4 أسباب لعدم الاستثمار في البيتكوين ابدا
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة, بيتكوين

الكاتب في Motley Fool شون ويليامس عن سبب اعتباره للمخاطر المرتبطة بالبيتكوين أهم بكثير من الربح المحتمل.

من الصعب العثور على أصل مربح مثل العملة المشفرة الأكثر شهرة، والتي منذ نهاية مارس إلى متوسط مايو صعدت من 900$ تقريبا إلى 3000$ (وهذا لم يمنعها التراجع خلال عدة أيام إلى 2500$).

لماذا ينمو البيتكوين بهذه السرعة؟ من الصعب الإجابة على هذا السؤال بدقة، مع أخذ عدم مركزية العملة بعين الاعتبار. قد يرتبط نموها بعدة عوامل أساسية.

لنبدأ من زيادة شهرة البيتكوين. نمو سعره كان يلفت اهتمام الصحفيين، لكن بسبب هجمة فيروس WannaCry في مايو والذي شفر مئات آلاف الكمبيوترات حول العالم، أصبحت العملة المشفرة محض اهتمام.

عامل مفتاحي آخر هو التصريح الياباني في أبريل، والتي وافقت على اعتبار البيتكوين عملة رسمية كأي عملة أخرى. وهذا ما يجعل تداول البيتكوين تحت القانون الياباني والذي يمنع غسيل الأموال. وبنفس الوقت فتح هذا مجالا لمستثمرين وسمح بالاعتراف بالبيتكوين كوسيلة دفع رسمية.

يمكن القول أن مساهمة الرئيس ترامب وإدارته في هذا. يناسب ترامب الدولار الضعيف والذي يجب أن يحفز الصادرات الأمريكية. لكن يمكن أن يلجأ المستثمرون بسبب الدولار الضعيف إلى الأصول الملجأ، مثل الذهب وقد يكون البيتكوين. الكمية العامة للبيتكوين محدودة ب21 مليون ويمكن أن ينظر بعض المستثمرين إلى البيتكوين كبديل للذهب والذي احتياطاته محدودة أيضا.

كما يمكن أن يساهم دعم أعضاء إدارة ترامب للعملة المشفرة، بما فيه ميكا مالفاني، مدير شؤون الخزينة للرئيس، والذي لقب برجل كونغرس البيتكوين.

لكن هناك 4 أسباب والتي سأبقى بسببها بعيدا عن البيتكوين والعملات الافتراضية الأخرى، وأنصحكم بتجنبها أيضا.

1. مجهولية الهوية وهذه الخاصية أكبر عدو له

لنقل بكل صريح، إحدى أهم مزايا البيتكوين هو أنه لا يخضع لأية سلطة، وهذا يعطي الإمكانية لمستخدميه أن يبقوا مجهولي الهوية على الرغم من أن عمليات تحويلهم تظهر للجميع. مجهولية الهوية هي سبب رئيسي في ارتفاع البيتكوين خلال السنوات الأخيرة.

لكن مجهولية الهوية هذه تفتح المجال للغش وجرائم أخرى. وقصة فيروس WannaCry هي مثال واحد فقط على ماذا يحدث حين تقع العملة المشفرة في الأيدي الخاطئة. إن رأت السلطات أن المجرمين أو الإرهابيين يستخدمون البيتكوين لتمويل نشاطاتهم، والآن لا توجد إمكانيات كثيرة للتأكد من هذا، فيمكن أن يؤدي هذا لمنع البيتكوين. إن فرضت الحكومات حول العالم قيوداً على التعامل بالبيتكوين، فسينخفض سعره.

عدا ذلك، تدخل السلطات في هذا السوق سيخفف من إمكانية إخفاء الهوية والتي هي الجاذب الرئيسي لمالكي العملة المشفرة، وهذا أيضاً سيؤثر سلبا على سعره.

2. الأمن مشكلة هامة

هناك مشكلة هامة أخرى بالبيتكوين، وهو أم أمنه الآن ومستقبلا يدعو للقلق. أحد جوانب المشكلة مذكور أعلاه: إمكانية الهجوم على الشبكات الموجودة والتي تقوم بمعالجة العمليات بالبيتكوين. لكن أسباب القلق كثيرة.

مثلا في مقال فوربس من عام 2015 تم وصف المشكلة التالية: كيفية تجنب مركزية شبكة البيتكوين بما أن هذا يجعل العملة الرقمية أكثر عرضة للهجمات أو نشاطات الغش. الآن الشبكة غير ممركزة بما أن "عمال المناجم" يعملون بها، عدد كبير من الأفراد والمؤسسات الذين يستخرجون بيتكوينات جديدة ويدعمون الشبكة الحالية. وتكافأ جهودهم على إنشاء وحدات جديدة وتشكل العمولات على التعاملات كامل دخلهم. لكن مع الزمن ستنخفض المكافآت وهذا يعني إن لم ترتفع العمولات على التعاملات، فسيتوقف "عمال المناجم" عن الحصول على الأرباح ويبدأون الخروج من الشبكة، وإن انخفض عددهم فسيصبح النظام أكثر مركزية وبالتالي أكثر عرضة للهجمات.

عدا ذلك، مركزية الشبكة ستسمح لمجموعة من الناس ذوي النوايا السيئة والذين يسيطرون على غالبية البيتكوينات الموجودة حاليا أن يدمروا السوق.

3. لا توجد طرق مقبولة للاستثمار بالبيتكوين

لا توجد طرق مقبولة أي "آمنة" للاستثمار بالبيتكوين. إن كنت تستثمر بهوية مجهولة فأنت تخاطر أن تخسر استثماراتك بسبب انخفاض السيولة أو نشاط المخترقين.

في فبراير 2014 أعلنت البورصة اليابانية Mt. Gox والتي كانت حينها تعالج حوالي 70٪ من التعاملات بالبيتكوين عن إفلاسها. حيث قالت الشركة حينها أن سبب الإفلاس هو سرقة المخترقين ل850 ألف بيتكوين والتي قدر سعرها ب450 مليون دولار، إضافة ل27 مليون دولار أخرى نقدا.

خيار آخر، وغالبا ذو سيولة أعلى هو الاستثمار في صندوق بورصة البيتكوين الاعتمادي Bitcoin Investment Trust OTCMKTS: GBTC.OTCMKTS، والذي تديره Grayscale Investments والتي تملك 173594 بيتكوين. لكن الآن تقدر الرسملة السوقية لBitcoin Investment Trust 714.78 مليون دولار، ما أعلى ب1.7 مرة من سعر البيتكوين التي يملكها الصندوق حاليا. عدا ذلك، يتقاضى الصندوق عمولة 2٪ وهي عمولة كبيرة.

4. غالبية الناس لا يفهمون ماهيته

وأخيرا وغالبا هو الأهم، الكثيرون لا يعرفون حقا ما هو البيتكوين. والظن منك أنك ستحصل على ميزة تنافسية بأنك سبقت البقية هو خطأ كبير. قد يكون فهم أو عدم فهم ما هو البيتكوين وماذا يحصل به قد يؤدي لعواقب وخيمة.

مثال على هذه العواقب تذبذبات البيتكوين التي نراها الآن أو رأيناها عامي 2013-2014 حين كانت تفقد العملة الرقمية 80٪ من قيمتها. قد يكون لدى الناس تخيل عام عن ماهية البيتكوين، أنه عملة مشفرة لكن عدم فهم كامل الصورة كيف يؤثر ظهورها على نظرية الأموال أو عن طرق تخزين المعلومات أو التحويلات النقدية. أن لم يفهم المستثمرون الأشياء المرتبطة بالمخاطر، ففي نهاية المطاف قد تنتفخ الفقاعة وتنفجر، كما انفجرت فقاعة ورود التوليب الهولندية في القرن التاسع عشر.

خلاصة الحديث، حاليا المخاطر أعلى من الربح المتوقع.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل