لماذا قرر إيلون ماسك أن يحفر الأنفاق
الصفحة الرئيسية مال, تسلا, ماسك

فكرة جنونية أخرى من إيلون ماسك.

قرر مؤسس Tesla ‪(NASDAQ: Tesla Motors [TSLA])‬ و SpaceX أن يحفر أنفاقا للسيارات.

الآلات التي تستخدم لحفر الأنفاق هي آلات عملاقة بحجم قاطرة قادرة على حفر أنفاق تحت الأرض. وبالمصادفة شكلها يشبه شكل المركبة الفضائية التي انطلقت إلى المريخ.

انتشر فكرة ماسك الجنونية في نهاية الإسبوع الماضي بعد أن قاد ماسك سيارته في شوارع كاليفورنيا المزدحمة ثم كتب في Twitter:

"ازدحام السير يقودني إلى الجنون. قررت أن أنشئ آلات لحفر الأنفاق وأبدأ الحفر".

سيسمي الشركة The Boring Company (ما يعني بالإنكليزية الممل كما يعني الحفر)

من في السوق

رد فعل وسائل الإعلام على تغريدة مؤسس Tesla كان مختلفا. كتبت USA Today أنه قد يكون هذا "تفكير عادي لشخص يقف في شارع مزدحم"، بينما أشار موقع Recode.net أن ماسك "حاول أن يمزح".

بينما البعض الآخر بمن فيهم خبراء The Motley Fool يعتقدون أن ماسك جاد في تأسيس "شركة مملة"، لكنه يخطئ إذا كان يعتقد أنه يمكن أن ينفذ فكرته "ببساطة". في النهاية وجد هذا القطاع منذ زمن طويل وفيه الكثير من اللاعبين الكبار بخبرة كبيرة.

بحث بسيط عن الشركات التي تنتج آلات الحفر يعطي النتائج التالية:

  • الشركة النرويجية Terratec.
  • الشركة الألمانية Bosch Rexroth.
  • الشركة الألمانية Herrenknecht وتم استخدام آلاتها لدى بناء المترو في لندن.
  • الشركة اليابانية Hitachi Zosen Sakai، التي تعمل آلاتها الآن على حفر نفق في سياتل.
  • الشركة الصينية Rail Engineering Corporation.
  • الشركة الفرنسية NFM Technologies والشركة الأمريكية The Robbins Company (تملك الشركتين الشركة الصينية Northern Heavy Industries Group).

في حال كان ماسك ينوي فعلا أن يجرب نفسه في هذا المجال فسيواجه منافسة حادة، حادة لدرجة أجبرت أكبر منتج للآلات الصناعية في العالم، الشركة الأمريكية Caterpillar ‪(NYSE: Caterpillar [CAT])‬ أن تتخلى عن فكرتها في دخول السوق. توقفت الشركة عن إنتاج آلات الحفر عام 2013 وتتوقف عن تأمين الآلات الموجودة الآن. في حال كان ماسك جاد في فكرته فقد اختار مجالا صعبا.

معنى فكرة ماسك

هناك سبب قد يجعل ماسك جادا في فكرته. كل ما يفعله له صلة بحلمه في الوصول إلى المريخ.

إذ أن ماسك دافع عن فكرة إطلاق الأقمار الصناعية بصواريخ يمكن استخدامها لأكثر من مرة. كان المدافعون عن هذه الفكرة يقولون أن أسهل وسيلة لإعادة الصواريخ إلى الأرض هي هبوطها على المدرج كالطائرة. تبنت هذه الفكرة شركة Rockwell International (تدخل الآن في إطار شركة Boeing) في عملها على تصميم سفينة فضائية لرحلات متكررة. كما تقوم الشركة الأوروبية Airbus ‪(NYSE: AAR [AIR])‬ منافس Boeing ‪(LSE: BAE Systems [BA])‬ بالعمل على سفينة الفضاء ADELINE.

إلا أن ماسك يشير إلى أن المريخ لا يحوي مهابطا للطائرات. ستضطر السفن الفضائية إلى أن تهبط بشكل عامودي هناك، على "أرجلها". لذلك كل صواريخ SpaceX صممت للهبوط العامودي باستخدام محركها الخاص.

ذات الفكرة تكمن في أساس شركات الملياردير الأخرى بما في ذلك شركة البطاريات الشمسية SolarCity وشركة السيارات الكهربائية Tesla وحتى إنترنت الفضاء. لا توجد حقول نفطية في المريخ لذلك سيضطر أول الرحالة إلى استخدام الطاقة الشمسية. الجوالات في المريخ لا تعمل على الوقود لذلك هناك فكرة إنتاج بطاريات بسعة كبيرة. كما لا يوجد في المريخ شبكة لربط الاستعمارات المتباعدة لذلك يجب بذل جهود لتطوير الاتصالات على الأرض لنقلها إلى المريخ لاحقا.

لم يحتاج ماسك إلى مستعمرة جديدة

ما هي الصلة بين آلات الحفر وفكرة استعمار المريخ؟ الأمر بسيط. عندما سيصل الإنسان إلى المريخ سيواجه مستوى عاليا من الإشعاع الشمسي. سيحتاج إلى مخابئ للحماية منها تحت الأرض والتي سيحفرها بواسطة آلات الحفر.

لا أحد يؤكد أن هذا هو الهدف الأساسي لماسك في تأسيس شركة حفر، إنما هذا هو هدفه النهائي.

على ما يبدو يتطلع الملياردير إلى دراسة طريقة إنشاء آلات حفر قادرة على الوصول إلى المريخ وبدء العمل هناك. يتطلب هذا أولا تطوير الفكرة وإنشاء آلات وتحديث التكنولوجيا بالإضافة إلى جذب مال العملاء (وربما المستثمرين).

في حال تم التفكير بهذه الطريقة لا تبدو فكرة ماسك جنونية.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل