خطر جديد: أي خطر تمثل بورصات العملات المشفرة للمستثمرين
AP Photo/Ahn Young-joon
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة, بيتكوين

بدأ تجار العملات المشفرة يفهمون بالتدريج أن اختيار الساحة التجارية يجوز أن يكون أمراً محفوفاً بالمخاطر مثله مثل اختيار العملة المشفرة أو الأسعار المستهدفة.

في هذا العام فقد المستثمرون أكثر من 700 مليون دولار بسبب اختراق بورصتين كبيرتين للعملات المشفرة وهما البورصة الإيطالية BitGrail واليابانية Coincheck. حسب إحصاءات Wall Street Journal فقد المستثمرون إجمالاً منذ عام 2014 حوالي 1,4 مليار دولار.

تعكس الاختراقات غالباً تجاهل المخاطر المتعلقة بتجارة البيتكوينات وسائر العملات الرقمية، فرغم أنه خلال السنتين الأخيرتين ظهرت على خلفية نمو سوق العملات المشفرة عشرات البورصات على الإنترنت إنها في الغالب بعيدة عن الساحات الممولة والمنظمة حيث يقوم المستثمرون ببيع وشراء الأسهم والسندات والمواد الخام.

آخذين بالحسبان الطبيعة اللامركزية للعملات المشفرة لا يحتاج المستثمرون إلى الالتجاء إلى بورصة ما بالذات لشراء هذه الأصول. بيد أن الكثيرين يقومون بذلك لأن البورصات تبدو لهم أكثر أمناً وراحة. البعض منهم ندم على هذا الفعل.

حدث جيف فورمان طالب كلية المجتمع لفرجينيا الشمالية البالغ من العمر 22 سنة للمنشور أنه فقد من جراء اختراق بورصة BitGrail توكنات Nano بسعر 60000 دولار.

"كم أنا مهموم... لم أكن أصغي إلى مشاعري" هذا ما قاله. لقد باع بعض توكنات Nano بربح ويظن الآن أنه كان من الأفضل لو باعها كلها.

بخلاف بورصة الصناديق وبورصة العقود الآجلة التقليدية التي تنحصر أعمالها في التوصيل بين البائع والشاري لقاء عمولة صغيرة تقوم بورصات العملات المشفرة أيضاً بحماية التوكنات الافتراضية التابعة للمستثمرين، ولكن الكثيرة منها لا تنجح في تنفيذ هذه المهمة حسبما قال المستثمرون والخبراء.

"مع نمو سوق العملات المشفرة بدأ القراصنة صيد المحافظ الرقمية وبورصات العملات المشفرة" هذا ما قاله جورج ولر مستشار شركة الأمن BlockSafe Technologies Inc. في الغالب تعمل الشركات التي تقدم خدمات المحفظة الرقمية كوسطاء العملات المشفرة وتتعاون عن كثب مع البورصات.

يظهر الاختراقان الأخيران نوعاً مميزاً من قابلية التأثر التي يجوز أن يصطدم بها المستثمرون عند شرائهم توكنات المضاربة غير المختبرة في بورصة ناشئة غير منظمة التي تنال فيها النصيب الأكبر من التداول العملات الجديدة غير المختبرة.

يقوم موقع Coinmarketcap بمراقبة بيانات 190 بورصة عملات مشفرة تقريباً ولكن لا تنظم منها إلا القليلة مثلاً على أراضي الولايات المتحدة.

تنتمي إلى الأخيرة البورصات مثل GDAX التابعة لـ Coinbase و Gemini و Gemini Trust التي شغلها الأخوان كامرون وتايلر وينكلفوس، وكذلك bitFlyer اليابانية. كلها تنظم من قبل مصلحة الخدمات المالية لولاية نيويورك التي تطلب من البورصات اتخاذ التدابير التي تستهدف كشف ودرء الاحتيال والتلاعب بالسوق.

ومع ذلك ليس ثمة شيء ما يجبر بورصة عملات مشفرة ما على الالتزام بالأسس والكثير منها لا تقوم بذلك. عدا ذلك يمكن مجرد شراء برمجيات معيارية للتجارة، وفي هذا الحال ليس على البورصة سوى اختراع تسمية وشعار.

في النتيجة تعاني البورصات الجديدة للعملات المشفرة من "الإدارة الرديئة والأنظمة الرديئة" هذا ما قاله ديفيد فراغاليه المؤسس المشارك لشركة الأمن Atonomi. حسبما قال إن الشركات المالية الناضجة تدرج منظومة الإشراف على الأمن وإدارة المخاطر والإشراف على الالتزام بأسس وقواعد العمل. إنها تريد أن تعرف من هم عملاؤها وما هي أنواع النشاطات ذات مستوى عالي من الخطر تمارس على منصاتها.

بيد أن هذا لا يحدث في الكثير من بورصات العملات المشفرة الصغيرة فيعرض المستثمرون الفرديون أموالهم للخطر المتعلق بالبورصات نفسها برأي جوناتان ليفاين المدير التنفيذي لشركة الأبحاث Coinanlysis، وقال: "الناس لا يعرفون كيف يحموا أنفسهم".

كثير من البورصات الجديدة للعملات المشفرة (تم تشغيل BitGrail عام 2017) سارعت في الكسب على السوق النامية سريعاً بواسطة العملات المشفرة المضاربة الصغيرة من حيث الرسملة والتي لا تتعامل معها البورصات الكبيرة، هذا ما قاله تشارلز هايتر المدير العام لموقع الأبحاث CryptoCompare.

ينبغي على البوصات التي تقوم بتجارة الأسهم أو الخيارات أو العقود الآجلة أن تطابق العديد من المعايير المتعلقة بحقوق الوصول والأمن السيبراني وغيرها من مجالات التنظيم. كما أنها تتعاون عن كثب مع المصارف أو الشركات الوسيطة الخاضعة للتنظيم القاسي والتي تعوض للعملاء بانتظام عن خسائرهم الناجمة عن الاختراق أو المشكلات الفنية.

كانت BitGrail التي يديرها رجل الأعمال الإيطالي فرانتشيسكو فيرانو تعمل دون أية مراقبة جدية. لقد تركزت على Nano العملة المشفرة الصغيرة من حيث رسملتها والتي بدأت تجارتها في عام 2015 وكانت تسمى حتى نهاية شهر يناير عام 2018 Raiblocks.

كان سعر Raiblocks خلال أكبر فترة حياتها قروش. في شهر ديسمبر عام 2017 قفز سعرها من 0,2 إلى 36 دولار. في الوقت الحالي يبلغ سعرها 11 دولار. لم يستجب فيرانو على طلب WSJ على التعليق.

طلبت Coincheck من المنظمين اليابانيين الترخيص على العمل بمثابة بورصة العملات المشفرة، ومنذ فترة صرحت أنها تخطط دفع التعويضات لعملائها. صرحت مديرة اتصالات البورصة في الأسبوع الماضي أن البورصة "تقوم بتعديل" قرار إعادة المال للعملاء المتأذيين.

كما وأضافت أن العملاء لا ينبغي عليهم دفع أموالهم إلى حساب الشركة من أجل الاستثمار في العملة المشفرة. بالطبع حين بدأت تظهر ساحات تجارية منظمة بدا أنها أضافت بعض الحماية والعنصر المؤسسي إلى السوق الناشئة. كانت من بين الساحات الأولى كهذه Mt. Gox التي افتتحت عام 2010.

بيد أن موقع العملة المشفرة كان يحتوي على محاضر أمن ضعيفة. في عام 2014 أعلنت عن سرقة 850000 بيتكوين، وكان سعرها حينذاك 450 مليون دولار. مؤخراً تمكنت بورصة العملات المشفرة من استعادة 200000 بيتكوين التي سعرها اليوم أعلى بكثير مما كان عام 2014. ما زال العملاء يجاهدون في سبيل استعادة مواردهم.

المصدر: The Wall Street Journal

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل