آيفون إكس - أمل Apple الأخير
AP Photo/Marcio Jose Sanchez, File
الصفحة الرئيسية مال, أبل

تبين أن الطلب على iPhone 8 كان أقل مما توقعته الشركة والمحللون. هناك احتمال أن الزبائن ينتظرون ال iPhone X. لكن أشياء كثيرة تدل على أن ظهور إصدار أعلى سعراً لن يلبي التوقعات، فتظهر هناك تساؤلات: ألم يكن إعلان إصدارين من الهواتف المختلفة معاً خطأ؟

انخفضت، يوم الخميس الماضي أسعار أسهم Apple هي (NASDAQ: AAPL) وبعض مزوديها بسبب مظاهر الطلب المنخفض على iPhone8: حتى نهاية العام، يبلغ معدل الانخفاض أكثر من 50 % وفقا لـ Bloomberg التي تشير إلى الصحيفة التايوانية Economic Daily News.

وجب التنبيه، أن التسريبات المتعلقة بشركاء Apple الآسيويين ليست دائماً صحيحة، لكن من الواضح أن المستثمرين قلقون من البيانات عن مستوى الطلب على iPhone8.

وفقا ل Wall Street Journal، هناك أسباب أخرى للقلق. فقد واجه مشترو ال Apple Watch في الصين مشكلة انقطاع الشبكة الخليوية. وانخفضت أسعار أسهم Apple نتيجة ذلك بالمقارنة بأعلى سعر في 1 سبتمبر ب4 % تقريبا.

يجب أن نؤكد، أن الكثير ممن يرغبون شراء iPhone ينتظرون الإصدار الجديد - آيفون إكس، الذي سيبدأ بيعه في 3 نوفمبر في الكثير من البلدان. إذ أن iPhone X أغلى من iPhone8، وفيه ميزات أكثر: شاشته مختلفة، وفيه إمكانية المصادقة باستخدام الوجه.

لكن Apple تخطط لبيع حوالي 250 مليون هاتف ذكي في العام المقبل، ومن المستبعد أن تتمكن الشركة من إنتاج هذه الكمية من iPhone X. قد لا تكفي المكونات لذلك، لأن تصنيع تلك الكمية الهائلة من القطع الجديدة من حيث المبدأ قد تكون صعبة للمزودين.

هكذا قد يكون iPhone8 بديلا أرخص لهؤلاء من يعتبر سعر iPhone X عالياً جداً، أو لمن أراد أن يشتريه ولكنه تعذر عن الحصول عليه بسبب نفاذ الكمية. ومع أن بدأ بيع iPhone8 منذ شهر - أول علامات الاهتمام تبدو غير تفاؤلية أبداً.

بجانب البيان عن خفض الطلب على تصنيع iPhone8، أعلنت شركة AT&T هي (NYSE: T) أن عدد المشتركين الذين استبدلوا أجهزتهم القديمة بالإصدارات الجديدة انخفض تقريباً ب900 ألف شخص مقارنة بالفترة ذاتها في العام الماضي.

ودخل في هذه الفترة حوالي أسبوع من مبيعات iPhone8 الجديد، ويعتقد المحللون أن نسبة من يرغب في التحديث سوف تنمو، وأن الأميركيين سيشترون الإصدارات الجديدة والأكثر حداثة.

ونشرت شركة Verizon Communications هي (NYSE: VZ) إحصاء مماثلاً يوم الخميس الماضي. أفادت الشركة، أن في الربع الثالث من العام، قام بشراء الهاتف الجديد حوالي 5.5% من المشتركين. وفقا ل Nomura Instinet، هذه النسبة أيضا كانت أقل من العام الماضي. وهذه إشارة سيئة ل Apple: لو كان iPhone8 مرغوبا، كان نمو هذا المؤشر منطقيا جدا.

ستقوم Apple بنشر نتائجها الربع سنوية في 2 نوفمبر، قبل إطلاق iPhone X بيوم واحد. وسوف يسأل ممثليها دون شك، إذا كانوا يعتبرون إعلان إصدارين مختلفين من الآيفون معاً أنه خطأ، أدى إلى تحول iPhone8 إلى "أخ iPhone X الفقير".

الجدير بالذكر، أن توقعات Apple بالنسبة لجيل iPhone الجديد عالية جدا. فقد رفع مستثمرو الشركة أسعار الأسهم، معتقداً أن الأجهزة الجديدة قد تؤدي إلى دورة تحديثات هائلة، التي لم تحصل على مدى السنين الأخيرة. واعتقد المتفائلون أن الزبائن عند رؤيتهم الأجهزة الجديدة، سوف يقومون بشرائها حالاً.

هذا يمكن أن يحصل مع iPhone X. لكن iPhone8 كان جزءاً هاماً من نظرية الدورة الهائلة، وحسب ما نراه، لم يؤدي iPhone8 دوره بنجاح.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل