كيف على المستثمر السلوك في سوق حامية
AP
الصفحة الرئيسية مال, تعلم التداول, السوق_الأمريكية

هناك سبعة قواعد استثمارية والتي أثبتت جدارتها عبر الزمن. هي ليست فريدة أو جديدة. لكن إن اتبعتها ستنجح. وإن لم تتبعها فلن تنجح.

S&P 500 INDEX: SPX.INDEXهذه القواعد هامة الآن بما أن مؤشر وصل إلى أعلى معدلاته التاريخية.

1. قم ببيع الأسهم الخاسرة واعطي الفرصة للأسهم الناجحة بالنمو

هي فكرة بسيطة، لكن في الحقيقة كثيراً ما يبيع المستثمر عادة الأسهم الرابحة ويبقي الخاسرة على أمل أنه سيعوض خسائره يوماً ما.

2. اشتري بالرخيص وبيع بالغالي

يتفاصل الناس ويقضون الكثير من الوقت في المتاجر والصالونات مقارنين الموديلات المختلفة من السيارات والتلفزيونات ذات الشاشات المسطحة. على الرغم من ذلك هم مستعدون لدفع أي سعر مقابل الأسهم فقط لأن أحد نصحه بشرائها. حاول أن تستثمر حين تكون واثقاً من ربحك. إن كانت الصفقة غير رابحة لا تقم بعقدها. لا تبحث عن الأعذار عندما تدفع أكثر ثمن الأصول.

3. "هذه المرة كل شيء سيكون مختلفا"- ليس كذلك

النفسية البشرية تعمل بطريقة أن الناس دائماً يأملون بالأفضل. لكن "هذه المرة" لا تختلف شيئاً عن المرات الأخرى. التاريخ قد لا يتكرر بتفاصيله، لكنه كثيراً ما يتكرر بشكل مشابه.

4. كن صبوراً

ليس هنالك أسباب تدعو للاستعجال بالاستثمار ولا شيء سيء إن تركت الأموال إلى حين تسنح لك الفرصة لعقد صفقة ناجحة بحق. الصبر هو ليس فقط مفتاح النجاح، بل وعامل يساعد على تجنب المشاكل.

5. قم بإطفاء التلفزيون

نجاح الاستثمارات لا يمكن أن يعتمد على تحركات السوق على المدى القصير، إنه مجرد ضجيج. إن قمت بدراسة السوق بشكل جيد وعقدت صفقات جيدة بأسعار جيدة وتأكدت من صحة تحليلاتك، فإن التداولات اليومية سيكون لها معنى قليل أو لا يكون لها معنى بالأساس أمام نجاح استثماراتك على المدى الطويل. الشيء الوحيد الذي ستحققه من مشاهدة التلفاز هو أنك ستبقى على أعصابك طول الوقت.

6. المخاطرة لا تساوي الربحية

=القبول بالمخاطرة العالية عند الاستثمار أو الاستراتيجية الخطيرة لا يعني أنك ستكسب مالاً أكثر. المعادلة التي تربط المخاطرة والربحية تخص فقط خسارة كل الأموال في حال الخطأ. كم محافظاً وحاول زيادة رأس مالك عند أقل مستوى مخاطرة ممكن.

7. أمشي عكس القطيع

غالبية الناس عادة بإمكانهم تحديد الجهة حين أصبحت قوية، لكن نادراً ما يستطيعون تحديد لحظة تغير الاتجاه. عادة في اللحظة التي يكون فيها الجميع متفقون على أن السوق سيتجه باتجاه معين يحدث أمر غير متوقع. نفس المبدأ يخص البندين الثاني والرابع. إن كان هدفك شراء شيء رخيص وبيعه بأفضل سعر، فعليك الشراء حين يبيع البقية وتبيع حين يشتري البقية.

ما النتيجة؟

على الرغم من بساطة هذه القواعد، من المستحيل اتباع غالبيتها. إن تعلمت التفكير على أساس هذه القواعد، فستحقق أهدافك على المدى الطويل. من الوارد أنك لن تلعب على السوق الذي يستمر بالنمو، لكنك حتماً لن تخسر الكثير حين يبدأ بالهبوط. وهذا أمر هام أن تعثر على فرصة جديدة في السوق بدل الضائعة وهذا شيء سهل. لكن استعادة رأس المال المفقود أمر صعب.

مهمة المستثمر أن يضع مشاعره جانباً وتقييم كل شيء بشكل منطقي. ما الشعور الطاغي الآن؟ هل هو الخوف أم الجشع؟ وربحك الطويل المدى سيعتمد على إجابتك على هذا السؤال وكيف تتعامل مع المخاطر.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل