من الخدمات اللوجستية إلى "إنترنت الأشياء": أهم الاستخدامات لبلوكشين Ethereum
الصفحة الرئيسية مال, البلوكشين

ما الذي تقدر أن تفعله المنصة التي هي أساس لثاني العملات المشفرة من حيث الحجم.

لماذا أثار ظهور البيتكوين وهو (Bitcoin) كل هذا الاهتمام بالبلوكشين؟ الجواب بسيط: لأن الكثيرين يعتبرون النظام المصرفي الموجود عديم الفعالية. اليوم من أجل إجراء معاملة مالية لا بد من الالتجاء إلى وسيط على شكل مصرف الذي يأخذ على هذا فائدة. عند ذلك إذا اجتاز المال حدود الدولة قد تستغرق المعاملة ثلاثة أو حتى خمسة أيام.

وللبلوكشين ثلاث أفضليات هامة:

  1. إنه شبكة لامركزية أي أنه ليس ثمة مخدم واحد حيث تخزن البيانات حول المعاملات، ونسخها موزعة في كل العالم ما يضمن استقرار الشبكة.
  2. يمكن بواسطة البلوكشين تجاوز المؤسسات المالية التقليدية، كما يجب أن تنخفض رسوم المعاملات مع عدم وجود الوسيط.
  3. تتم المعاينة في البلوكشين ليلاً ونهاراً دون أيام عطلة ما يساعد على إجراء الصفقات خلال ثواني أو دقائق.

ولكن في الآونة الأخيرة نالت نصيبها من الاهتمام العام ليس البيتكوين وإنما العملة المشفرة الثانية من حيث رسملة السوق أي الاثريوم وهو (ETH/USD) على منصة Ethereum.

يقوم Ethereum بدعم المحاضر للعقود الذكية وهي برامج تساعد على إبرام الاتفاقيات ومعاينتها وتوفير تنفيذها. تساعد هذه المحاضر الأعمال التجارية على ضبط بلوكشين Ethereum وفقاً لمتطلباتها، ويعتبر أنها تجبر الأطراف على تنفيذ الشروط أكثر من العقود الورقية.

عدا ذلك سمحت محاضر العقود الذكية استخدام البلوكشين ليس فقط في المجال المالي.

في شهر فبراير من عام 2017 تم إنشاء Enterprise Ethereum Alliance واختصاراً (EEA) الذي يسمح للشركات والمؤسسات الدولية اختبار وتطوير بلوكشين Ethereum ضمن إطار المشاريع المختلفة. في الوقت الحالي انضم إلى EEA حوالي 200 عضو بما فيها العديد من الشركات القدوة في مختلف المجالات التي تختبر الشبكة في المشاريع التوضيحية والصغيرة.

لننظر في أهم الاستخدامات لبلوكشين Ethereum وأكثرها انفراداً.

1. معرف الهوية على البلوكشين

يستطيع معرف الهوية على أساس البلوكشين أن يجعل حياتنا ورحلاتنا السياحية أكثر راحة. مثلاً في قسم تفتيش الجوازات في المطار يمكنك بدلاً من أن أن تبرز للموظف جواز سفرك أن تقدم له الوصول إلى البيانات المحمية حول شخصيتك واتجاه الطيران الموجودة في البلوكشين ما يسهل التحقيق ويخفف كثيراً من الموارد المالية والأيدي العاملة.

يبدو أن أكبر تجربة من هذا النوع تتم في المدينة السويسرية زوغ. فقد جعلت شركة Uport – التي تصمم منصة التحديد الرقمي للمستخدمين – هذه المنصة متاحة لسكان زوغ واليوم يعمل في سويسرا مشروع تجريبي لإثبات الشخصية الرقمي على أساس البلوكشين.

2. نظام التحكم بسلسلة التوريدات

يحتمل أن أوسع استخدام بلوكشين Ethereum في الوقت الحالي يتعلق بالخدمة اللوجستية وإدارة سلاسل التوريدات. كما أشير يمكن بواسطة البلوكشين إزالة الورق من العملية لأنه غالباً ما يصبح مصدر أخطاء أو يصبح هدفاً سهلاً للمحتالين. أما البيانات في البلوكشين فمن المستحيل تغييرها كما ويحتمل أنه أكثر فعالية.

يمنح استخدام Ethereum الشركات التجارية أفضليتين هامتين:

  1. شفافية البيانات وثباتها تسمح إدراك في أية مرحلة حدثت مشكلة ما ولا داعي لمراجعة الرزم اللانهائية من المستندات.
  2. يمكن بفضل قرار كهذا مراقبة البضائع والمعرفة عن مكان وجودها في الوقت الراهن وكيف مرت عبر فحص هذا أو ذاك، وهذا شيء مهم جداً بالنسبة لتجارة التجزئة التقليدية.

3. التحكم بـ"إنترنت الأشياء"

وأخيراً بلوكشين Ethereum بالجمع مع "إنترنت الأشياء" (IoT) قادر على فعل معجزات حقيقية. نقول للذين لا يعرفون: "إنترنت الأشياء" هو مجمع الأجهزة اللاسلكية القادرة على التعامل مع بعضها عبر إرسال البيانات واستلامها.

مثلاً في بلوكشين Ethereum يمكن إنشاء عقود ذكية تسمح للأجهزة أن تطلب قطع غيار باسم المستخدم. وإذا تعطل جهاز ما أو جزء منه يمكنه أن يطلب لنفسه هذه القطعة ويبرمج هذا الأمر بواسطة عقد ذكي. في جوهرة الأمر هذا عبارة عن توسيع فكرة التحكم بسلسلة التوريد على المعاملة بين الآلات.

عدا ذلك يمكن بواسطة بلوكشين Ethereum تحديد أمانة الأجهزة المتصلة. تصور بيئة حيث تظهر وتزول مختلف الأجهزة اللاسلكية، لنفرض أنها السيارات التي تمر عبر مدينة ذكية، ويمكن التحكم بها بواسطة البلوكشين الذي يحدد أية منها جديرة بالثقة.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل