خمسة أكثر التنبؤات تفاؤلاً بخصوص سعر البيتكوين
الصفحة الرئيسية مال, بيتكوين

كم سيكون سعر البيتكوين؟ هذا السؤال يهم كل المستثمرين في العملات المشفرة. نقدم أعلى التوقعات.

كان العام الماضي هاماً للعملات المشفرة، فخلال 12 شهر ارتفعت رسملتها السوقية الإجمالية إلى 600 مليار دولار تقريباً، أو بنسبة 3300%. لعل هذا أسرع نمو لفئة معينة من الأصول خلال كل تاريخ الأسواق المالية.

باتت من بين رواد النمو أشهر عملة مشفرة ألا وهي البيتكوين (Bitcoin). ولو أنها غليت في العام الماضي "فقط" بنسبة 1364% (ليس كثيراً جداً بالمقارنة مع بعض الألتكوينات) ارتفع ثمنها خلال السنوات الثمان الأخيرة من 0,01 إلى 8500 دولار على القطعة الواحدة. لو أودعت 1000 دولار في البيتكوينات في شهر مارس من عام 2010 (بشرط أنك وجدت شخصاً مستعداً على بيع هذه الكمية الهائلة من العملة المشفرة) لأصبحت اليوم صاحب مليارات.

ينظر الكثير من المستثمرين إلى البيتكوين والبلوكشين الذي هو أساسه كونه ثورة في القطاع المالي والتكنولوجي. أضحى البيتكوين أول عملة مشفرة صالحة للاستثمار، أما بلوكشينه فسمح على إجراء مدفوعات دون استخدام الشبكات المصرفية التقليدية.

كما ويساعد على غلاء البيتكوين العرض المحدود، إذ سيتم إصدار 21 مليون قطعة نقدية إجمالاً.

يسعى البيتكوين في الوقت الراهن نحو الاندراج إلى قائمة أشهر وسائل الدفع. عدد الباعة والمتاجر الذين يقبلون BTC أعلى من الذين يقبلون أية عملة مشفرة أخرى.

عدا ذلك إنها أشهر عملة مشفرة لإنشاء الأزواج التجارية، فكثير من العملات المشفرة البديلة يجوز شراؤها فقط بالبيتكوين.

تؤدي المكانة الرائدة والأفضليات المذكورة أعلاه إلى أن بعض المحللين من وول ستريت متفائلون في تقديراتهم لقدرة أشهر عملة مشفرة في العالم. إلى كم متفائلون؟ دعنا ننظر إلى التوقعات الأكثر ضجيجاً.

1. جون مكافي: 1000000 قبل حلول عام 2020

التصور الأقل احتمالاً هو الذي لدى جون مكافي المدير العام الأسبق ومؤسس شركة مكافحة الفيروسات McAfee. منذ عدة سنوات صرح مكافي أنه في عام 2017 سيرتفع البيتكوين إلى 5000 دولار وإلى 500000 دولار عند حلول عام 2020. بيد أنه بعد أن قفزت العملة المشفرة في العام الماضي إلى 20000 دولار رفع مكافي من تنبؤه إلى 1000000. إنه مقتنع أن النقص النسبي بالإجماع من الشعبية المتزايدة سيؤديان إلى النمو الملحوظ لسعر البيتكوين في السنتين القادمتين.

2. جون بريفر: 700000 (دون الإشارة إلى فترة زمنية معينة)

في العام الماضي في المؤتمر السنوي Sohn Investment بنيويورك روى جون بريفر شريك Pfeffer Capital لماذا يمكن أن يغلى البيتكوين إلى 700000 دولار على القطعة النقدية الواحدة. يعتمد تقديره على افتراضين:

  1. سيبدل البيتكوين الذهب لسهولة خزن العملة المشفرة.
  2. سينضم البيتكوين إلى احتياطات أكبر المصارف المركزية.

3. جيريمي ليو وبيتر سميث: 500000 عند حلول عام 2030

يعتبر جيريمي ليو أول رأسمالي مغامر الذي دعم Snap، وبيتر سميث المدير العام لـ Blockchain أنه قبل حلول عام 2030 سيغلى البيتكوين إلى 500000 دولار. يعتمد تقديرهم على الفكرة بأن التطور المقبل للشبكات المتحركة سيزيد من عدد الحسابات غير النقدية ما يزيد من شعبية البيتكوين. يفترض ليو وسميث أنه في يوم موعود سيكون البيتكوين مسؤولاً عن نصف كل المدفوعات غير النقدية، أما عدد مستخدمي شبكة Bitcoin سيصل إلى 400 مليون شخص.

4. تيم درايبر: 250000 دولار عند حلول عام 2022

في الشهر الماضي شارك الرأسمالي المغامر تيم درايبر تنبؤاته. يعتبر درايبر أنه عند حلول عام 2022 يمكن أن يرتفع سعر العملة المشفرة إلى 250000 دولار. قد يبدو أن تقديره غير مصدق عليه، بيد أنه حتى الآن كانت تنبؤات درايبر على سعر البيتكوين صحيحة إلى حد ما. في عام 2014 حين كان سعر العملة الافتراضية 320 دولار صرح أنه في عند حلول عام 2017 سيرتفع سعرها إلى 10000 دولار (وهذا ما حدث بالفعل).

5. Fundstrat تقول: 64000 دولار لحين حلول عام 2019

يبدو أن أعلى تقدير قصير الأمد ينطلق من شركة الأبحاث Fundstrat المستقلة، فحسب تنبؤاتها في نهاية عام 2019 سيكون سعر البيتكوين الواحد 36000 دولار، عند ذلك خلال هذه الفترة يمكن أن تصل العملة المشفرة إلى علامة 64000 دولار. برأي سام دكتور رئيس قسم الأبحاث للشركة يشترط ارتفاع الأسعار بزيادة حجم الاستخراج. Fundstrat متأكدة من أن الباعة الأساسيون للبيتكوين هم المعدنون. فبشخصهم تنال العملة المشفرة دعماً قوياً (إذ أن الأسعار التي سيصبح الاستخراج في ظروفها خاسراً ليست من مصلحتهم ) لذا يتعذر على العملة المشفرة أن تسقط إلى ما دون المستوى الحرج.

المصدر: The Motley Fool

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل