صراع الأرباح على الأسهم.. Apple vs. Microsoft
الصفحة الرئيسية مال, أبل, السوق_الأمريكية, مايكروسوفت

أي من عملاقي التكنولوجيا يناسب المستثمر أكثر.

حتى شركات التكنولوجيا الضخمة تدفع أحيانا أرباحاً على الأسهم. تحتل مرتبة الصدارة في هذا المجال بلا شك Apple NASDAQ: AAPL.NASDAQ وMicrosoft NASDAQ: MSFT.NASDAQ. لكن أي الشركتين أنسب للمستثمرين؟

اليوم مقارنة الشركتين جاء في وقته، إذ ارتفعت أسهم Apple تقريبا بنسبة 28%. أما أوراق Microsoft ارتفعت بنفس الفترة بنسبة 2.4% فقط.

Microsoft

تقدم Microsoft أوراقا موازنة بشكل جيد. بنسبة العوائد على الأسهم منتج البرمجيات يتفوق على منافسه بنسبة 2.4% مقابل 1.6% عند Apple. كما أنها أعلى من الوسطي عند الشركات المكونة لمؤشر S&P 500 INDEX: SPX.INDEX والذي يساوي 2%.

لكن للمحافظة على هذه الربحية، تضحي Microsoft بالجزء الأكبر من أرباحها. خلال الأشهر الـ12 الأخيرة تعدت نسبة مدفوعات العوائد على الأسهم نسبة 69.5%. من المثير للاهتمام أن حصة دفعات الأرباح على الأسهم في الحركة المالية الحرة تشكل 42% فقط من الأموال الواردة خلال سنة، ومن السهل على Microsoft القيام بواجباتها أمام المساهمين.

هناك إيجابية هامة أيضا في Microsoft NASDAQ: MSFT.NASDAQ وهي النمو المستقر للأرباح. منذ فترة زادت وتيرة هذا النمو، أما في الربع الماضي الربح على سهم EPS قفز 6.6%. التطور المستمر سيساعد في الحفاظ على وتيرة زيادة الأرباح على الأسهم على مستوى السنوات الثلاث الأخيرة 11.7%.

Apple

نقاط ضعف Apple مقارنة مع Microsoft واضحة. نسبة الأرباح على الأسهم فيها 1.6% أقل بكثير من Microsoft، وهي أدنى من متوسط الأرباح في الشركات المكونة لمؤشر S&P 500. عدا ذلك نمو أرباح Apple في الفترة الأخيرة عند أدنى مستوياته. هكذا في الربع الماضي ارتفع الـEPS بنسبة 2.3% فقط خلال سنة.

لكن تتفوق Apple على Microsoft بثقة بمعدل الدفعات عند مستوى 27%. عند هذا المستوى لدى الشركة الإمكانية لزيادة الأرباح على الأسهم في المستقبل. ومع ذلك نسبة الدفعات في التدفق المالي أقل، 23% فقط.

على الرغم من أن وسطي نمو الأرباح على الأسهم عند Apple خلال السنوات الثلاث الأخيرة شكل 9% لكنه أقل منه عند Microsoft، لكن هناك أساس لتوقع نموها بخطوات سريعة.

بالمجمل الارتفاع الملحوظ لأسهم Apple NASDAQ: AAPL.NASDAQ في الفترة الأخيرة أدى إلى انخفاض ربحية الأسهم إلى مستوى أصبحت فيه أسهم Microsoft مرشحاً أفضل للشراء. لكن منذ سنة ونصف فقط كان الوضع مختلف كلياً: ربحية Apple كانت أعلى أما نسبة المدفوعات منخفض أكثر من اليوم.

بالنسبة للمستثمرين المهتمين بالربح أسهم Microsoft تبدو استثماراً أفضل، لكن أوراق Apple مازالت تحافظ على جاذبيتها العالية بفضل فرص النمو المبني على معدل مدفوعات منخفض.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل