الوصايا العشر للمتاجر المبتدئ
الصفحة الرئيسية مال

نصائح لمن لا يزال في مرحلة التعلم.

المتاجر المبتدئ الذي يقرر اللجوء إلى الإنترنت بحثاً عن معلومات مفيدة سيكون طريقه صعباً، فكمية هذه المعلومات على الأغلب ستربكه بدل أن تساعده. ولذلك الأفضل ألا تستعجل وتستفيد من خبرة المحترفين. قمنا بصياغة 10 نصائح لمن يريد الابتداء.

1. ادرس الأساسيات

يندفع الكثير من المبتدئين إلى المعركة دون أن يعرفوا شيئاً عن الأسواق. المتاجرة الناجحة تحتاج إلى أساس متين: جد وقتاً لتدرس آلية عمل سوق Forex (أو أي سوق أخرى تستعد للتداول فيها)، وافهم مصطلحاتها وقواعد السلوك الأساسية. أما بعد ذلك ادرس سبل التجارة الناجحة واختر الاستراتيجية. يمكن الحصول على المعلومات الضرورية من أي دورة Forex للمبتدئين.

2. تمكَّن جيداً من استراتيجية تداول واحدة والتزم بها لفترة ما

ن أشيع أخطاء المبتدئين التغيير المستمر لطريقة التداول. الأفضل أن تتمكن من طريقة واحدة محددة، مثلاً طريقة حركة الأسعار عندما يتم التداول بناء على تغير الأسعار فقط، وبعد أن تتمكن منها يمكنك أن تجرب شيئاً جديداً. عندما تغير استراتيجياتك باستمرار أملاً بأنك ستجد الوسيلة السحرية فإن آمالك الكاذبة تسلبك من أموالك الحقيقية. لا داعي كذلك لتغيير الاستراتيجية بعد عدة صفقات خاسرة، فكل طريقة ترافقها نسبة معينة من الخسائر، وهذا الأمر طبيعي. لا يجوز أن تفقد صوابك بسبب الخسائر. كي تنجح في التداول تحتاج إلى انضباط صارم.

3. لا تطالب نفسك بالمستحيل

في البداية من السهل أن تغرق في سيول من المعلومات الجديدة، وهذا يحدث لكل واحد. ومن أجل تيسير هذه المرحلة ابحث عن معلم واستفد من خبرته. معلم واحد وطريقة واحدة وصفحة عقلك البيضاء: وكل ما غير ذلك يؤجل حتى وقت لاحق، حين ستكون قد فهمت ما تفعله.

4. لا تقلق إذا كانت النزعة ضدك

أغلب المتداولين، ولا سيما المبتدئون منهم، يقلقون عندما يصادفون هذا. وفي التداول الحقيقي هذه المشكلة أكثر حدةً من فترة استخدام الحساب التعليمي، فنوعية الانفعالات تختلف لأن المال حقيقي وهو مالك أنت. ولكن المشاكل تتطلب الحل: ابدأ من الاعتراف بأن اتجاه السوق ضدك أمر طبيعي. لا داعي للرعب وإغلاق المراكز، لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى الخسارة بسبب البيع في نقطة الحضيض، فضلاً عن خسارة أرباح محتملة ملموسة. وإليك الحل الأمثل: حدد إيقاف الخسارة عند سعر معين، واختر حجم صفقة ذات مخاطرة مقبولة، وبعد ذلك عليك بالاسترخاء. لا داعي للتحكم المفرط، اترك السوق يقوم بعمله واذهب لمشاهدة مباراة كرة قدم أو إلى صالة رياضية أو النوم لتعود غداً. في كثير من الأحيان الاستراتيجية المثلى هي ألا تلمس شيئاً.

5. ركِّز على حركة الأسعار

لقد نسي الجميع، ولا يؤمن الكثيرون، أن في الماضي كان الناس يتداولون بلا كمبيوترات. لم يكن هناك حزم برمجية، لا RSI ولا MACD ولا Stochastics ولا روبوتات تداول... ولكن الأسعار كانت موجودة. ولتحليلها كانت تطبع على شرائط أو تكتب على ألواح كبيرة، وكان الناس يفسرون تغير السعر أو حركة الأسعار. هذه هي الطريقة «الطبيعية» الوحيدة للتداول، وظهرت في القرن الثامن عشر عندما اخترع التجار اليابانيون مخطط الشموع للتكهن بأسعار الرز. وهذه الطريقة فعالة ولا داعي إلى التعقيد. المتاجرة بناء على حركة الأسعار ناجحة حتى الآن إذا جمعت بين الانضباط والتفكير المنطقي والصبر. وهكذا تستطيع أن تتخلى عن شتى المؤشرات وأحداث الأخبار.

6. كن واقعياً

وهو أهم ما يجب أن يتعلمه المبتدئ. حتى لو بدأت التداول وفي جيبك مئة ألف، لا تحلم بأنك ستتوقف قريباً عن العمل وتسافر لتعيش في جزر المالديف. مثل هذه الوعود لا تسمعها إلا من المحتالين. السؤال العقلاني: هل يمكن أن تكسب مالاً كثيراً من التداول؟ نعم، بكل تأكيد، والإمكانيات غير محدودة. إلا أن هذا صعب، ولا سيما من الناحية النفسية، لأن عقلك سينصب لك أفخاخاً تقع فيها. ولكي تتجنبها يجب أن تكون واقعياً إلى أقصى الحدود. الناس الذين يحلمون بالثروات الطائلة يغامرون ويخاطرون أكثر من اللازم، وبالنتيجة يخسرون ولا يربحون، فما الداعي إلى ذلك؟

7. تداول على مهلك

لمسيرة التدريجية المستمرة مفتاح النجاح. إنها عبارة مبتذلة، ومع ذلك فهي الصحيحة. كثرة التداول تجعل المتاجرين عرضة للأخطار ومتقلبي المزاج فيبدؤون بارتكاب الأخطاء التي تضر بحسابهم وثقتهم بنفسهم. يُكتَب الكثير عن هذا الموضوع، ولكن للأسف لا يدرك أحد أهمية ذلك قبل فوات الأوان. ولهذا نكرر: لا ضرورة لعقد صفقات كثيرة من أجل أن تكسب، ولتفهم سبب هذا، اقرأ عن الفرق بين التداول عالي التردد ومنخفض التردد.

8. ركز على المخطط البياني خلال النهار

أول ما يجب أن تبدأ تعلمك منه هو تفسير المخططات البيانية والمتاجرة وفق حركة الأسعار.

9. لا تحدد نقطة إيقاف خسارة صغيرة جداً

هذا صعب، لكنه هام. أغلب المتاجرين ينفقون وقتاً طويلاً ومالاً كثيراً ليدركوا هذه القاعدة: إيقاف الخسارة يجب أن يقع على مسافة «آمنة» من سعر الدخول. إذا كان إيقاف الخسارة قريباً جداً فسينطلق باكراً ولن يكون هناك فرصة لالتقاط حركة السوق في الاتجاه المطلوب. حتى لو كانت توقعاتك صحيحة، قد تخرج من المركز قبل وقوع الحدث.

10. ابدأ من التعلم!

غريب ما أكثر الناس الذين يبدؤون بالمتاجرة دونما أدنى محاولة لتعلم شيء عنها أولاً؛ ثم بعد أن يتكبدوا خسائر فادحة يقررون الحصول على التعليم. هذا كأن تقعد وراء عجلة قيادة طائرة عندما تراها أول مرة فتحطمها وتكاد تموت ثم تقتنع بأن تعلم قيادتها فكرة لا ضير فيها. مضحك؟ ولكن هذا ما يفعله الكثير من المتاجرين المبتدئين. تعلم التداول أولاً ثم اجلس إلى الشاشة. لا تحاول قيادة الطائرة قبل أن تتعلم ذلك!

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل