Uber vs. Didi: الحرب في أمريكا اللاتينية بدأت
REUTERS/Nacho Doce
الصفحة الرئيسية مال, أوبر

شركة Didi Chuxing التي أخرجت Uber من الصين ستستثمر 100 مليون دولار في المنافس الأول لـUber في البرازيل. ترى الشركتان مستقبلا في البرازيل لخدمة التكسي. من المبكر تحديد الخاسر، لكن من الواضح أن التواجد في المعركة سيتطلب الكثير من المال.

شراء شركة Didi Chuxing لفرع Uber الصيني في أغسطس لم يهدئ سوق التكسي إلا لفترة قصيرة. بدأ المنافسان معركة جديدة على أرض البرازيل.

أعلنت مجلة الأعمال Exame من مقرها الرئيسي في سان باولو مؤخرا أن Didi Chuxing ستستثمر 100 مليون دولار في خدمة 99 وهو المنافس الأبرز لـUber في البرازيل. تضم خدمة 99 أكثر من 10 ملايين من المستخدمين و140 ألف من السائقين المسجلين في 550 من المدن البرازيلية، ما يجعل هذه الشركة متصدرة السوق المحلية. لكن هذه الشركة ليست الخطر الوحيد لـUber، هناك أيضا Cabify و Easy. لكن بالنسبة لـDidi و Uber ليست البرازيل إلا بداية للانتقال إلى سوق أمريكا اللاتينية الأكبر. والصراع لأجله في البداية فقط.

أعلنت Bloomberg منذ شهرين أن Uber تفكر في التوسع إلى أمريكا اللاتينية. بالنسبة للأعمال البرازيل هي أفضل المناطق، إذ أنها تتطور بسرعة فيما تكاد خالية من المنافسين تقريبا. يمكن لـDidi Chuxing أن تبدأ أعمالا ناجحا اعتمادا على البرازيل، فيما سيؤثر هذا على Uber بالتأكيد.

99 مشكلة وواحدة منها Didi

استثمارات Didi ليست إلا خطوة من خطوات كثيرة في طريق السيطرة على وسائط النقل الأخرى للركاب خلال آخر عامين.

على ما يبدو الشركة ناجحة في استراتيجيات الصراع وتمكين علاقات التعاون. أحيانا تقوم Didi بخطوة متباية، تتوحد مع شركة ما في دولة ما وتنافسها في أخرى. قامت Didi عام 2015 بالتوحد مع Lyft ضد Uber ثم اندمجت مع Uber China.

باستثمارها في خدمة التكسي 99 تخرج Didi إلى سوق خامس دولة من حيث عدد السكان في العالم. وعلى الرغم من أنه ليس واضحا إن ستتوسع الشركة مستقبلا يجب على المنافسين الانتباه لهذا. أثبتت Didi أنها قادرة على الدخول إلى أسواق خارج الصين بمساعدة شركات أخرى، فيما يكتفي منافسوها بالسوق المحلية.

قال رئيس الشركة جين لو في مقابلة لـ Wall Street Journal العام الماضي: "ننوي أن نخرج إلى مستوى عالمي ونصبح شركة عالمية". كما صرح لو عام 2016 لـVanity Fair:

"نحن نؤمن بالشركات المحلية ونقوم بتمويلها. في حال لم نجدها ندخل السوق لوحدنا. نحن مستعدون للمشاريع الكبيرة".

أوضحت شركة Didi أن السوق العالمية هي من أولوياتها والاستثمار الأخير في شركة 99 يثبت أن سياسة Didi لا تقل وتيرة عن العام الماضي.

من الواضح أن Didi و Uber اجتازتا حدود أمريكا اللاتينية بحثا عن المال، لكنهما تفهمان أنهما ستضطران إلى إنفاق المال. سيكون من الصعب إيجاد التوازن، خاصة بالنسبة لـUber التي خسرت أكثر من 2.2 مليار دولار في أول تسعة أشهر من عام 2016.

لكنها لا تزال تملك 11 مليار دولار من رأس المال ويمكن أن تسمح لنفسها بعدة مخاطرات كـDidi التي تحصل على دعم Alibaba ‪(NYSE: Alibaba Group Holding [BABA]‎)‬ و Tencent ‪(HKEX: Tencent Holdings [0700]‎)‬ و Apple‪ (NASDAQ: Apple [AAPL]‎)‬.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل