أحد عشر أمراً يدل على أنك تفتقد الخبرة المالية
Jeremy Paige/Unsplash
الصفحة الرئيسية مال, الميزانية_الشخصية

إذا عرفت نفسك ولو في بندين من البنود الآتية آنفاً فهذا يعني أنه قد حان الأوان بأن تفكر بجدية وتراجع اعتياداتك.

لسبب من الأسباب يحبون في الثقافة المعاصرة الهتاف لـ"الشهيد المتمرد" الذي يحتقر كافة أنواع الاشتراطات ويرفض أن يصبح كبيراً. في السينما يبدو هذا جميلاً، ولكن حين يخص الأمر المال فمن الأفضل أن تخبئ طبيعتك الطفولية في الأعماق (في آخر الأمر في سن الثلاثين ليست هناك أية رومانسية في الديون وطعام الحمية المكون من شعرية الإحضار السريع "دوشيراك"). لذا إذا قررت تحمل المسؤولية عن أموالك امتنع عن تصرفات الطفل. نقدم 11 أمراً يدل على أنك تفتقد الخبرة المالية.

1. المصروفات المفرطة

إذا كنت تصرف باستمرار أكثر مما أردت لكي تحافظ على ماء الوجه أمام أحد معارفك فهذا يعني أن المال بالنسبة لك ليس إلا حجارة اللعب في هذه المباراة اللامتناهية. ولكن تذكر أنه في غضون جمعك للعب يقوم أقرانك ببناء أساس ثروتهم المالية.

2. الشراءات بتهور

الشراءات بتهور مغفورة إذا كنت في الخامسة من عمرك ورأيت سكرة شهية قرب صندوق المدفوعات في السوبرماركت. أما الشراء بتهور بالنسبة للكبير فيعني أنك خضعت لتلاعب المتسوقين، وأنك تعاني من مشكلة عدم السيطرة على النفس ويوجد لديك فراغ داخلي تملأه بهذا الشكل. على أي حال بغض النظر عن السبب إنه دليل على افتقادك للخبرة المالية.

3. الاستدانة من الأصدقاء والأقارب

إذا كان شخص ما يستدين باستمرار من أصدقائه وأقاربه فهذا يعني أنه عاجز عن إجراء مخططاته مالية. من الجائز أنه إذا كان معارفك في تواريخ معينة لا يردون على اتصالاتك الهاتفية فهذا ليس من باب الصدف.

4. الحساب المصرفي السلبي

أساس الأموال الشخصية هو التصور ما هي الكمية من المال التي بمقدورك إنفاقها. إذا كان حسابك في كثير من الأحوال ينخفض إلى ما دون الصفر فهذا يعني أنك تخطئ باستمرار في هذه القضية وتدفع ثمناً غالياً على السحب على المكشوف.

5. الزيادة عن حد الائتمان

البعض يخلطون بين حد الائتمان وميزانيتهم، ويعيشون باستمرار وهم على وشك نفاذه، وهذا دليل على السذاجة المالية العميقة. أولاً أنت تدفع فوائد باهظة وثانياً تعيش في توتر مستمر. عدا ذلك إن هذا السعي المستمر وراء القروض يحول دون ادخارك لأموالك، وأية مشكلة مالية تصبح كارثة بالنسبة لك.

6. الاتصالات الهاتفية من الدائنين

أتزيد كل رنة هاتف من نبضات قلبك؟ هذا يعني أنه إما أنك عاشق أو غرقت في الديون. إذا كان الأمر كذلك فحالتك يرثى لها، وذلك لأن الدائنين لن يدعوك وشأنك ريثما يستلموا المستحق لهم، فلذا من الأفضل محاولة تجنبهم بأي ثمن.

7. الغرامات على تأخير تسديد القرض

الغرامات كهذه هي ثمن عدم القدرة على التعامل مع التقويم ودليل على علاقاتك المعقدة والصبيانية مع المال. وفي أسوأ حالات هذه الغرامات قد تقضي نهائياً على ميزانيتك.

8. قطع الخدمات المنزلية

طبعاً إن تناول طعام العشاء على ضوء الشموع شيء رومانسي ولكن فقط إذا كان هذا بإرادتك. ولكن الكهرباء والهاتف المقطوعين شيء بعيد عن الرومانسية. إذا هذا يحدث باستمرار فهذا يعني أنه قد حان الأوان لتكبر.

9. الحياة على حساب الوالدين

هل يدفع والديك على هاتفك النقال أو السيارة؟ هل تستطيع الاستغناء عن إعانتهما؟ إذا كان جوابك على السؤال الأول "نعم" والثاني "لا" فهذا يعني أنك ما زلت طفلاً في المجال المالي. ضع خطة وباشر في دفع الحسابات بنفسك.

10. الخوف من الالتقاء بالمؤجر

هل أنت قبل خروجك من المنزل تنظر في ثقب الباب؟ هل تخشى من تشغيل التلفاز بصوت عالي؟ هل تضع شعراً مستعاراً عند دخول متجر؟ كل هذا ليست إلا أعراض خوفك من المؤجر. إذا كنت عاجزاً عن دفع آجار المنزل في الوقت المحدد فهذا يعني بوضوح أن لديك خلاف مع المال. حان الأوان إما أن تبحث عن جار أو تنتقل إلى منزل أرخص أو تجد طريقة الرفع من راتبك.

11. عدم وجود مدخرات

إذا كنت لا تدخر القرش الأبيض لليوم الأسود أو للتقاعد فهذا يعني أنك إما متفائل ساذج أو لا تفكر بذلك إلا قليلاً. في الاقتصاد الحالي لا بد من السناد المالي ، إذ يجوز أن تفقد عملك أو تظهر مصروفات غير متوقعة وما إلى ذلك.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل