomm ستيف مولبنكوبف أن مدراءه يسافرون كثيرا حول العالم للقاء زملائهم من الشركات المنتجة للهواتف الذكية. وعلى الرغم من أن Qualcomm تنتج الرقائق الإلكترونية للسيارات إلا أنها لا تملك ذات العلاقات في قطاع وسائط النقل.

لدى NXP تأثيرا أكبر بكثير في هذا المجال. كما قال مولبنكوبف: " نهتم بالعلاقات التي يمتلكها فريق NXP".

صرح ريك كليمير، المدير العام لشركة NXP، في وقت سابق أن تصميم تكنولوجيا Freescale سمح لشركته أن تصمم وحدات جديدة لخدمة إمكانيات السيارات الجديدة. قال يوم الخميس أن NXP تحتاج إلى خبرة في التعلم العميق، وهي الخبرة المتوفرة لدى Qualcomm.

كما صرح أثناء لقائه المحللين: "كنا نحتاج إلى دراسة إضافية في هذا المجال".

يوافق جيم هاينس، محلل Gartner، على أن Qualcomm ستحتل وضعا استراتيجيا بعد الصفقة. في ذات الوقت سيعطي الاستحواذ الشركة إمكانيات لزيادة الأسعار، ما لن يعجب منتجي السيارات.

إلا أن Qualcomm ستحظى على العديد من المنافسين. عدا Nvidia يجب ذكر شركة Mobileye NV ‪(NYSE: Mobileye [MBLY])‬ التي أصبحت المورد الأول للبرمجيات للأنظمة التي تساعد السائق. كما أن Intel ‪(NASDAQ: Intel [INTC])‬ تعتبر الرقائق "للسيارات الذكية" من أهم أولوياتها.

أضاف مولبنكوبف أن NXP ليست مهمة في مجال الرقائق الإلكترونية للسيارات فقط. لدى الشركة عدد كبير من المنتجات الأخرى وأكثر من 25 ألف زبون، كما أن طرق بيع المنتجات المتنوعة ستساعد Qualcomm على عرض تقنياتها على جمهور أوسع.

كل هذه التغييرات ستساعد الشركة على أن تتحول إلى المورد الأساسي لـ"لإنترنت الأشياء"، أي إدخال عدد أكبر من القدرات الحسابية في الأجهزة المختلفة. حسب مولبنكوبف السيارات ذاتية القيادة وإنترنت الأشياء سيكونان الدافع الأكبر للتغييرات التقنية.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل