كل ما لم تعرفه عن Ripple
الصفحة الرئيسية مال

ما هي التسمية الحقيقية للعملة المشفرة في منظومة Ripple، وأين يخزن الجزء الأكبر من التوكنات وهل نحتاج إليها من أجل استخدام الشبكة.

بات البيتكوين وهو (Bitcoin) من أكثر الأصول ربحية عام 2017، ولكن اختبأت في ظله باقة كاملة من مختلف العملات المشفرة. ينظر الكثير من المستثمرين إلى الألتكوينات بغرض تنويع المحفظة أو للبحث عن ربح أعلى، أما Ripple فكان ينمو في العام الماضي حتى أسرع من البيتكوين.

اليوم حين أصبحت العملات المشفرة واسعة الشعبية من المهم جداً فهم كيفية عمل التوكن الذي تستثمرون فيه. لهذا السبب بالذات قررنا تقديم مجموعة من الوقائع حول Ripple التي قد لا يعرفها حتى المستثمرون الناجحون في البيتكوين.

1. في حقيقة الأمر العملة المشفرة Ripple ليس لها وجود

في حقيقة الأمر هذا جزء من تسمية الشركة Ripple Labs (وكانت تسمى قبل عام 2013 OpenCoin)، وبالطبع غالباً ما يسمون هكذا الشبكة التي أنشأتها هذه الشركة المخصصة لمعالجة المدفوعات من قبل المؤسسات المالية.

لكن التوكن نفسه الذي أصدرته Ripple Labs والعامل في شبكة Ripple يسمى شكلياً بـ XRP. على كل حال بما أن لفظ كلمة Ripple أسهل من الاختصار المكون من ثلاثة أحرف ساكنة يرجح أن هذه التسمية ستبقى ذات شعبية.

2. يجوز استخدام شبكة Ripple دون XRP

ثمة أنظمة لا يمكن استخدامها في حال عدم امتلاك التوكن المناسب، لكن هذا لا يخص Ripple، فالمؤسسة المالية حين تصبح جزءاً من الشبكة يصبح جائزاً لها أن تجري للعملاء المدفوعات السريعة والمأمونة والرخيصة.

تفسر Ripple Labs أن استخدام XRP يساعد الشركات على التخفيض الإضافي للمصروفات وكذلك الوصول إلى الأسواق الجديدة. يمكن بواسطة التحويلات العالمية في الوقت الحقيقي التخلص من الانتظار الطويل الجدير بالمنظومات الموجودة للتحويلات المالية، أما مزودو الدفع فيمكنهم أن يستخدموا XRP لتسهيل التحويلات التي يحدث في أثنائها تبديل العملة.

3. تمتلك Ripple Labs أكثر من نصف كل XRP

قبل حلول عام 2018 كانت Ripple Labs تمتلك حوالي 60 مليار XRP، وعدد التوكنات الإجمالي محدود بـ100 مليار توكن من هذا النوع. يعتبر البعض أنه بهذا الصدد يمكن اعتبار الإشراف على XRP في شبكة Ripple مركزياً ما لا يناسب بعض النشطاء، فهم يفضلون بالطبع الأنظمة اللامركزية.

أما Ripple Labs فتشيد إلى أنه حتى في حال عدم وجود الإشراف المركزي فإن وجود اللاعبين الكبار في شبكة Bitcoin وغيرها من الشبكات يؤدي واقعياً إلى احتكار القلة. زد إلى ذلك يعتبرون في الشركة بأن خطتهم في الانبعاث المشرف عليه XRP يعطيها الأفضلية.

4. كل شهر تأتي إلى السوق XRP أكثر وأكثر

في نهاية عام 2017 وضعت Ripple Labs حوالي 55 مليار XRP في الوديعة المشروطة (حساب الضمان) بإصدار 55 عقد منفصل، وخلال الأشهر الخمسة والخمسين المقبلة ستنقضي هذه العقود كل شهر مرة بالإطلاق إلى السوق مليار آخر من XRP.

إذا لم تستخدم Ripple Labs كل المليار سيعود الباقي إلى حساب الضمان بتاريخ جديد و"يقف في نهاية الطابور" أي سيعطى "الحرية" حين تنقضي العقود السابقة.

يقولون في Ripple Labs أنه خلال السنة والنصف الأخيرة كانوا يصرفون كل شهر وسطياً 300 مليون XRP. في مثل هذه الوتيرة سيستغرق تنفيذ كل العقود أكثر من 15 سنة، وهذا يجب أن يطمئن أولئك الذين يقلقون من جواز الإلحاق بالسوق في وقت واحد مبلغاً يؤدي إلى خفض سعر العملة.

5. في السابق كانت Ripple تقدم محفظة XRP الخاصة بها

في البداية تم إنشاء في Ripple الموقع الذي يمكن بواسطته بيع وشراء وخزن XRP، أما RippleTrade.com فكان محفظة رقمية لمعاملات XRP.

في بداية عام 2016 قررت Ripple Labs إغلاق هذه الخدمة واتفقت مع شركة الطرف الثالث GateHub حول تحويل الحسابات مع RippleTrade. قررت Ripple Labs التركز على تطوير الأدوات المالية الدولية، أما المستخدمون فجاز لهم الآن الاختيار من بين عدة خدمات الطرف الثالث.

خلال كل العام الماضي كانت تزداد شعبية Ripple ، ولكن الكثير من المستثمرين لم يسمعوا عن هذه الشبكة والتوكنات التي تستخدم فيها إلا منذ فترة وجيزة. ومع ذلك بما أن سرعة التحويلات المالية الدولية تصبح عاملاً أهم وأهم يجوز اعتبار Ripple بأنها إمكانية الكسب على التغيرات في مجال المدفوعات.

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل