9 حقائق من تاريخ Intel
AP Photo/John Locher
الصفحة الرئيسية مال

الكوميدي الأمريكي الشهير كونان أوبرايان سخر مرة من ديكور مكاتب شركة Intel NASDAQ: INTC.NASDAQ بسبب الألوان الرمادية الكئيبة. وبعدها قامت الشركة بتغييرات في مكاتب شركتها بحيث تصبح صالحة للعمل. طبعا قصص من هذا النوع لا تعطي انطباعا عن ماضي الشركة والمليء بالحقائق الهامة عن الابتكارات الهامة. في الحقيقة ماضي وحاضر ومستقبل العملاق التكنولوجي أكثر ديناميكية ومسلية مما تتوقع.

إليك تسعة حقائق قد تكون لا تعرفها.

1. لماذا هذا الاسم؟

مؤسسو الشركة غوردون مور وروبيرت نويس أرادا استخدام كنياتهما في الاسم وتسميتها بMoore Noyce. لكن بعد أن قال لهم الزملاء أنها تبدو بالانكليزية ك"أكثر ضجيجا" انتقلوا إلى استخدام الاختصارات من integrated electronics أي الالكترونيات المركبة، وهكذا ولدت Intel.

2. أول فيديو من الفضاء

استخدمت رقاقات Intel عام 1995 عند أول نقل للفيديو من الفضاء إلى الأرض. إذ بث رجال الفضاء من على متن المركبة الفضائية Endeavor كما نقلوا صور وشروحات إلى مركز التحكم بالطيران في هيوستن.

3. الأغنية الإعلانية التي سمعها كل العالم

اشتهرت Intel بنغمتها الشهيرة من 5 نوطات، والتي ألفها المنتج الموسيقي النمساوي فالتر فيرتسوا ونشرت لأول مرة عام 1994. استخدمت الموسيقا الشهيرة كثيرا في المواد التسويقية والأحداثالتيكانت تنظمها Intel، وفي لحظة ما تبين أنها تشغل مرة كل 5 دقائق في مكان ما في العالم. وتم تشغيلها أكثر من مليار مرة.

4. قانون مور

غالبا يعرف خبراء السوق ما يسمى بقانون مور، أن عدد الترانزيستورات المركبة على كريستال الرقاقة يتضاعف مرة كل 24 شهر. لكن قليل من يعرف أن هذه النظرية مسماة تيمنا بأحد مؤسسي Intel غوردون مور والذي جعل هذه النظرية شهيرة.

5. إنجازات أبحاث Intel

تهيمن Intel بشكل كامل على سوقين: معالجات الحواسب الشخصية والمخدمات، تتعدى حصتها في كل منها 90٪. أما المنافسين مثل Advanced Micro Devices NASDAQ: AMD.NASDAQ يحاولون اللحاق بالشركة، لكن من غير جدوى، منها لأن Intel تصرف مبالغ طائلة على الأبحاث والتطوير. خلال عام 2016 المالي أنفقت Intel على الأبحاث فقط 12.7 مليار دولار. وهذا أكثر بثلاثة أضعاف من مبيعات AMD خلال نفس الفترة.

6. التفكير الجماعي

على الرغم من أن الكثير من المستخدمين العاديين يصعب عليهم تمييز Intel في حواسبهم، وتحظى الشركة باعتراف عالمي. حسب تقييمات المجموعة الإستشارية Interbrand، فإن علامة Intel عام 2016 تقيم بـ 36.9 مليار دولار وتحتل المرتبة الرابعة عشرة في العالم بالتقييم. أعلى منها كانت Disney وبعدها فورا تتربع Facebook NASDAQ: FB.NASDAQ.

7. ورثة الإدارة

إداريو Intel لم يأسسوا إحدى أشهر الشركات فحسب، بل وتركوا أثراً في تطور التكنولوجيا وأعمالهم. مثل أحد مؤسسي إنتل بوب نويس كان ناصحاً لستيف جوبز في شبابه وذكر الأخير نويس في خطابه الشهير في ستانفورد. أما المدير العام السابق للشركة إندي غروف أيضا أحد الناصحين القدامى لستيف جوبز، وكتب كتبا ذات مبيعات عالية وتدرس في مناهج إدارة الأعمال حول العالم.

8. شركة Intel العابرة للقارات

من بين ملايين عشاق إنتل هناك العلماء. في عام 1987 سمى باحثون من CERGA نيزكا تيمنا بالشركة Intel 8080. رقاقة Intel 8080 التي انتجتها الشركة معروفة بأن كان لها الفضل بزيادة شعبية الحواسب الشخصية.

9. الرقاقات الذكية

شركة Intel والمنتجون الآخرون يطبقون عمليا قانون مور، وذلك بتصغير حجم الترانزيستورات التي توضع على الرقاقة. فالمعالج المذكور Intel 8080 كان يحتوي على 6 آلاف ترانزيستور، وكان هذا ثورة لذلك العصر. أما الآن تحتوي المعالجات في الحواسب الشخصية 2.6 مليار ترانزيستور، ما يؤكد على قدرة إنتل على الابتكار.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل