كم هو السعر الحقيقي للبيتكوين
الصفحة الرئيسية مال, بيتكوين, العملات المشفرة

صدر البيتكوين منذ أقل من عشرة سنوات وأصبح له انتشار مخيف في كل العالم، ومع شعبيته ارتفع سعره.

بعد فترة وجيزة من إصدار البيتكوين BITCOIN: BITCOIN عام 2009 كان سعره أقل من سنت. أما الآن أصبح سعره 1250$، وكثيرون يعتبرون أن سعره يمكن يرتفع إلى ما لا نهاية. على الرغم من الشكوك المنتشرة حول قيمته الحقيقية، تمكنت هذه العملة من الصمود أمام التقلبات الكبيرة، دون خسارة شعبيتها بين مستخدميها الأساسية.

كيف ارتفع سعر البيتكوين

في أول سنتين من وجود البيتكوين كان سعره يرتفع بشكل كبير. بدأ من سنت واحد عام 2009، ثم وصل إلى 0.10$ عام 2010 ووصل لأول مرة لسعر 1$ في بداية 2011. هذا أدى إلى قفزة في الطلب، وفي منتصف عام 2011 تخطى البيتكوين علامة ال10$.

في هذه اللحظة أبدى البيتكوين ميوله للتذبذبات الشديدة. خلال عدة أشهر تراجع سعره بنسبة 80%. كل من اشترى العملة الافتراضية في أوجها وكان يأمل الربح السريع خسر. لكن من لم يقم بالبيع حينها استطاعوا أن يعوضوا خسائرهم، هكذا في نهاية عام 2012 وصل البيتكوين مجددا ل10$.

أما الموجة التالية من الاهتمام بالبيتكوين رفعت سعره إلى علامة 100$ وأعلى، فقد كان سعره بداية عام 2013 حوالي 200$. أما إفلاس بورصة Mt. Gox أدى إلى انخفاض قيمة العملة مجددا إلى النصف، لكن قبل نهاية العام حلقت إلى مستوى 1000$. آمن أعضاء السوق أن يحصل البيتكوين على الاعتراف كعملة عالمية وسيكون بديلا للعملات التقليدية التي تصدرها الدول. وتيرة الأزمات الاقتصادية منذ إصدار العملة ساهمت في التأكيد على هذه النظرية وأعطت للبيتكوين المزيد من الشعبية.

منذ ذلك الحين بقي البيتكوين متقلبا، لكن ليس لدرجة السنوات الأولى لوجوده. انخفض سعره إلى 200$ عام 2015، لكن عاود للارتفاع مجددا. أما هذا العام تخطى البيتكوين علامة ال1000$ ووصل ل1300$ تقريبا.

المقياس الحقيقي لقيمة البيتكوين

إحدى مخاوف المستثمرين تكمن في أنه ليس لدى العملة الإلكترونية أي شيء يعطيها قيمى. مثلا الليرات الذهبية تتكون من مادة يمكن استخدامها في الحياة العملية، وهذه الحقيقة تعطي المستثمرين الثقة بالذهب. لكن لا يمكن قول هذا عن البيتكوين، والتي يحصل عليها الناس كمكافأة على حلهم للمسائل الرياضية الصعبة.

لكن المدافعين عن البيتكوين يقولون أن نفس الشيء ينطبق في أيامنا هذه على العملة الورقية التقليدية. في السابق كانت قيمة الدولارات الورقية مرتبطة بسعر الذهب أو الفضة، لكن تلك الأيام ولت منذ زمن بعيد. بهذا فإن لقيمة الدولار قيمة يعطيها إياها البائع والمشتري، وللبيتكوين قيمة طالما البائع والمشتري موافقون على قيمتها.

أحد الأسباب لارتفاع سعر البيتكوين يكمن غالبا في أن مجالات استخداماتها الحالية أوسع بكثير من أعوام 2009-2010.

الكثير من الشركات التكنولوجية الكبيرة تقبل البيتكوين تماما مثل العملات الأخرى، وفي الفترة الأخيرة بدأت بعض الشركات الصغيرة تنضم إلى هذه المجموعة. وبالإضافة إلى ذلك رسوم عمولة منخفضة نسبيا للحوالات بالبيتكوين ووسيلة شائعة لنقل الأموال، والاستغناء عن الرسوم المصرفية العالية.

راقب البيتكوين

ارتفع البيتكوين منذ فترة بشكل كبير، لكن الشيء الوحيد الذي يمكن أن يعتمد عليه المستثمرون هو أن التذبذبات ستبقى بالاتجاهين. أما الآن منهم من يتوقع نمواً متسارعاً لسعر البيتكوين، وآخرون انفجار هذه الفقاعة. لكن سوق البيتكوين سيبقى مثيراً للاهتمام.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل