صيد "وحيد القرن": هل الاستثمار إلى شركة ناشئة أمر مستحق؟
الصفحة الرئيسية مال

هل تريد الاستثمار في Airbnb، Dropbox، Uber أي إحدى تلك الشركات التي تسمى بـ"وحيد القرن" بوادي السيليكون؟

إن الاستثمار في أعمال تجارية التي ما زالت في مراحلها الأولى من التطور أمر لا يخلو من مخاطرة كبيرة ومع ذلك قد يكون هذا الاستثمار مربحاً جداً. خلال الفترة الممتدة ما بين 2011 و2017 ارتفع تقدير Uber من 50 مليون إلى 70 مليار دولار أي بنسبة 140000%. في عام 2005 استثمر الرأسمالي المغامر بيتر تيل 500 ألف دولار إلى Facebook (NASDAQ: FB) وبعد مضي سبع سنوات باع أكثر من ثلثي أسهمه بـ400 مليون دولار وهذا أكثر بـ800 مرة من إيداعه الأول.

يجوز أن يجعل الاستثمار في شركات ناشئة المستثمرين المغامرين وملاك الأعمال أصحاب مليارات. ولكن ماذا عن الأشخاص العاديين؟ منذ فترة وجيزة كانت الاستثمارات في شركات أمريكية ناشئة متاحة للنخبة فقط إذ أن الوصول إلى هذه السوق كان يحتاج إلى معارف ورأس مال كبير.

في عام 2012 تم إصدار قانون تمويل الشركات الناشئة (JOBS Act) والذي استكمل عام 2015، وقد مهد هذا القانون واقعياً سبيل التمويل الجماعي للمشاريع في مرحلتها الأولى. وقبيل هذا كان الاستثمار في شركات ناشئة جائزاً فقط لـ"المستثمرين الخبراء" أي أشخاص أو شركات الذين توجد بحوزتهم لا أقل من مليون دولار أو الذين لا ينقص دخلهم السنوي عن 200 ألف دولار.

وفقاً لـJOBS Act يجوز للشركة جلب مليون دولار من مستثمر خاص، أما لأشخاص الذين لا يزيد دخلهم السنوي عن 100 ألف دولار فيجوز لهم الاستثمار إلى شركات كهذه نسبة لا تزيد عن 5% من دخلهم.

أتلعب أم لا تلعب؟

يتمتع التمويل الجماعي كوسيلة جلب استثمارات الآن بشعبية واسعة.

تقدم كثير من الشركات الخدمات الخاصة للتمويل الجماعي. تقدم المنصات مثل SeedInvest و FundersClubو Wefunder المواقع المرتبة وإمكانية استثمار في Facebook القادم أو أية فقاعة أخرى. بكلمة واحدة يبقى غامضاً ما إذا حان الأوان للمشاركة في اللعبة أم لا.

إذا أردت الاستثمار في شركات ناشئة وهي في مراحلها الأولى لأنك تحلم بأن تنمو 10 آلاف دولار من أموالك لتصل إلى مليون فستصطدم بالخيبة. وذلك لأن الشركات القادرة على كسب أرباح كهذه ستبقى غلباً غير متاحة لك، والسبب أن أفضل الشركات الناشئة لا تحتاج إلى البحث عن الرأسماليين المغامرين المستعدين لتمويلها.

تحتاج الشركات الناشئة ليس إلى المال فقط بل وإلى المعارف التي يجوز أن يقدمها لها الرأسماليون المغامرون. تتعاون أفضل المشاريع مع شركات مغامرة ولا تنهك نفسها بالبحث عن تمويل جماعي، فيضطر المستثمرون العاديون على الاختيار بين ما تبقى من مواقع التمويل الجماعي.

عدا ذلك يوجد ثمة خطر تآكل القسط أو بكلمة أخرى قد يتقلص قسطك في الشركة. إذا قررت إدارة الشركة إصدار أسهم إضافية فيجوز أن يتقلص قسطك فيها إلى النصف خلال ليلة واحدة. الرأسماليون المغامرون الكبار بمقدرتهم الحيلولة دون تقلص قسطهم وذلك لاستحواذهم كتل كبيرة من الأسهم وهذا ما يمنحهم إمكانية التأثير على اتخاذ القرارات. أما صغار المستثمرين فليس لديهم امتيازات كهذه.

كما وينبغي الأخذ بالحسبان القيود على مبلغ الاستثمار التي تفرضها JOBS Act. إذا أودعت 5% من دخلك في السنة (أو 10% إذا كان دخلك يزيد عن 100 ألف دولار) لن تقبض ملايين إلا إذا حدثت معجزة وصادفت "وحيد قرن" حقيقياً.

تحذيرات للشاري

إذا أردت الاستثمار في شركة ناشئة فاعلم أن هذا شيء شبيه بلعب القمار. كثير منهم يخسرون، وطبقاً للحسابات الأكثر تفاؤلاً من بين 100 فريق من التي تقبض التمويل المغامر يكاد يكون الواحد منها فقط الذي يتحول إلى شركة بقيمة مليار.

إذا أردت أن تلعب القمار فكر كلاعب عاقل أي استثمر مبلغاً لا يزيد عن الذي أنت مستعد لفقدانه. بالنسبة لمعظم الناس يتراوح هذا المبلغ من 1 إلى 5% من رأسمالهم. حتى لو تلاشى إيداعك فلن يضرك هذا كثيراً.

أفضل طريقة الاستثمار في شيء ما هو اتباع فلسفة الاستثمار التقديري أي الدفع لقاء القسط في الشركة أقل من قيمته الحقيقية.

في حال الاستثمار في شركات ناشئة يصعب استخدام طرق الاستثمار التقديري فتضطر إلى اتباع النهج الإبداعي وذلك بمحاولة تقييم الشركة أو العثور على شركات مماثلة بغرض المقارنة. في نهاية المطاف من المحتمل أنك لن تستطيع أن تتمسك بأي شيء سوى الدخل من Kickstarter والوعود الكبيرة.

من الأفضل اتباع منهج المستثمرين الخبراء. ينصح البعض منهم الاستثمار في الشركات التي استثمر فيها الرأسماليون المغامرون ذات خبرة. على الأقل يجوز لك استخدامهم بمثابة نقطة إشارية. مثلاً كسبت Sequoia Capital سمعة صياد شركات "وحيدة القرن".

يمدح الكثير من الرأسماليين أفضلية الاستثمار إلى الفريق الإداري. دلالبحث الذي أجري عام 2014 من قبل الأستاذين ستانفورد شاي بيرشتاين وآرثر كورتويغ وكذلك مؤسس AngelList كيفين لاو أنه "وسطياً يستجيب ملاك الأعمال سريعاً على البيانات حول المؤسسين في حين أن البيانات حول التقدم والمستثمرين الجاريين لا تجعلهم يردون بشكل أسرع".

ابحث عن فرق أو مؤسسين الذين لديهم خبرة في ترويج منتجات إلى السوق والرفع من مستوى المبيعات. يحتاج تطوير شركة ناشئة من الفكرة إلى البيع أو إلى الخروج إلى IPO إلى مهارة التي تكتسب مع الزمن، فإذا استثمرت في الناس الذين مارسوا هذا سابقاً تزداد فرصتك في نمو استثماراتك.

وماذا في آخر الأمر؟

الاستثمار في الشركات الناشئة محفوف بالمخاطر، ولكن إذا اعتدلت آمالك ستبدأ بالفهم كيف يبدو النجاح الحقيقي في هذا المجال. لا تنتظر أن الرحلة ستكون سهلة. من الراجح جداً أنك ستضطر إلى رفض خمسين مقترح قبل أن تجد شركة واحدة مثالية والتي تعتبرها مستحقة التمويل. اعمل هذا عدة مرات فتكون عندك حقيبة آمنة من شركات ناشئة التي يمكن أن ترتفع واحدة منها وتجعلك غنياً.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل