أباطرة المال يتهافتون على شراء سهمين
Philip Pilosian / Shutterstock.com
الصفحة الرئيسية مال, بافيت

المليارديرية وورن بافيت وجورج سوروس كسبوا ملياراتهم من الكنوز التي كانت مكشوفة للجميع. هؤلاء المستثمرون يعملون في الاستثمار عشرات السنين، لكنهم مازالوا نشطين.

المستثمرون الذين يريدون التعلم من هؤلاء الناس الأسطوريين في عالم الأموال يجب عليهم دراسة وثائق من نمط 13-F التي تقدمها الشركات الاستثمارية الكبيرة للجنة الأمريكية للأوراق المالية. لننظر إلى استثمارين كبيرين لكل من بافيت وسوروس.

Liberty Broadband

بعد أن عمل في المشاريع الخيرية لعدة سنوات، عاد سوروس في منتصف عام 2016 لإدارة صندوقه الشهير Soros Fund Management. حينها تقريبا قام بشراء باقة من أسهم Liberty Broadband. حزمة الأسهم هذه بقيمة 615 مليون دولار كانت أكبر استثمار له كما ذكر في التقرير عن الربع الأخير.

شركة Liberty Broadband هي شركة قابضة والتي تسيطر على أصول لها علاقة بالإعلام. وهي إحدى الشركات المرتبطة بملياردير الاتصالات جون ميلوون، والذي يستخدم خطط ضريبية صعبة لتحقيق أكبر دخل ممكن للمستثمرين. الأهم أن Liberty Broadband تمتلك 25% من الأسهم ذات الصوت في Charter Communications NASDAQ: CHTR.NASDAQ، لذلك ديناميكية أسهم Liberty Broadband تعكس النمو الكبير لأوراق Charter Communications خلال العام الأخير. يبدو استثمار سوروس ذو فرص كبيرة خاصة مع الأخذ بالحسبان تشغيل شبكة لاسلكية لخدمات Charter وأن قطاع الاتصالات السلكية مازال يتطور.

Delta Air Lines

كان من الملفت للنظر خلال الأشهر الأخيرة قيام بافيت بشراء أسهم عدة شركات طيران حيث لفت ذلك نظر السوق والصحافة. وعلى الرغم من أن هذا الاقتناء بعيد عن أكبر استثماراته، لكن شراء حزمة أسهم Delta Air Lines NYSE: DAL.NYSE بقيمة 2.8 مليار دولار يدل على قدرته على تغيير وجهة نظره مع الزمن.

سوق الرحلات الجوية في الولايات المتحدة تغير منذ أن خسر بافيت في بداية تسعينات القرن الماضي أموالاً كبيرة بأسهم شركات الطيران. تسبب "الركود الكبير" بموجة من الاتحادات والتي بنتيجتها حصة شركات الطيران الأربعة الكبرى ارتفعت من 65% عام 2010 إلى 84% عام 2015. الفعالية التشغيلية التي حصل عليها القطاع بفضل حركة ضم الشركات وشراء طائرات موفرة للوقود، إضافة لتغيرات في سوق العمل أدت إلى أن شركات مثل Delta أصبحت في أفضل وضع تنافسي لها. لاحظ أن المبيعات التشغيلية للشركة وهامشها التشغيلي أعلى من الوسطي خلال السنوات الخمسة الأخيرة.

لكن اهتمام بافيت بالطيران ينتشر على الشركات الأربعة الكبرى في الولايات المتحدة. Berkshire Hathaway NYSE: BRK.A.NYSE تمتلك حزم أسهم Southwest Airlines NYSE: LUV.NYSE، United Continental Holdings وAmerican Airlines NASDAQ: AAL.NASDAQ بقيمة من 2.3 إلى 1.9 مليار دولار.

لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن Delta تحاول احتواء تبعات توسعها الأخير. إذ قام الناقل بزيادة طاقاته خلال السنتين الأخيرتين، لكن استثماراته في مسارات الرحلات الجديدة سبقت نمو المبيعات التي يجب أن تزداد بفضل هذه الرحلات. بالنتيجة مقياس هام من المقاييس وهي أرباح الشركة من الميل الواحد في يناير انخفضت بمقدار 2.7%، أما في فبراير فلم تتغير، والنتائج كانت أسوأ من توقعات الإدارة. هذا أحد أسباب انخفاض سعر أسهم Delta بمقدار 7.5% خلال السنة الأخيرة في حين مؤشر S&P 500 ارتفع بمقدار 15.9%. لكن على المدى الطويل استقرار الوضع التنافسي لشركات النقل الكبرى واستمرار النمو الاقتصادي يجب أن يجعل استثمار بافيت مربحاً.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل