أربع أهم العملات المشفرة التي تهدد البيتكوين
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة, بيتكوين

تبلغ رسملة البيتكوين اليوم نيف و40% من القيمة السوقية الإجمالية للعملات المشفرة. قبل العام الماضي كان قسط العملة المشفرة الأولى وأكثرها نفوذاً أكبر بكثير فكانت تتراوح في حدود 75-90%. ولكن هذا لا يعني أن هيمنة البيتكوين ستدوم. تسعى بعض العملات المشفرة نحو أن تحل محل البيتكوين لتصبح أكثر وسائل الدفع شعبية. نقدم الأربع منها التي تمثل أكبر خطر على البيتكوين.

لايتكوين

رغم أن اللايتكوين وهو (LTC/USD) يعتبر في الغالب إضافة إلى البيتكوين وهو (Bitcoin)، هو في حقيقة الأمر أهم منافسه. خلال السنتين والنصف الأخيرتين كان عدد المعاملات في الشبكة في تزايد مستمر، في حين أن المؤشر نفسه لدى البيتكوين بقي على نفس المستوى. يتمتع بلوكشين اللايتكوين بالعديد من الأفضليات بالمقارنة مع البيتكوين. إنها تزيد من جاذبية هذه العملة المشفرة بمثابة وسيلة دفع.

لنبدأ من أن Litecoin قد مر بنجاح عبر التحديث Segregated Wireless وهو (SegWit). لقد رفع من الإنتاجية وخفض نفقات المعاملات وقلص من وقت معالجة البيانات. تجري العمليات باللايتكوينات أسرع وتكلف أرخص مما هي في البيتكوين. يستطيع Litecoin معالجة المعاملات خلال ثانية واحدة بسبع مرات أكثر مما هو في شبكة Bitcoin. وهكذا فإن شبكة Litecoin تناسب بشكل أفضل بكثير للتوسيع والتطور.

كما وينبغي عدم النسيان أن مؤسس Litecoin تشارلي لي يشارك بنشاط في تطوير العملة المشفرة وربط علاقات الشراكة مع الشركات المهتمة بالأمر. المشاركون النشطاء أمثال لي هم من الأصول القيّمة التي يفتقدها البيتكوين.

معظم العملات المشفرة مركزة على البلوكشين، بيد أن Litecoin يتركز بالعادة على الرفع من شعبيته بمثابة وسيلة دفع. في هذا المعنى إنه أهم منافس للبيتكوين وفي المستقبل يجوز أن يحل محله.

Nano

عملة Nano (وهي RaiBlocks سابقاً) هي منافس محتمل آخر للبيتكوين. تنحصر أفضلياتها في السرعة والإنتاجية لا يصدق عليهما. حسبما قال المصممون إن بلوكشين Nano قادر على معالجة كمية من المعاملات تصل إلى 7 آلاف في الثانية. بهذا المؤشر تسبق هذه العملة المشفرة سائر العملات الرقمية وتكاد تقترب من إمكانيات نظام الدفع Visa.

ينحصر سر نجاح Nano في التركيب الفريد من نوعه لبلوكشينه. فبدلاً من السلسلة الموحدة للوحدات التي تحتاج إلى التوافق العام للتأكيد على المعاملات يوجد لدى كل مستخدم Nano بلوكشينه الخاص. يجوز للمستخدمين إدراج التغيرات إليها دون أن ينتظروا الموافقة العامة. نظرياً يجب أن يوفر هذا التركيب للشبكة قياسيتها الحصرية وسرعة العمل العالية عند ظهور مستخدمين جدد.

من عيوب Nano (وكأنه في ظروف سرعات كهذه يمكن أن تكون هناك عيوب!) هو وجود بعض البلبلة في المعاملات. من أجل تحويل الموارد يحتاج واقعياً إلى عمليتين: يسحب المرسل أمواله من حسابه، أما المستلم فيلحقها بحسابه.

عدا ذلك ما زالت العملة المشفرة تفتقد الشركاء الكبار، وهي بالأحرى متوجهة صوب شبكة شركات مما هو نحو الاستخدام الواسع. على كل حال يمكن أن تثير أسرع عملة مشفرة اهتمام سواء المستخدمين أو الأعمال التجارية الكبيرة مع مرور الزمن.

Stellar

هذه العملة المشفرة المثيرة للعجب قادرة دون شك أن تتفوق على البيتكوين في المستقبل. يتمتع Stellar بثلاث ميزات لا بد أن تقيمها الأعمال التجارية والمستهلكون:

  1. تعمل Stellar بسرعة نسبياً. حسبما قال المنشؤون تستغرق معظم المعاملات من 2 إلى 5 ثوان. تظهر أفضلية العملة المشفرة على وجه الخصوص حين إجراء المدفوعات العابرة للحدود، وفي النظام المصرفي اًلمعاصر يستغرق هذا أياماً .
  2. تدرج Stellar مثلها مثل Ethereum العقود الذكية إلى البلوكشين. تتكون العقود الذكية من المحاضر التي تتحقق من شروطها وتنفيذها. بكلمة أخرى إنه اتفاق رقمي وملزم قانوناً بين الأطراف الذي غالباً ما يستخدم في تحديد نظام الأفعال، مثلاً حين يجب أن يحول المال أو يقدم طلب على المنتج. الشكل الرقمي يرفع من فعالية العقود كثيراً.
  3. حازت Stellar على تأييد الأعمال التجارية الكبيرة. في شهر أكتوبر صرح منشئو العملة المشفرة عن العمل المشترك مع IBM على مشروع نظام الدفع للبلوكشين. سيعتمد هذا النظام على عملات Stellar المسماة لومين ويربط بين عشرة أكبر مصارف في الشطر الجنوبي من المحيط الهادئ. إذا أصبح النظام جيداً بما فيه الكفاية قد تهتم بأمره سائر الشركات وكذلك المستهلكون.

Ripple

يمكن أن يصبح Ripple بديلاً للبيتكوين، بيد أن احتمال هذا أقل بقليل مما هو الحال مع سائر العملات المشفرة المذكورة.

سرعة Ripple أقل من سرعة Nano، بيد أن بلوكشينه قادر على إجراء معاملات تصل إلى 1500 في الثانية وهذا أسرع بكثير من البيتكوين. عدا ذلك يحافظ Ripple على استقرار العمل رغم تزايد عدد المؤسسات المالية في شبكة RippleNet.

يتمتع Ripple بكثير من الأفضليات التي تحوله إلى منافس خطر نظراً لتحقيق المعاملات والتأكيد عليها كلمح البصر، وكذلك النفقات المنخفضة جداً.

كما أن Ripple مثله مثل Stellar يتمتع بوجود شركاء جادين. يعمل منشئو العملة المشفرة بالمشاركة مع American Express و Banco Santander على تصميم نظام التحويلات المالية في الزمن الحقيقي، ويختبرون المدفوعات العابرة للحدود مع MoneyGram International ويساعدون SBI Holdings على تشغيل بورصة جديدة للأصول الرقمية على أساس XRP وهي عملات Ripple.

أهم نقص Ripple هو تركيزه على المجال المالي. فالعملة المشفرة غير مخصصة لشراء السلع والخدمات، بيد أن التداولات اليومية العالية لدى Ripple والعدد الكبير من المعاملات تزرع الأمل في أن قبوله بمثابة وسيلة الدفع الشاملة سيأتي عما قريب.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل