NVIDIA أم AMD: ما الذي يجب أن يختار المستثمر
AP Photo/Chiang Ying-ying
الصفحة الرئيسية مال

نخبر أية شركة لها فرصة أكبر لكسب سوق وحدات معالجة الرسوميات

مع مرور كل ربع سنة يزداد الصراع من أجل التفوق في قطاع GPU (معالجة الرسوميات) بين Advanced Micro Devices (NASDAQ: AMD) و NVIDIA (NASDAQ: NVDA)حدّة. في عام 2016 سلبت AMD جزءاً هائلاً من السوق من NVIDIA، واستمرت في الهجوم هذا العام.

تدل البيانات الأخيرة حول حصص السوق والتي تم جمعها من قبل Jon Peddie Research أن AMD قد تمكنت من الحفاظ على تفوقها حسبما أخبرMotley Fool. حسب نتائج الربع الأخير من العام كانت الشركة تسيطر على 29.4% من سوق معالجة الرسوميات المنفصلة. وهذا أقل بقليل مما كان في الفترة المماثلة من العام الماضي (30.8%) ولكن أعلى مما كان في الربع الأول (27.5%).

من الظاهر أن كفة الرجحان تميل لصالح AMD، فقد تمكنت الشركة خلال ربع عام أن تزيد من حصتها في السوق بنسبة 2%. ولكن هل ستبقى نفس الديناميكية في المستقبل أم أن NVIDIA ستأخذ زمام المبادرة؟ دعنا نحاول الجواب على هذا السؤال.

هل ستساعد بطاقات Vega لمبيعات AMD

في وسط شهر أغسطس أصدرت الشركة من سانيفال خطاً جديداً لـ GPU Vega. سيكلف نموذج Radeon RX Vega 64 الشاري 499 دولار، أما Radeon RX Vega 56 فـ399 دولار. يبدو السعر مبرراً إذا أخذنا بالحسبان أنه يستهدف منافسة NVIDIA GTX 1080 و GTX 1070 على التوالي. سعر RX Vega 64 مثل سعر GTX 1080، أما RX Vega 56 فأرخص من GTX 1070 بمئة دولار.

وهكذا فإن AMD تتخذ الاستراتيجية المختبرة سابقاً بتقديمها للمستهلكين نفس الإنتاجية ولكن بسعر أرخص. لكن نجاح خط Vega غير مضمون وذلك لأنه في بعض صفاته أدنى منزلة من منتجات NVIDIA.

مثلاً بطاقات الفيديو AMD الجديدة تستهلك الطاقة الكهربائية أكثر من مثيلاتها من NVIDIA. وهذا يزيد ليس فقط من تسخن الجهاز بل وكذلك من مصروفات الكهرباء. عدا ذلك إنها لا تتفوق عملياً على بطاقات NVIDIA من حيث الإنتاجية.

دلت الاختبارات المستقلة التي أجرتها مجلة AnandTech أن Vega 56 أسرع من GTX 1070 فقط بنسبة 8%، في حين أن Vega 64 تعادل من حيث القدرة GPU من NVIDIA. كما وتنخفض الأفضلية إذا أخذنا بالحسبان استهلاك الطاقة. على أي حال من المتوقع أن يكون هنالك طلب على AMD من لدن المستهلكين الذين ينظرون فقط إلى السعر والإنتاجية.

ستنال نصيباً من الاهتمام العالي Vega 56 الأكثر إتاحة وذلك لأنها تكاد لا تقل من حيث القدرة عن بطاقات NVIDIA وثمنها أرخص.

المشكلة أن GTX 1070 التي تستهدفها AMD مع Vega 56 التابعة لها قد أصدرت منذ أكثر من سنة. خلال هذه الفترة كانت NVIDIA قد جددت خط GPU وقدمت البطاقات الأكثر قدرة كمثل GTX 1080 Ti و Titan Xp. وخلال القسم المتبقي من العام قد يفضل المستهلكون منتجات NVIDIA.

لماذا NVIDIA قد تعود إلى ساحة القتال؟

في هذا العام لم تزداد حصة NVIDIA من السوق رغم تشغيل GPU الجديدة في شهري مارس وأبريل. ربما الأمر أن المستهلكين كانوا ينتظرون خط Vega الجديد من AMD معتمدين على قدرتها العالية وسعرها المعتدل. بيد أن آمالهم لم تتحقق.

تقدر بطاقات Vega الجديدة على التنافس فقط مع NVIDIA القديمة وذلك لأن GTX 1080 Ti المجددة أسرع من GTX 1080 العادية بنسبة 35%. يبلغ سعر NVIDIA GTX 1080 Ti على الموقع 699 دولار وهو قريب من سعر RX Vega 64 ذات التبريد السائل. بيد أن بطاقة فيديو AMD تستهلك الكهرباء أكثر بثلث من GTX 1080 Ti وتتأخر عنها من حيث الإنتاجية.

وبالتالي فإن المستهلكين قد يفضلون GPU الجديدة أكثر من NVIDIA لأنها أربح إذا أخذنا بالحسبان النفقات الجارية. وفي النتيجة فقدت AMD فرصتها وذلك لأن بطاقات Vega المنتظرة منذ فترة طويلة تنافس في أحسن الحالات جيل GPU السابق لNVIDIA.

كما أن الشركة من سانتا كلارا بمقدرتها زيادة فارقها التكنولوجي مع AMD بتخطيط مشروع الجيل القادم الذي سيسمى Volta.

تخبر الشائعات أن NVIDIA ستبدأ الإنتاج الضخم لبطاقات الفيديو الجديدة في نهاية هذا العام، وفي بداية عام 2018 ستظهر على رفوف المتاجر.

ستدخل NVIDIA إلى عام 2018 مع إعدادات مثيرة للإعجاب، لذا فلا بد أن المستهلكين المهتمين بالإنتاجية سيفضلون منتجاتها. وهذا ما سيؤدي إلى زيادة مبيعات الشركة حتى نهاية العام وذلك لأن نصيب أعلى النظم هو 43% من سوق أجهزة الكمبيوتر. في نفس الآن سيسمح الجيل الجديد من وحدات معالجة الرسوميات لدى NVIDIA (NASDAQ: NVDA) على سلب جزء من السوق من AMD.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل