233 مليون سبب لماذا لن يكتب البقاء للعملات المشفرة إلا لأقواها
أرتيوم جيوداكيان / تاس
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة, بيتكوين

شارك كاتب العمود في Forbes تشاك جونز رأيه فيما الذي سيوفر لأكبر العملات المشفرة النمو المقبل وبماذا هي تجذب الشركات.

توجد أكثر من 1500 عملة مشفرة، وحسب معطيات الموقع Coinmarketcap.com يتمتع منها بأكبر رسملة السوق البيتكوين (200 مليار دولار). تتأرجح رسملة الاثريوم وهو (ETH/USD) و Ripple وهو (BITFINEX: XRP/USD.BITFINEX) و Bitcoin Cash وهو (Bitcoin.Cash) واللايتكوين وهو (LTC/USD) في نطاق 12-85 مليار دولار. وتتمتع العملات المشفرة التي تليها برسملة تزيد عن مليار، وتليها كذلك 155 عملة ذات رسملة تزيد عن 100 مليون دولار. أما النصف الباقي تقريباً رسملتها دون المليون دولار.

ولو أن وجود رسملة السوق الكبيرة لا تعني أن العملة المشفرة هذه أو تلك راسخة على قدميها ومع ذلك فهذا حتماً يرفع من موثوقيتها.

حين نتكلم عن المصاعب التي تواجهها العملات المشفرة لا بد من التذكير عن حداثتها النسبية وسهولة إصدارها وكميتها العامة.

حذرت لجنة السندات والبورصات في الولايات المتحدة المستثمرين من العملات المشفرة الاحتيالية، وفي نتيجة مئات الـ ICO وهي (الطرح الأولي للتوكنات) التي أجريت منذ فترة استقر أكثر من 200 مليون دولار في جيوب النصابين.

كل هذا يمكن أن يؤدي إلى أن النظام البيئي للعملات الرقمية سيختفي عن وجه الأرض، أو أن المستثمرين والشركات سيقومون بدعم الأفضل منها فقط. حتى الآن يصعب القول كيف ستتطور الأحداث، ولكن إذا حسبنا المال المستثمر وإمكانيات الاستخدام يجوز القول أن البقاء سيكون للأقوى.

حوالي نصف ICO في عام 2017 انتهت بالفشل

في مقالي بعنوان: "12 سبب لماذا يجوز أن ينهار البيتكوين إلى ما دون 1000 دولار" كانت ICO الاحتيالية إحدى هذه الأسباب. قام موقع news.Bitcoin.com بتحليل ICO التي أجريت في عام 2017، فتبين أنه من بين 902 ICO "فشلت 142 في مرحلة التمويل، كما وانتهت 276 أخرى بالفشل إما لأن مبادريها قبضوا المال واختفوا إما لأن كل شيء تلاشى تدريجياً من تلقاء نفسه. وهذا يعني أن 46% من ICO العام الماضي انتهت بالفشل".

جذبت هذه الـ ICO أكثر من 104 مليون دولار ابتداء من ألفين دولار على الأرخص منها، وانتهاء بعدة ICO جمعت أكثر من 10 ملايين دولار. لن يرى المستثمرون هذا المال بعد الآن.

قام موقع news.Bitcoin.com بالبحث الإضافي فوجد فوق ذلك 113 ICO "يجوز اعتبارها "شبه فاشلة" إما لأن فرقاءها امتنعت عن نشر البلاغات في شبكة التواصل الاجتماعي، إما لأن عدد المستخدمين الذين تم جذبهم قليل لدرجة أن هذه المشاريع ليست لديها أية فرصة للنجاح".

هذا يعني أنه الآن 59% من ICO من العام الماضي ينبغي اعتبارها فاشلة في الحاضر أو المستقبل القريب. هذه الـ ICO الـ113 جمعت 129 مليون دولار إضافي يجوز له أن يصبح هباء منثوراً أيضاً. يبلغ المبلغ العام للأموال المفقودة في نتيجة هذه الـ ICO حوالي 233 مليون دولار.

خلال الأسبوعين الأخيرين كان البيتكوين مستقراً نسبياً. فيما عدا أكبر رسملة السوق يتمتع البيتكوين بأكبر تداول متاجرات البورصات اليومية. خلال الأسبوعين الأخيرين يتأرجح سعره في نطاق 9500-11500 دولار. هذا النطاق واسع أيضاً ولكنه أفضل بكثير من الانهيار من 20000 دولار في شهر ديسمبر إلى 6000 دولار في شهر فبراير. يجب أن يصبح البيتكوين مستقراً جداً كي يقبلونه في كل الأمكنة، ولعله حالياً على الطريق السليم.

ثقة الشركات

بات البيتكوين ليس فقط وجهاً لمجتمع العملات المشفرة بل وكسب ثقة الشركات المالية. بدأت بورصة شيكاغو للخيارات (CBOE) و CME Group في شهر ديسمبر من العام الماضي تتاجران بالعقود الآجلة بالبيتكوين.

أعلنت شركة Fidelity أنها قامت بالتعدين فيما عدا الاستثمارات الصغيرة في العملة المشفرة.

أضف إلى هذا الخبر أن تجارة العملات المشفرة قد تلتحق بها Goldman Sachs ولسوف تفهم لماذا المستثمرون مستعدون على استثمار أموالهم في هذا وخلق الطلب. ولا أية شركة مالية كبيرة كهذه لن تنفق على العملات المشفرة المال والمجهود لو لم تكن متأكدة من أن هذا سيعوض.

كما أن شركة Square سمحت لعملائها منذ عام 2014 قبول الدفع بالبيتكوينات، إذاً فهي تتعامل مع العملات المشفرة من أكثر من ثلاث سنوات. في 15 نوفمبر أعلنت Square أنها ستسمح ضمن إطار الاختبار لبعض عملائها شراء البيتكوينات. صرح جاك دورسي في المؤتمر الربع السنوي الذي تم في شهر ديسمبر:

"بالنسبة لنا البيتكوين هو ليس مجرد موضوع البيع والشراء، بل إننا نعتبر أن هذه التكنولوجيا قادرة على تحويل كل صناعتنا لذا نريد أن ندرسها في أقرب وقت ممكن. كما أننا نعتبر أن هذا يمنح عدد كبير من الناس فرصة المشاركة في النظام المالي".

على كل حال حتى الشركات الكبيرة ما زالت تضبط عمل التطبيقات المتعلقة بالعملات الرقمية. في 16 فبراير أدلت Visa و Worldpay بالبيان التالي:

"خلال اليومين الأخيرين استلمنا شكايات من بعض العملاء الذين استخدموا بطاقات الائتمان أو السحب الآلي في Coinbase فتم سحب المال منهم لقاء المعاملات مرتين".

كما وجاء في البيان أن "شركة Coinbase هي التي تتحمل المسؤولية عن ذلك".

تأثير الشبكة يجب أن يساعد البيتكوين

الشركات التي قررت استخدام البيتكوين هي بالذات التي ستجعله مثله مثل سائر العملات المشفرة آمناً لفترة طويلة من الزمن. إذ تستثمر إدارتها وهي تعرف أنه قبل الاستخدام المعين وقبض الربح ستمضي سنوات. ستدعم عدة عملة مشفرة فقط وذلك لقدرتها على إنفاق كمية محدودة من المال والموارد على دعم المشاريع الابتكارية.

سيساعد التأثير الشبكي هذا البيتكوين وبعض العملات المشفرة الأخرى، أما الشركات ستكون حذرة من التعامل مع أحدث العملات المشفرة، وحين ترى كيف تتلاشى المئات منها ستقدم المزيد من الدعم للبيتكوين والبعض من العملات الأخرى.

كلما زاد عدد الشركات الواقفة وراء العملات المشفرة المعينة زادت رغبة الآخرين في الاستثمار فيها. وسينتهي هذا إلى أن العملات المشفرة الأقل شعبية ستندثر في نهاية المطاف.

يجوز أن لا يطابق رأي المؤلف موقف هيئة التحرير.

المصدر: Forbes

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل