من السندات الرخيصة إلى العملات المشفرة.. كيف تصاب الأسواق بالجنون
AP Photo/Bebeto Matthews, File
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة, البلوكشين

ما الذي يجب النظر إليه كي لا تفلس في "الحقبة الجديدة" من الاستثمارات.

يمكن أن نهنئ مشتري السندات الرخيصة وصناديق البورصة الغريبة أو العملات المشفرة، إذ سعر أصولهم في الفترة الأخيرة ارتفع بشكل ملحوظ.

لكن المحللون يدقون ناقوس الخطر أكثر فأكثر: ألم تفقد الأسواق اتصالها بالواقع؟ إليكم ثلاثة أصول تميزت بسلوكها غير الطبيعي.

السندات الرخيصة

حسب معلومات Bloomberg، حققت الشركات الأمريكية رقما قياسيا جديدا، من خلال طرح سندات بقيمة 1 ترليون دولار. لكن المستثمرون يقرضون أموالهم حتى للشركات أقل ثقة ومعدلات فائدة أقل، قريبة من الحدود الدنيا تاريخيا. محلل Bloomberg Intelligence نويل هيبيرت يؤيد قلق مدراء الصناديق. يقول:

“السندات الرخيصة مبالغ بتقييمها بشكل واضح".

صناديق البورصة المراقبة للتقلبات

حسب قول ألبيرتو غالو، رئيس قسم الاستراتيجيات الكبرى في شركة Algebris Investments، من كل الأصول المبالغ بتقييمها صناديق البورصة المراقبة للتقلبات هي الأغلى. المستثمرون واثقين في بقاء التقلبات الصغيرة للأسعار، ما يحير المحللين.

خلال الفترة الأخيرة تدفق الأموال إلى صناديق مثل ETF ارتفع بشكلملحوظ. في السابق كانت تتخصص باستراتيجيات كهذه الصناديق الكمية، وظهور صناديق بورصة مشابهة فتح المجال لجميع الراغبين. يخشى الخبراء الانتشار الواسع لها ويحذرون أن هذه الاستراتيجية غير ملائمة للاستثمارات طويلة الأمد.

العملات المشفرة

الازدهار في سوق العملات المشفرة سبب إضافي للقلق. سعر البيتكوين، أول العملات المشفرة، يحطم أرقاما قياسية في الفترة الأخيرة. استطاع البيتكوين الصمود حتى أمام "التفرع القسري"، والذي بنتيجته انقسم إلى عملتين.

أعلن البنك الأمريكي الشهير Goldman Sachs هذا الشهر أن المؤسسات الاستثمارية أصبح من الصعب عليها تجاهل التقنية الجديدة. إحدى أكبر البورصات تطور عقودا آجلة على البيتكوين، أما قيمة مشغل بورصة العملات المشفرة CoinBase تعدت منذ فترة المليار دولار.

عدا ذلك، يبدي المستثمرون اهتماما كبيرا بسوق الطرح الأولي للنقود ICO. وهذا الاهتمام عالي لدرجة أن جهات الرقابة المالية الأمريكية تفكر بتشديد الرقابة. لكن بعض ممثلي القطاع واثقون أن هذه الإجراءات لن تخصهم. تعمل Paragon بإنتاج الماريوانا. وتنوي الشركة جذب ما يقارب 100 مليون دولار خلال الطرح الأولي لنقودها. للمقارنة Google NASDAQ: GOOG.NASDAQ بدأت من عدة استثمارات بقيمة أقل من مليون، وفقط عام 1999 حصلت على 25 مليون دولار من صندوق Sequoia.

الصفة الجيدة للازدهارات المفاجئة والفقاعات هي الثقة "بالعصر الجديد"، كما يكتب الاقتصادي الحائز على جائزة نوبل روبرت شيلر في كتابه "الوفرة غير العقلانية". وهذا التعريف يمكن تطبيقه على سياسة المركزي الأمريكي اللينة. إذ هي كانت سبب زيادة أسعار السندات عالية الخطورة. وتصنف قواعد البيانات الموزعة والتي هي أساس العملات المشفرة أيضاً من تقنيات "العصر الجديد" مثل البيتكوين والبلوكشين والـICO، وهي بالطبع تنطوي تحت وصف التكنولوجيا الثورية. لكن هل للإقبال الزائد عليها سبب بالغ؟

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل