3 أسهم يجب مراقبتها هذا الإسبوع
Tony O'Brien/Reuters
الصفحة الرئيسية مال, السوق_الأمريكية

على المستثمرين أن يستعدوا للتقلبات العالية لأسهم هذه الشركات.

استمرت الأسواق المالية في نموها الإسبوع الماضي على الرغم من رفع أسعار الفائدة من قبل النظام الاحتياطي الفدرالي للمرة الثانية منذ أزمة عام 2008. زاد مؤشر Dow Jones Industrial Average ‪(INDEX: DJI)‬ في عام 2016 بـ14% تقريبا بينما تخطى S&P 500 ‪(INDEX: US500)‬ مستوى 10%.

ستنشر هذا الإسبوع شركات Nike و FedEx و CarMax تقاريرها الربع سنوية المنتظرة.

ربحية Nike

بقيت لدى Nike ‪(NYSE: NKE)‬ عدة أيام فقط لكي تستطيع الشركة أن تحسن من وضعها. كانت الشركة هذا العام هي الأسوأ في مؤشر Dow. خسرت أسهمها 15% في الوقت الذي نما فيه المؤشر إلى أكثر من 13%. على الرغم من هذا كانت النتائج في ربع السنة الثالث جيدة. نمت المبيعات بـ8% وزاد الربح على السهم بـ9%.

للأسف وبسبب جهود الشركة المستمرة في بيع المخزون في السوق الأمريكية انخفضت ربحية Nike إلى 46% من حجم المبيعات. نمو الطلبات المستقبلية لم يشكل إلا 5% مقابل 8% في ربع السنة الثاني.

المدير العام مارك باركر وفريقه يؤكدون للمستثمرين أن الطلبات المستقبلية ليست المؤشر الأفضل لتقدير الأرباح في ربع السنة القادم. حسب قولهم سيكون نصف السنة الثاني أفضل بسبب نمو الربحية والربح من الاستثمارات طويلة الأمد في التسويق. في حال كانت التوقعات الجديدة تعكس تفاؤل الإدارة فستستطيع أسهم الشركة أن تعوض ولو قسما من خسائر هذا العام.

توقعات FedEx لفترة الأعياد

أفرحت شركة البريد مستثمريها هذا العام. زادت أسهمها بـ33% ولم تسبق السوق فقط بل ومنافسها الأساسي UPS ‪(NYSE: UPS)‬. بفضل شراء الشركة الأوروبية TNT Express نمت مبيعات FedEx بشكل كبير. وأعمالها الأخرى تشهد اتجاهات أجنبية أيضا.

تنمو الربحية وحجم النقليات وقسم التوصيل السريع في السوق المحلية. أدت هذه العوامل إلى زيادة ربح هذه الأقسام بمرتين وزادت الربح الكامل من 8% إلى 9%.

سينتظر المستثمرون من الشركة هذا الإسبوع نمو الربح بالتوازي مع دخول TNT Express في الأعمال. الانتباه إلى هذه الشركة سيثير الاهتمام حول توقعات الإدارة لأعياد رأس السنة. الطلب الكبير سيسمح لـFedEx ‪(NYSE: FDX)‬ بزيادة الأسعار للأعياد.

عدد زبائن CarMax

لا ينتظر المستثمرون أخبارا جيدة من CarMax ‪(NYSE: KMX)‬ هذا الإسبوع. إذ أن عدد المشترين ينخفض لربع السنة الرابع على التوالي وهذا يضغط على الدخل والربح. انخفض الربح في نهاية الفترة السابقة بـ6%.

لكن العوامل الأولية للتغير ظهرت في الفترة الأخيرة. زادت المبيعات في المتاجر المماثلة في ربع السنة الثالث على الرغم من انخفاض عدد الزوار. ما يعني أن الشركة نجحت في تحويل أغلبهم إلى مشترين. في حال زاد عدد الزبائن ستدعم الإنتاجية العالية المبيعات. كما أن الاستقرار سيبقى على مستواه بفضل الأسعار المعقولة التي تدعم الطلب.

تنوي CarMax أن تفتتح 16 متجرا جديدا في العام القادم وستة منها ستمثل أسواقا جديدة. وتيرة النمو هذه تشير على الإمكانيات الكبيرة للنمو وتفترض أن الزبائن سيقدرون تعامل الشركة معهم.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل