من الذي يختبر تكنولوجيا Ripple
الصفحة الرئيسية مال

يكتسب بلوكشين Ripple وتوكن XRP الشعبية في مختلف المجالات ابتداء من المدفوعات العابرة للحدود وانتهاء بالتحويلات المالية.

أضحى شهر يناير وبداية شهر فبراير فترة عصيبة للعملات المشفرة، ولكن هذا لا يلغي النمو المذهل في عام 2017، إذ خلال العام الماضي ارتفعت الرسملة السوقية الإجمالية للعملات المشفرة من 18 إلى 613 مليار دولار. طبعاً من بين أسباب هذه الظاهرة كان إصدار التوكنات الجديدة في أثناء سير ICO، لكن بقي العامل الأساسي هو ارتفاع ثمن العملات الموجودة.

يكتسب Ripple الشهرة

ولو أن البيتكوين بات رمزاً لسباق السعر في سوق العملات المشفرة في حقيقة الأمر غليت أكثر منه بكثير توكنات أخرى أقل شهرة منه. وصار Ripple من أحد الرواد ، فقبل الأسبوع الأول من شهر يناير بلغت رسملته السوقية 150 مليار دولار، أما خلال كل عام 2017 كان XRP (توكن Ripple) قد غلى بنسبة 35500%.

أساس Ripple هو تكنولوجيا البلوكشين. وأنشأ هذه التكنولوجيا الناس الذين أرادوا التغلب على عيوب النظام المصرفي الموجود ألا وهو المرور البطيء للمدفوعات (بما في ذلك الانتظار الذي يستمر أياماً في حال المدفوعات العابرة للحدود)، وكذلك الجبايات الباهظة على المعاملات من لدن المصارف الوسيطة. لا يحتاج البلوكشين إلى وسيط، أما معاينة المعاملات فتتم باستمرار، لذا تعالج خلال ثواني أو دقائق.

ليس من باب الدهش أن Ripple وتوكن XRP قد بدءا يستعملان في المؤسسات المالية الكبرى التي وصل عددها اليوم إلى خمس.

1 و2. شركتي American Express و Banco Santander

من الذي يختبر تكنولوجيا Ripple
Northfoto / Shutterstock.com

تتقاسم المرتبة الأولى مؤسستان وهما American Express و Banco Santander الإسبانية وذلك لأنهما تقومان بتجربة مشتركة في استخدام Ripple للمدفوعات العابرة للحدود.

وفقاً لشروط الاتفاقية المعلن عنها في منتصف شهر نوفمبر يجوز لمستخدمي American Express إجراء المدفوعات غير البطاقية على الحسابات البريطانية Santander عبر نظام الدفع الدولي AmEx FX International Payment. ستتم معالجة هذه المعاملات بواسطة بلوكشين Ripple وهذا حسب الافتراض سيقلل من فترة الانتظار من عدة أيام إلى الصفر عملياً. عدا ذلك يجوز في المستقبل حدوث إدماج توكن XRP إلى عملية معالجة الحسابات العابرة للحدود ما قد يسرع إضافة إلى ذلك سائر أنواع المعاملات.

لدى American Express في الولايات المتحدة عدد كبير من العملاء الأثرياء، أما Banco Santander فلها أقسام كثيرة في كل أوروبا، لذا فهذه الشراكة فرصة ممتازة للاختبار إلى كم جيد توسع بلوكشين Ripple.

3. شركة MoneyGram International

منذ فترة وجيزة في شهر يناير أعلنت Ripple وخدمة التحويلات المالية MoneyGram International عن بداية اختبار تكنولوجيا Ripple وتوكنات XRP لنفس الغرض أي إسراع الحسابات والتخفيض من التكاليف العابرة للحدود. وفقاً لتحليل HowMuch.net الذي أجري منذ فترة شبكة Ripple قادرة على معالجة إلى 1500 معاملة في الثانية، فتسبق بذلك كثيراً سائر العملات المشفرة، أما العمولات فمنخفضة جداً.

ينبغي الإشارة إلى أن توكن XRP وسيط مثالي للعمليات العابرة للحدود. فرضاً أراد عميل أمريكي إرسال مال إلى المكسيك عبر MoneyGram International، فيرسل المدفوع بالدولارات التي تتحول بلحظة إلى توكنات XRP والتي تتحول بدورها إلى بيزو المكسيكي. ستتم كل هذه العمليات خلال جزء من الثانية أما العمولة فتبلغ جزء من سنت.

ما زالت MoneyGram تقتصر بالتجربة، لكن اجتذاب البلوكشين و XRP لعمليات كهذه لا يجادل عليه.

4. شركة Deloitte

من الذي يختبر تكنولوجيا Ripple
Rob Bayer / Shutterstock.com

شركة Deloitte هي شركة خاصة وإحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال المحاسبة، فباتت هذه المؤسسة من بين الأوائل حيث قُرر تجربة Ripple عملياً.

منذ شهر مايو من عام 2016 نشرت Deloitte مشروع إدماج بلوكشين Ripple وبرمجة Temenos Core Banking المستخدمة في أكثر من ألف مؤسسة مالية في كل العالم. كانت Deloitte بالاشتراك مع مطور برمجة بلوكشين تحت تسمية Bluzelle تبحث عن طريقة الإرسال الفوري للمال في كل العالم دون استخدام وسطاء. وهذا اقتباس من كلمة سعيد باتريك لوران الشريك والمختص الرائد في مجال التكنولوجيا في Deloitte:

"تتكمن في التكنولوجيا الجديدة القادرة على إجراء مدفوعات أسرع وأرخص وأكثر أمناً قدرة ضخمة لمجال المصارف. اليوم يستفز الجيل الجديد من العملاء التغير في عمل المؤسسات المالية وفي القريب لن يعد مستعداً على انتظار إجراء المدفوعات العالمية ثلاثة أيام".

5. شركة SBI Holdings

يرجح أن الشركة الفرعية لـ SBI Groupالمسماة بـ SBI Holdings قد تعمقت أكثر الكل في إدخال Ripple.

منذ أسبوع ونيف أعلنت أن ساحتها التي تم تشغيلها منذ فترة لتبادل الأصول الرقمية ستستخدم (على الأقل في بادئ الأمر) توكنات XRP فقط. بما أن شركتها الفرعية SBI Securities هي أكبر لاعب على الإنترنت في السوق اليابانية للأوراق المالية بأكثر من 4 ملايين حساب وساطة، فهذه الخطوة يجب أن ترفع كثيراً من شهرة Ripple بين مشتري الأصول الرقمية والعملاء من المؤسسات.

عدا ذلك في العام الماضي أعلنت SBI Holdings عن نيتها في اختبار Ripple بمثابة وسيلة إسراع التحويلات المالية بين المصارف الكورية الجنوبية واليابانية، ولو أن الشركة تطور كذلك تكنولوجيا البلوكشين الخاصة بها من الواضح أن Ripple وتوكن XRP يتمتعان بشعبية داخل الشركة.

نعم أمام Ripple نضال طويل من أجل أخذ مكانها تحت الشمس، ولكن يوجد أمل أن قائمة الشركات الشريكة هذه ستزداد طولاً.

المصدر: The Motley Fool

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل