بماذا تستثمر حين يضعف الدولار
الصفحة الرئيسية مال

الكاتب في MarketWatch مايكل بىاش عن كيفية كسب المال بفضل الخطوات التي سيقوم بها بلا شك المستثمرون الآخرون حين يتسارع هبوط الدولار.

خسر الجمهوريون هذا الأسبوع جولة جديدة من الصراع من أجل استبدال برنامج Obamacare بقانون جديد. وهذا شكك في مدى نجاح الإصلاحات الأخرى التي وعد بها ترامب، بما فيها خفض الضرائب وزيادة النفقات على البنية التحتية، مما أدى لانخفاض الدولار.

في الحقيقة فشل الحزب الجمهوري مع الObamacare هو أحد العوامل فقط من العوامل التي أثرت في العملة الأمريكية، وحتى لو استطاع السياسيون الاتفاق بأعجوبة (وهو احتمال ضئيل)، هذا قليل ما سيغير شيء. الدولار يتراجع على مدى العام وهذه المشكلة تتصف بالديمومة.

جيم بولسن، كبير استراتيجيي الاستثمار في The Leuthold Group يقول أنه في نهاية العام هناك احتمال هبوط مفاجئ للدولار، وسيكون على المستثمرين إدخال تغييرات موجعة لمحافظهم.

إليكم ثلاثة أسباب للتراجع القادم للدولار.

1. الاقتصاد العالمي يتعافى وعملات الدول الأخرى ترتفع

بدأ التعافي عام 2009، وأكثرية هذا الوقت كان النمو في الولايات المتحدة أعلى منه في الدول الأخرى، مما جعل الدولار أكثر جاذبية. كان الناس يشترونه للحصول على بطاقة دخول للسوق الأمريكية. لكن في الفترة الأخيرة تغير الوضع وثلثي بلدان العالم أصبح النمو فيها أعلى من الولايات المتحدة.

مثال جيد أوروبا. مارك زايدي كبير اقتصاديي Moody's Analytics يقول: "ينمو الاقتصاد بوتيرة عالية، وعلى الرغم أنه لم يتم التوصل للتشغيل الكامل بعد، يبدو أن هذا أصبح ممكنا". نمو الصين يستقر، لذلك يمكن عدم الخوف من أزمة جديدة. والأسواق النامية أيضا عادت للنمو.

بالنتيجة بدأت الأموال الاستثمارية تغادر الأصول الأمريكية وترسل خارج البلاد،وهذا يشكل ضغطا على الدولار وتحفز العملات الأخرى. حسب المؤشرات الاقتصادية الأساسية، سيبقى هذا الاتجاه.

2. السندات الأجنبية تصبح أكثر جاذبية

خلال السنوات الثمانية الأخيرة كانت ربحية السندات الحكومية الأمريكية أكثر من الأوراق الأجنبية المكافئة لها، لكن اليوم مع تحسن اقتصادات الدول الأخرى بدأ هذا بالتغير. يقول باولسن: "لأول مرة منذ أكثر من خمسة سنوات يمكن أن تنافس ربحية السندات الأجنبية ربحية السندات الأمريكية".

هذا أيضا يؤدي إلى انحسار دفق الاستثمار إلى خارج الولايات المتحدة ونمو العملات الأجنبية أمام الدولار.

3. سيزداد التضخم في الولايات المتحدة

يعتبر الكثير من الخبراء أن الدولار سيبقى عند المستوى الحالي، بما أن المركزي الأمريكي سيزيد معدل الفوائد، ما سيحفز المستثمرين الأجانب لشراء الدولار للحصول على هذه الربحية العالية.

لكن من الضروري فهم سبب قيام المركزي الأمريكي برفع معدل الفائدة.

هذا يحصل لأن المركزي يرى مظاهر ارتفاع التضخم، وهذا يعني أنه يزيد المعدلات بما أن الرقابة على التضخم هي واحدة من وظيفتي المركزي. بالنسبة لكل ملاك الدولار التضخم أمر سيء، بما أنه يعني انخفاض القيمة الشرائية. لذلك يبيعون الدولارات. وفعلا، رابط زيادة التضخم وضعف الدولار تأكد في الماضي وأفضل مثال على ذلك هو التضخم الذي حصل في السبعينات والذي أدى لتراجع كبير بالدولار.

تباطأ التضخم في يوليو لكن هذا لا يعني شيء، من الوارد جاء هذا نتيجة عوامل مستقلة مثل الانخفاض الكبير للأسعار على الهواتف المحمولة المرتبط بزيادة شعبية الخطوط ذات الخدمات غير المحدودة. كما يشير زاندي إلى أحد العوامل: تغيرت القواعد التي يقدم فيها الأطباء الأمريكيون تقارير أرباحهم. الإقتصادي في Barclays بليرينا أوروتشي توافق على هذا: "يتابع المركزي تصغير تراجع التضخم الأساسي".

يفترض بولسن أن البطالة المنخفضة سترفع قريبا تضخم الرواتب أكثر من 3٪ ما سيرفع الأسعار الاستهلاكية بما أن الناس سيشترون أكثر. يقول: "نتوقع أنه في النصف الثاني من هذا العام سيزداد التضخم".

إن أدى التضخم كما يحصل عادة إلى ضعف الدولار، سيسوء الوضع. الدولار الرخيص سيجعل أسعار الخامات ترتفع، مما سيؤثر سلبيا على الدولار. حسب قول بولسن، جزئيا بسبب هذه التغذية العكسية يمكن أن ينعكس على الأسعار بنسبة 3-4٪، ما سيصدم الكثيرين.

ما العمل مع هذا؟ ما أن يقوم بخطوة للأسفل خارج هذا المجال يجب الحذر. منذ بداية عام 2015 كان مؤشر DXY الذي يظهر سعر الدولار أمام سلة سلع يتداول بين 94 و 103. إن خرج خارج هذا المجال باتجاه الانخفاض فكثير من المستثمرين سيظنون أن الدولار بدأ بالضعف ويبدؤون بتغيير محافظهم.

كيف تكسب من رغبة المستثمرين في التأقلم مع المناخ الجديد؟

1. اشتري الخامات

الدولار الضعيف يدفع أسعار الخامات للأعلى. يمكن استخدام PowerShares DB Commodity Index Tracking Fund DBC لهذا الغرض، أو إن كان الحديث يدور حول الذهب، فهناك US Commodity Index، iShares Gold Trust أو SPDR Gold Trust.

2. اشتري الأصول الأجنبية

حين ترتفع أسعار الخامات، فسيؤثر هذا إيجابيا على الأسواق النامية. يمكن استخدام صناديق Vanguard FTSE Emerging Markets أو iShares MSCI Emerging Markets.

3. كن حذرا مع السندات والأدوات الأخرى ذات الدخل الثابت

ضعف الدولار والأسعار المرتفعة للخامات ستتسبب بمخاوف من التضخم وتشكل ضغطا على المركزي الأمريكي، والذي بدوره يمكن أن يسرع من رفع معدلات الفائدة وهذا سيؤثر على سعر السندات والأضرار قد تكون جسيمة. يعتبر بولسن أنه خلال العام القادم ربحية سندات الخزينة الأمريكية ذات مدة 10 سنوات يمكن أن تزيد إلى 3-3.5٪ ومنذ فترة قصيرة كانت 2٪. حين تزداد ربحية السندات تنخفض أسعارها. بطريقة مشابهة يمكن أن تتضرر أرباح أوراق شركات الاتصالات إضافة لأوراق منتجي السلع الاستهلاكية.

استنادا لما قيل أعلاه، من الأفضل الحذر مع شركات مثل Duke Energy Dominion، Energy Southern Company، Verizon Communications NYSE: VZ.NYSE، AT&T NYSE: T.NYSE، Procter & Gamble NYSE: PG.NYSE وColgate-Palmolive NYSE: CL.NYSE. يمكن أيضا الرهان على انخفاض السندات بشراء أسهم صندوق السندات الاستثماري مثل ProShares Short 20+ Year Treasury.

. اشتري أسهم قطاع الطاقة4

يعتبر بولسن أن انخفاض الدولار يمكن أن يوصل خلال عامين ونصف سعر النفط إلى 60$ للبرميل وأكثر، وهذا يعني أن أسهم شركات الطاقة سيرتفع ثمنها. انظر في شراء أسهم صناديق United States Oil Fund أو SPDR S&P Oil & Gas Explore & Production ETF. كما تضع Morningstar أربعة نجوم من أصل خمسة لشركات Royal Dutch Shell EURONEXT: RDSA.EURONEXT، Marathon Oil NYSE: MRO.NYSE وOasis NYSE: OAS.NYSE.

5. اشتري الأسهم في شركات صغيرة

عادة تكون متواضعة، لذلك حين تزداد المبيعات على حساب ارتفاع الأسعار، فتكون الجزء الأكبر من أرباحها. هناك شركات مرشحة مثل شركة KMG Chemicals NYSE: KMG.NYSE التي تبيع كيماويات تستخدم في إنتاج الدارات المطبوعة وإنتاج الطاقة، هناك شركة كيماويات أخرى Huntsman وسلسلة مطاعم Fiesta Restaurant Group. في الفترة الأخيرة كما نرى من تصرفات المطلعين أن وضع هذه الشركات الصغيرة جيد.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل