كيف تكون حقيبة استثمارية للمدى الطويل
الصفحة الرئيسية مال, تعلم التداول

"التنويع هو تنازلات للأسباب التالية. يجب أن تكون أصولك منوعة بشكل جيد، لكي تستطيع أن تتخطى الأيام الصعبة أو الفشل ولكي تحظى خبرتك وتكتيكك على إمكانية النجاح على المدى الطويل".

هوفارد ماركس

تجن الأسواق أحيانا لأن العواطف تتحكم بالأشخاص، لكن المستثمرون يبدون دائما متأكدين من أن التقلبات في الفترة الأخيرة كانت أقوى من الماضي. طبعا الوضع ليس كذلك إلا أن الهبوط يؤثر دائما بشكل أكبر في حال كنت تضطر أن تراقبه مباشرة.

.عندما تنظر إلى الجداول القديمة وترى هناك خسائرا وتقلبات لا تقلق لأنك تعرف ما هي النتيجة. لكن لن تستطيع متأكدا من المستقبل. قد يخطئ المستثمرون في اللحظات الصعبة لأنهم في لحظات القلق ينسون خطتهم. دائما ما يريد المستثمرون أن يعيدوا تنظيم حقيبتهم أو تكتيكهم أو استراتيجيتهم بسبب أمر ما حدث للتو.

هل تذكر الهبوط الذي حدث العام الماضي صيفا والذي أدى إلى تغييرات في الأسواق والأوراق الثمينة؟ هبط مؤشر S&P 500‪ (INDEX: US500)‬ في أغسطس عام 2015 بـ7% أو حوالي هذه النسبة في يومين فقط. تعافت الأسواق بسرعة لكن حالما ظهرت عناوين في وسائل الإعلام تتحدث عن صندوق ما لم يستطع أحد التنبؤ بنجاحه.

ذات الأمر حدث في هذا الصيف بعد قرار بريطانيا بالخروج من الاتحاد الأوروبي فهبط S&P 500 بأكثر من 5% خلال عدة أيام وأدى إلى عاصفة حقيقية في الأسواق العالمية. ظهرت عناوين تتحدث عن أن استراتيجيات معينة كانت تعمل في ذلك الوقت، على سبيل المثال العنوان عن "تساوي المخاطرة".

على ما يبدو يقوم المستثمرون بالاعتماد على فترات أقصر وأقصر عندما يقدرون إنتاجية الحقائب أو الصناديق أو الاستراتيجيات المختلفة. لكن ما هو مدى أهمية خسارة الصندوق أو ربحه للمال في يوم واحد؟ المعنى يكمن فقط فيما فعله المستثمرون أو لم يفعلوه بالربح أو الخسارة ومدى تأثير هذا على نتائجهم على المدى البعيد.

لا يتعلق هذا بإيجابيات أو سلبيات الاستراتيجيتين المذكورتين سابقا لكن وبعض التصورات الخاطئة عن التنويع.

يعير المستثمرون انتباها أكثر وأكثر إلى عمل الاستراتيجيات والأصول والاستثمارات في مدة زمنية قصيرة. يتحدث المستثمرون دوما عن أفضل أو أسوأ النتائج (عن الصناديق المتداولة في البورصة، صناديق التحوط، استراتيجية الحقائب) خلال الأيام القليلة الماضية وخلال الأشهر التي شهدت فيها السوق هبوطا أو تراجعا.

الحقيبة الاستثمارية للمدى الطويل تبنى على مبادئ مختلفة تماما. بما أن لا أحد يعلم كيف ستتغير الأصول المختلفة في المستقبل يجب تشكيل الحقيبة الاستثمارية على عدة أنماط واستراتيجيات مختلفة. من المهم التوازن وعدم محاولة التفكير في كل حتى أصغر خطر ممكن.

من الجيد أن تفهم ما الذي سيحدث مع الأجزاء المختلفة من حقيبتك أثناء الاضطرابات في السوق لكن في حال كنت تبحث دائما عن أساليب أفضل للتحوط أو التنويع سيبدأ هذا باللعب ضدك. الاستثمار في أصول لها علاقة بالارتباط السلبي فكرة جيدة نظريا لكن هذا قد يحد من دخلك. في النهاية لن تكسب من التفكير في المخاطرة. كل صندوق أو أصل في حقيبتك يعني أقل بكثير من الدرجة التي تخفض إليها استثماراتك المستوى العام للمخاطرة.

بيانات الإنتاجية على المدى القصير عادة لا ترتبط بالمبادئ الأساسية للتنويع الصحيح.

التنويع لن:

  • يحميك من الأيام أو الأشهر أو حتى السنوات السيئة في السوق.
  • يحوط المخاطرة أو أي تقلب في السوق.
  • يحميك من التقلبات.
  • يجنبك الهبوط.
  • يساعدك على إيجاد استراتيجية ستسمح لك بأن تشعر أنك عبقري في الوقت الذي سيقوم فيه المستثمرون الآخرون ببيع أوراقهم.

التنويع سـ:

  • يحميك من الخسائر الكبيرة على المدى الطويل (من الخسائر الكبيرة فقط).
  • يساعدك على توزيع المخاطر.
  • يؤكد لك أنك ستستطيع أن تتعامل مع التقلبات الكبيرة في السوق وأن تبلغ أهدافك طويلة الأمد.
  • يساعدك أن تكون جاهزا لنتائج كثيرة.
  • يساعدك على إدارة الأصول دون أن تعرف ما الذي سيحدث مع السوق في المستقبل.
  • يخفض احتمال الخسائر الكبيرة لكن دون أن يمحو الخطر كليا.
  • يساعدك على عدم الإفلاس.
  • يساعدك على أن تتخلى عن المباهاة لكي لا تخسر.

لا توجد وسيلة مثالية لكي تحوط كل المخاطر المتعلقة بهبوط الأسواق وأن تتمتع بكل إيجابيات النمو. لكن هذا ما يحاول أغلب المستثمرين أن يبلغوه عندما يقومون بتنويع الحقيبة أو البحث عن خبير استثماري.

معنى التنويع في حماية الحقيبة على المدى القصير. أحيانا قد يساعدك التنويع الآن وهنا لكنه في المجمل استراتيجية للمدى الطويل.

قد يخسر المستثمرون النتائج الجيدة عندما يلحقون الكمال. محاولة تشكيل حقيبة مثالية لكل سوق هي وسيلة ممتازة للحصول على العديد من الاستثمارات المتنافسة التي لن تعود عليك بأي دخل في المجمل. كما أنك لن تفهم ما هي الحقيبة أو الاستراتيجية المثالية إلا بعد مرور الوقت.

الأصعب في الاستثمارات طويلة الأمد هو التعامل بهدوء مع الاستثمارات قصيرة الأمد في السوق. قد يساعدك التنويع لكن هذا ليس دواء ولا يجب أن يكون. يجب ألا تطمح أن تكسب في السوق في حال لا يمكنك قبول تقلبات الأسعار لأصولك.

التنويع يعمل لكن هذه هي الاستراتيجية التي تناسب الاستثمار الطويل الأمد بشكل أكبر.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل