ثلاثة أكثر مشاريع البلوكشين طموحاً
الصفحة الرئيسية مال, البلوكشين

حين نتكلم عن البلوكشين يجري الحديث عادة عن كيفية تأثيره على المنظومة المالية، ولكن بمساعدة هذه التكنولوجيا يجوز إجراء تغيرات ثورية في الكثير من المجالات الأخرى. على كل حال معظم مشاريع البلوكشين – التي يتم تطويرها حالياً – ليست لها أية علاقة مع العملات الرقمية. إمكانيات هذه التكنولوجيا محدودة فقط بخيال المصممين. نقدم ثلاثة مشاريع البلوكشين الأكثر طموحاً يتم العمل بها الآن.

1. إنشاء سجل لحماية حقوق العاملين

يشارك في المشروع الذي هو ربما أكثر طرافة أكبر منتج عالمي للمشروبات غير الكحولية Coca-Cola ووزارة الخارجية الأمريكية وبعض الشركات الشريكة.

هدفه إنشاء سجل العمال المشغولين في صناعة السكر من البلدان الأجنبية بغية التأكد من أن أرباب العمل ينفذون واجباتهم تجاههم. قبل حلول عام 2020 ستقدم Coca-Cola البيانات حول عمالة الأطفال والعمل القسري وحقوق الأرض من 28 بلد، أما وزارة الخارجية الأمريكية ستقدم تقييم الخبراء لظروف العمل، أما الشركاء الآخرون – وهما Emercoin و Bitfury Group – سينشآن السجل المعتمد على البلوكشين.

أساس المشروع هو مفهوم العقد الذكي أي سلسلة من المحاضر وظيفتها تأكيد وتسهيل وتوفير تنفيذ العقد. بخلاف العقود التحريرية أو الاتفاقيات الشفهية التي يبرمها العمال، والتي من السهل تغييرها، هذه العقود – التي تنص فيها الفترات الزمنية وحجم الدفع وحجم العمل – ستخزن في سجل مفتوح ومأمون. نظرياً هذا سيجعل أرباب العمل ينفذون التزاماتهم أمام العمال بصورة أفضل.

مع حساب أنه حسب معطيات منظمة العمل الدولية حوالي 25 مليون إنسان في العالم يقومون بالعمل القسري والكثير منهم يعملون في الصناعة الغذائية وإنتاج المشروبات غير الكحولية حيث تمارس نشاطها Coca-Cola، قد تكون لهذا المشروع أهمية هائلة.

فمن جهة لن يستطع السجل المعتمد على البلوكشين إجبار أرباب العمل على القيام بالتزاماتهم أمام العاملين، ومن جهة أخرى إنه ينشئ منظومة يضطر بموجبها أرباب العمل بأن يكونوا أكثر صدقاً.

2. إنشاء ID رقمية

في منتصف شهر فبراير صرحت Microsoft أنها تخطط لتصميم منظومة لامركزية لتحديد الهوية على أساس التطبيق Authenticator الذي يستخدمه حالياً ملايين من الناس (يمثل بمثابة معرف الهوية توكن أو كود ما يستخدم بمثابة المستوى الإضافي لحماية المستخدم أو الجهاز الراجع).

ما هي الحاجة إلى المنظومة اللامركزية لتحديد الهوية؟ الأمر بسيط جداً. يوجد في العالم أكثر من مليار شخص لا يقدرون على التأكيد على هويتهم، ولهذا السبب يصعب عليهم كثيراً استخدام الخدمات المصرفية العادية وبدء أعمالهم التجارية والسفر بل وحتى طلب معاملة عادلة تجاهه من لدن رب العمل.

إذا سنحت للإنسان إمكانية حفظ البيانات حول شخصيته في البلوكشين اللامتغير والذي يتم الوصول إليه بواسطة المفتاح الرقمي فإنه سيكون بنفسه سيد شخصيته الرقمية ويمكنه التأكيد عليها عند الضرورة.

عدا ذلك النظام الرقمي لتعريف الهوية الذي تصممه Microsoft يسمح للمصممين ضبط التطبيقات والمخدمات بحيث أن المستخدم من أجل وصوله إلى التطبيق سيحتاج إلى تقديم كمية أقل من البيانات الشخصية مما هو الآن.

ما زالت Microsoft في بداية هذا المشروع الضخم، فلذا ريثما نستطيع التكلم عن تقدم ما سيمضي وقت طويل. ولكن إذا نجحت الشركة في إدراج منظومة تعريف الهوية المؤسسة على البلوكشين في تطبيقها Authenticator وتوفير دخول الإنترنت لكل من يعاني من المصاعب عند التأكيد على هويته فهذا سيكون له آثار هامة.

3. ساحة لتبادل البيانات

يعمل مصممو العملات المشفرة مع الكثير من المشاريع المثيرة، ولكن أكثرها طموحاً هو Data Marketplace من فريق IOTA.

في شهر نوفمبر من العام الماضي أعلنت IOTA Foundation أنها بدأت باختبار مشروع Data Marketplace وهي ساحة بيع أو تبادل المعلومات غير المستخدمة. ولو أنه توجد كثير من المنصات على الإنترنت حيث يمكن بيع وشراء مختلف البضائع لم يكن قبل ذلك شيء من هذا القبيل للأمور غير المادية مثل الأفكار أو البيانات.

يسعى المشروع – الذي أطلقه فريق IOTA – نحو تصحيح ما هو فائت بإنشاء المنظومة التي ستجد بموجبها البيانات غير المستعملة بيتها وتأتي بفائدة. الشيء الأروع هنا هو أن منصة IOTA تخلو من عمولة على المعاملة التي هي واحدة من أهم عوائق استخدام البلوكشين.

عدا ذلك سيمكن بواسطة Data Marketplace للأجهزة التفاعلية المعروفة كـ"إنترنت الأشياء" أن تبيع لبعضها البعض الأماكن على القرص الصلب والكهرباء ومؤشرات أجهزة الاستشعار وحتى التحليلات. مع ظهور أجهزة أكثر وأكثر – تقدر على اتخاذ قرارات بناء على محاضر العقود الذكية – ستتمكن Data Marketplace نظرياً أن تصبح تلك الأداة التي سيؤدي "إنترنت الأشياء" بفضلها وظيفته بأعلى درجة من الفعالية.

بالطبع ما زالت Data Marketplace في المرحلة المبكرة من الاختبار. وضمن إطار هذا المشروع تتعاون IOTA مع أكثر من 35 شركة، بيد أن بعض المشكلات كانت قد اكتشفت بعد بدء إجراء التجارب مباشرة وخصوصاً أن التأكيد على المعاملات يستغرق وقتاً طويلاً جداً. حتى الوقت الراهن Data Marketplace هي فقط عبارة عن مشروع مثير ما زال قيد التصميم.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل