أربعة أسئلة يجب أن يجيب عليها كل مستثمر
الصفحة الرئيسية مال, الميزانية_الشخصية

لا تأتي الأموال بسهولة تسمح لك تجاهل المبادئ الأساسية لتشكيل المحفظة.

ادخرت بعض المال وتريد استثماره؟ فكرة ممتازة! إن شراء الأصول التي تأتي بدخل مستقر هو مفتاح الحماية المالية، ولكن أين بالذات يستحق استثمار الموارد؟

إمكانيات الاستثمارات عملياً لامحدودة إذ يجوز الإيداع في الأسهم والسندات أو في العملات المشفرة والعقارات. كل خيار له إيجابياته ولكن توجد كذلك السلبيات وأكثرها وضوحاً خطر فقدان كل المدخرات (وفي بعض الأحوال مثلاً في حال بيع الأسهم قصير الأمد يجوز فقدان حتى أكثر من ذلك).

ينبغي الإقبال إلى تشكيل محفظتك بعقل ومسؤولية. ستساعدك الأسئلة التالية على اتخاذ قرار صحيح دون فقدان الرأسمال.

1. ما هو مستوى المخاطرة؟

ليس ثمة شيء اسمه استثمار بلا مجازفة، فحتى النقد يجوز أن يفقد ثمنه بسبب التضخم أو نزول السعر. لذا على كل مستثمر أن يختار مستوى المخاطرة المناسب له.

تقول القاعدة التجريبية الأساسية بأن الاستثمارات المحفوفة بالمخاطر تأتي عادة بربحية كبيرة. من المعقول أن يخاطر الشباب كثيراً محاولين كسب أكثر مثل شراء الأسهم. مع اقتراب سن التقاعد ينبغي إيداع جزء من المال في أصول أقل مجازفة.

قبل كل شيء لا بد من تحديد علاقتك بالمخاطرة ومن ثم تقييم كل أصل وإقرار ما إذا كان يناسبك أم لا. ثمة معادلات لتحديد المجازفة وهي تعتمد على مقارنة تقلبات الأصل والسوق عموماً. عدا ذلك لا بد من دراسة البيانات الأساسية وعند الإمكانية كذلك تصانيف وتحليل الوكالات مثل Moody's Investors Services و Standard & Poor's و Fitch و Morningstar. تصدر تصانيف العملات المشفرة من هذا النوع وكالة Weiss Ratings.

كلما جمعت بيانات أكثر سهل عليك الإدراك هل الربحية المحتملة تستحق هذه المجازفة أم لا.

2. ما أين تأتي العوائد؟

الهدف من الاستثمار هو الكسب لذا قبل أن تودع أموالك التي حصلت عليها من تعبك في شركة أو ICO أو أي مشروع آخر انظر من أين يأتي الربح.

لكل استثمار مصدر دخله وبعضها لها عدة مصادر. في حال العقار يجوز الكسب على الاستئجار وزيادة السعر. حينما يشتري مستثمر أسهماً فهو يكسب على ارتفاع تسعيراتها، ولكن الشركة يجوز كذلك أن توزع الربح على شكل أرباح الأسهم. عند تجارة العملات المشفرة يكسبون على قفزات سعرها.

قبل الحصول على أصل ما انظر ما الذي يجب أن يحدث وما هي الشروط التي يجب أن تنفذ حتى يظهر ربح. فكر كم من الوقت سيحتاج وكذلك ما هو احتمال عدم وجود الربح إطلاقاً.

مثلاً في حال السندات الحكومية – التي تعود ربحيتها إلى تسديد الديون – توجد كل أسباب للقلق بسبب الأوراق التي أصدرتها فنزويلا وذلك لأن الوضع السياسي في تلك البلاد غير قابل للتنبؤ مطلقاً. إذا احتيج إلى سنوات كثيرة لانتظار الربح فالعائد المحتمل يجب أن يكفي لتبرير الانتظار والتعويض عن خطر احتمال تغير الشروط ما سيؤثر على سعر الأصل.

3. ما هي نفقات الاستثمار؟

يجوز أن تكون نفقات الاستثمار مختلفة الأشكال ابتداء من العمولة على البيع / الشراء وانتهاء بالدفع لقاء امتلاك الأصل. كثير من الصناديق المشتركة تقبض مكافآت على الإدارة، وعند شراء عقار لا بد من الدفع على خدمات السماسرة ورسوم الدولة والضرائب إلخ.. وفي حال تجارة العملات المشفرة ينبغي الأخذ بالحسبان العمولات في البورصات.

قبل إيداع المال قم بتقدير دقيق لكل النفقات المتعلقة بشراء وبيع وحيازة الأصل. كلما كانت النفقات أكثر أوجب هذا أن تكون ربحيته أعلى.

4. هل تفهم جيداً في هذا الاستثمار؟

واحد من أفضل النصائح المالية من لدن وارن بافت هو: لا تودع المال إطلاقاً في الشيء الذي لا تفهم فيه. بكلمة أخرى لا تشتري البيتكوينات وهي (Bitcoin) إذا لم تكن تفهم كل تفاصيل سوق العملات المشفرة، وإياك والاستثمار في الفن التشكيلي إذا كنت لا تفرق بين لوحات الفنان كاندينسكي والصور التي يرسمها الأطفال، اقتصر بالصناديق الاستثمارية المتداولة بالبورصة إذا لم يكن بوسعك قراءة تقرير الشركة حول أرباحها وخسائرها.

من الصعب جداً تقدير المخاطر والعائد المحتمل من الأصل إذا كنت لا تفهم شيئاً في فروقه الدقيقة. في مثل هذه الحالات أنت لا تشخص مستثمراً بل مضارباً وتخاطر على فقدان أموالك المكتسبة من عرق جبينك.

لا تكن لاعباً بل كن مستثمراً

يكتسب المال بصعوبة لذا فلا يستحق اللعب به تجاهل كل المبادئ الأساسية.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل