المواجهة بين Ambarella و Qualcomm: على ماذا يجب أن يقع اختيار المستثمر
الصفحة الرئيسية مال

ثمة صفات مشتركة كثيرة بين منتجي الشرائح Ambarella و Qualcomm، فكلتا الشركتين مرتا هذا العام بالمصاعب بسبب تزايد التنافس ولو أن مواقف Qualcomm قد ساءت ربما بسبب المقاضاة مع Apple بخصوص رسوم براءات الاختراع. حسبما كان متوقعاً انهارت بعض الشيء الأعمال التجارية عند كلتا الشركتين خلال الأشهر الأخيرة وكان هذا قد أثر كثيراً على أسعار أسهمها.

وليس هذا هو التشابه الوحيد بين Ambarella و Qualcomm فكلتاهما تستهدفان نفس الإمكانيات التي تعطي انفراجاً في سوق طائرات دون طيار وسوق السيارات. لكن الكشف عمن يتزعم الوضع ليس صعباً.

لـ Ambarella آفاق غامضة

تعاني الأعمال التجارية لدى Ambarella وهي (NASDAQ: AMBA) من مشكلات جادة وذلك لأن عملاء الشركة الأساسيين قد خففوا من تعلقهم بها. فمثلاً قررت GoPro إنشاء معالجها الخاص لمعالجة الإشارة المرئية GP1 للكاميرا الأخيرة Hero 6 Black بمساعدة شركة Socionext. تؤكد GoPro أن تطوير الشريحة استمر خلال ثلاث سنوات.

أما الآن فبعد أن أصبحت الشريحة جاهزة ستفوت لـ Ambarella إمكانيات الكسب في ظروف النمو السريع جداً للسوق العالمية للكاميرا والتي، كما هو متوقع، ستنمو بنسبة 15% خلال السنوات الأربع المقبلة. هذا خبر سيء بالنسبة لمستثمري Ambarella بسبب امتلاك GoPro الحصة الكبيرة من سوق الكاميرات الرقمية في الولايات المتحدة، أما تحديث خط الإنتاج فمن الجائز أن يزيد من هذه الحصة.

ولكن هذه ليست إمكانية الكسب الوحيدة التي ضاعت من أيدي منتج الشرائح في الآونة الأخيرة فقط، فمنتج الدرونز DJI Innovations أيضاً لم يعد في عداد عملاء Ambarella وذلك لعدم استعماله لشريحة الشركة في الدرونز Spark التي تم إنتاجه منذ فترة. عدا ذلك إن السعر المغري لـ Spark (فقط 499 دولار) يعني واقعياً أن شهرته قد تؤدي إلى انخفاض مبيعات الدرونز الغالية.

قد يكون هذا صفعة قوية لـ Ambarellaوذلك لأنها بالذات تصمم شرائح للدرونز من الدرجة الممتازة. وهكذا ليس من المتوقع أن تكون هنالك أية عقود مع DJI خلال السنة والنصف القادمة، أما الإيرادات من قطع الشرائح للدرونز فستنخفض إلى النصف. هذا سيؤثر على أعمال Ambarella وذلك لأن DJI تسيطر على 36% من سوق الطائرات دون طيار التي يتراوح سعرها من 500 إلى 1000 دولار في أمريكا الشمالية.

وأخيراً لن يؤثر كثيراً على أعمال الشركة كذلك إصدار في عام 2018 شريحة لرؤية الكمبيوتر CV1 التي قضت Ambarella في تطويره أربع سنوات. إذ أن هذه الفترة الطويلة من التصميم أدت إلى تأخر الشركة عن السوق.

تفترض الشركة أن شريحة رؤية الكمبيوتر ستساعدها على نيل مكان في سوق السيارات، لكن القول هنا أسهل من الفعل، فمنافستها Intel وهي (NASDAQ: INTC) بعد أن استحوذت على الشركة الناشئة الإسرائيلية Mobileye تحاول الاستحواذ على الجزء الأكبر من سوق كاميرات سيارات. ينحصر تفوق Intel في أنها أنشأت منظومة اقتصادية كاملة لتحليل البيانات المستلمة بواسطة رؤية الكمبيوتر و الرادارات و LiDAR وغيرها من أجهزة الاستشعار، في حين أن Ambarella تصمم الآن فقط شريحة لا تزال إنتاجيتها في موضع الشك.

من الجائز أن Qualcomm ستحقق اختراقاً

ستؤثر المقاضاة مع Apple وهي (NASDAQ: AAPL) قطعاً على نتائج Qualcomm وهي (NASDAQ: QCOM) ريثما يتم التوصل إلى التفاهم، لكن منتج الشرائح بدأ يؤمن نفسه من الآثار السلبية الناتجة عن هذا الخلاف بتخفيف تعلقه بسوق الهواتف الذكية. في العام الماضي اتفقت Qualcomm على شراء NXP Semiconductors بغية تطوير السوق المتعلقة بالسيارات.

وبعد الإنهاء ستنمي الصفقة سوق Qualcomm المحتملة بنسبة 40% تقريباً أي إلى 138 مليار دولار قبل حلول عام 2020، وذلك لأنها ستساعد على تعزيز وجود الشركة في القطاعات مثل شرائح السيارات والمعدات التي توفر الأمن. تسيطر NXP على 14,5% من سوق شرائح سيارات، وهذه الساحة ستساعد Qualcomm على الاستفادة من الزيادة المتوقعة لعدد أشباه الاتصالات في تركيب السيارات.

ليس من باب الدهش أن Qualcomm تبذل قصارى جهدها لإغلاق هذه الصفقة في أقرب وقت ممكن. تفيد البلاغات أن الشركة قد وافقت على الاستبعاد من الصفقة بعض امتيازات NXP لكي تنال استحسان هيئة مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي حيث تم تعليق الصفقة مرتين حتى الآن. بدت فرصة إغلاق الصفقة في عام 2017 ضئيلة ولكن يجوز أن يتغير كل شيء بفضل المناورة الأخيرة من لدن الشركة. يجوز أن يؤدي هذا الشراء إلى أن تصبح Qualcomm أكبر مزود شرائح سيارات.

كما أن Qualcomm لا تريد فقدان سوق الطائرات دون طيار التي من المحتمل أن تكون مربحة. كما أنها تسعى وراء تخفيض تكلفة تصميم الدرونز بواسطة منصة Snapdragon Flight Drone. تبيع الشركة الطقم لتجيمع الدرونز بـ675 دولار لأولئك الذين يقومون بالتجميع بأنفسهم، وكذلك لمنتجي المعدات التي بمقدورها استخدام حزمة أجهزة وبرامج Qualcomm لتصميم درونزها الذاتية.

في الوقت الحالي بيعت كل الاطقم لتجميع الدرونز. وقبل هذا الوقت في هذا العام أظهرت الشركة أن طائراتها دون طيار قادرة على التحرك ذاتياً دون استخدام المنظومة العالمية لتحديد المواقع (GPS). آخذين بالحسبان هذا النجاح تقدر Qualcomm تماماً على أخذ مكانها في سوق الطائرات دون طيار التي تنمو نمواً سريعاً، وهذا ما سيؤدي في المستقبل إلى زيادة توريد الشرائح.

وماذا في النهاية

تفقد Ambarella عملائها في حين أن Qualcomm قادرة على زيادة قاعدة العملاء بفضل الشراء المحتمل لـ NXP وتصميم شرائح للدرونز. عدا ذلك لن يحتاج المستثمرون على إجراء مدفوعات زائدة نيابة عن Qualcomm وذلك لأن نسبة السعر والربح (PE) أدنى من متوسط المؤشر بالنسبة للفرع 25. من الجائز أن Qualcomm لم تنال تقييماً مستحقاً بالمقارنة مع Ambarella لذا فمن المنطقي للمستثمرين أن يرهنوا على Qualcomm بسبب التقييم الأدنى للأسهم والفرص الكبيرة على اختراق السوق.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل