ما الذي على المستثمر أن يعرف حول أعمال Nvidia التجارية بالعملات المشفرة
AP Photo/Chiang Ying-ying
الصفحة الرئيسية مال

في عام 2017 ارتفعت أسعار العملات المشفرة وهذا ما أدى إلى زيادة عائد Nvidia على حساب شراء بطاقات الفيديو للتعدين.

قدمت Nvidia تقريراً عن نتائج الربع الثالث من العام المالي 2018 في 9 نوفمبر. ازداد العائد بنسبة 32%، أما ربح السهم المسحوب بناء على GAAP فارتفع بنسبة 60%، أما الربح المعدل على السهم فبنسبة 41%. لقد تجاوز العائد والربح توقعات خبراء وول ستريت.

نقدم ثلاثة أشياء رئيسية لا بد للمستثمر أن يعرفها حول أعمال Nvidia وهي (NASDAQ: NVDA) المتعلقة بتعدين العملات المشفرة واحتمالية نموه.

1. الحجم الجاري لأعمال Nvidia في مجال العملات المشفرة

يشيد بعض الكتاب الصحفيين أن Nvidia لا تكشف عن جزء من عائد أعمالها بالعملات المشفرة. هذا ليس دقيقاً تماماً. تميز Nvidia في تقاريرها المالية ببساطة الإيراد من الاتجاهات الأربعة لأعمالها (معدات الألعاب ومراكز معالجة البيانات والتصوير المهني والسيارات) وكذلك الصنف "إنتاج المعدات حسب الطلب والملكية الفكرية". ولكن في المؤتمر الصحفي الأخير عبر الهاتف قالت المديرة المالية كوليت كريس ما هو العائد من الأعمال بالعملات المشفرة للربع الثاني والثالث (وقد انضم إلى الصنف الأخير).

هذه الأرقام أخفض بعض الشيء من العائد الواقعي لدى Nvidia من بيع بطاقات الفيديو لتعدين العملات المشفرة. حسبما فسر المدير العام للشركة جين-سون هوانغ في أثناء المؤتمر الصحفي عبر الهاتف المكرس لنتائج الربع الثاني تفترض الشركة أن "الأغلبية الساحقة" من الناس الذين يشترون المعدات للتعدين يحصلون على وحدات معالجة الرسومات الخاصة، بيد أنه ما زال البعض يشترون بطاقات الفيديو للعب GeForce GTX. تنضم الإيرادات من بيعها إلى الإيرادات عن بيع معدات الألعاب وليس إلى صنف "إنتاج المعدات حسب الطلب".

وهكذا فإن Nvidia تحصل بكل ثقة على العائد من سوق العملات المشفرة. في الربع الثالث كانت حصتها في العائد العام قليلة، ولكن في الربع الثاني بلغت 6.7%، وهيهات أنه يجوز تسمية هذه الحصة بالطفيفة. عدا ذلك لا بد من التذكر أنها مقللة بمبلغ غير معروف. على كل حال حصلت Nvidia خلال الربع الثاني بفضل المعدات للتعدين أكثر مما حصلت من منصة السيارات التي بلغت حصتها في العائد العام 6.4%.

لماذا ستتقلص أعمال العملات المشفرة لدى Nvidia

العلاقة بين أعمال العملات المشفرة لدى Nvidia وسعر العملات المشفرة نفسها غير جلية كما يظن الكثيرون. لقد فسر هوانغ تركيب دورة الطلب على منتجات الشركة التي يستخدمونها للتعدين:

"حين تصبح سوق العملات المشفرة كبيرة جداً يضطر أحد أن ينشئ لها شريحة متكاملة متخصصة (ASIC). والبيتكوين خير مثال على ذلك. ولكن في مثل هذا الحال يبدأ لاعبان باحتكار السوق وإزاحة الجميع عن سوق التعدين وهذا يحفز على ظهور عملة مشفرة جديدة. تبين أن وحدات معالجة الرسومات CUDA مثالية لتعدين العملات المشفرة الجديدة. وفي الوقت الحالي امتلأت السوق بمئات الملايين من وحدات معالجة الرسومات من Nvidia. وبما أن العملات المشفرة تتطور على شكل دورات انخفض استخدام وحدات معالجة الرسومات لبعض الوقت ولكن لن ينخفض إلى الصفر".

تنحصر الفكرة في أن Nvidia يجب أن تستفيد بأقصى حد من ظهور العملات الرقمية الجديدة. وهذا يفسر لماذا تعتبر وحدات معالجة الرسومات مناسبة جداً لتعدين الاثريوم (ETH/USD) بالنسبة لعملة مشفرة جديدة ولكنها لم تعد مثالية لاستخراج البيتكوين الذي يحتاج إلى الحوسبة الأكثر تعقيداً. حسبما قال هوانغ هذه الدورات ستتكرر.

3. يؤمن المدير العام أن قطاع "العملات المشفرة" سيستمر في النمو ويبقى مهماً للشركة

هذا ما قاله هوانغ عبر الهاتف أثناء المؤتمر الصحفي المكرس للنتائج المالية للربع الثاني:

"العملات المشفرة ليست بظاهرة مؤقتة وإنما لفترة طويلة. ستبقى حاجة السوق إليها في ازدياد ومع الزمن ستسصبح ملحوظة إلى حد ما. من الظاهر أنه ستظهر في السوق عملات مشفرة جديدة. ويظهر أن وحدات معالجة الرسومات مناسبة تماماً لتعدين العملات المشفرة".

وفعلاً يمكن أن تصبح سوق معدات التعدين واحدة من القطع المستهدفة بالنسبة لـ Nvidia إلى جانب معدات الألعاب ومركز معالجة البيانات ومعدات التصوير المهني والسيارات.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل