ما الذي يجب معرفته عن عمل بورصات العملات المشفرة
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة

نحدث ما هي مميزات بورصات العملات المشفرة وإلى كم هي خطرة للمستثمرين ولماذا تفضل مراكز التبديل الجديدة عدم خزن مال الغير.

تستحيل تجارة الأسهم دون بورصة، ويجوز القول الشيء نفسه عن البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى، لذا تبقى مراكز التبديل عنصراً حاسماً لهذه الظاهرة سريعة التطور، وفي بعض الأحيان مصدراً للمشكلات. يبدو للوهلة الأولى أنها تشبه كثيراً سوق الأوراق المالية، فهي تنشر الأسعار وتوصل بين الباعة المشترين. ومع ذلك توجد اختلافات أيضاً، فالمستثمرون الذين يستخدمون بورصات العملات المشفرة يتعرضون للخطر الذي قلما يدركون طبيعته. هذا يثير القلق لدى المنظمين، أما اللاعبين الجدد يحاولون تجنب هذه المصائد.

1. ما هو الشبه والاختلاف بين سوق الأوراق المالية وبورصات العملات المشفرة

كلاهما عبارة عن ساحة تجارة الأصول، وهذه هي الصفة المشتركة الوحيدة بينهما. تقوم بورصات العملات المشفرة في نفس الآن بخزن أصول المستثمرين وقبض العمولات، أما في عالم الأسهم فهذه الوظائف تكون بالعادة منفصلة عن بعضها البعض. هذا يأتي لمراكز تبديل العملات المشفرة بربح أكثر، وتكون إيراداتها بالعادة أعلى مما هو لدى البورصات التقليدية.

مثلاً في عام 2017 اعتدل تقريباً ربح العملة المشفرة الرائدة الثانية في العالم Coincheck مع ربح Japan Exchange Group الساحة اليابانية الكبرى لتجارة الأسهم والمشتقات. كما ويوجد فارق هام آخر ألا وهو أن أسواق الأسهم تنظم بشكل صارم، أما زملاؤهم من عالم العملات المشفرة ليسوا أهدافاً للإشراف الدقيق في معظم الولايات القضائية.

2. ما هي المخاطرات للمستثمر التي تنجم عن هذه الفوارق؟

المستثمر في العملة المشفرة محمي أقل بكثير. ما هي أكبر مخاطرة للمستثمر؟ فقدان رأسماله كاملاً سواء في نتيجة اختراق أو إفلاس البورصة. فمنذ فترة قصيرة جداً تمت سرقة حوالي نصف مليار دولار على شكل توكنات من بورصة Coincheck. منذ أواسط عام 2014 ست بورصات على الأقل لم يعد لها وجود: البعض منها في نتيجة اختراق (بما في ذلك Mt.Gox التي كانت أيام زمان أكبر بورصة العملات المشفرة في العالم)، والبعض الآخر رداً على أفعال السلطات.

3. كيف يحمي المستثمر نفسه؟

يمكن خزن التوكنات خارج البورصة، وأفضل الشيء خزنه في ما يسمى بـ"المحفظة الباردة" أي المستودع غير الموصول بالإنترنت. لكن المستثمرين نادراً ما يفعلون ذلك وذلك لأنه – حسبما قال هنري أرسلانيان رئيس توجيه التكنولوجيا المالية والتنظيمية في PricewaterhouseCoopers بهونغ كونغ – في ظروف التجارة النشطة، ولا سيما في عدة بورصات، هذا شيء غير مريح أبداً. تحاول بعض المنصات الرفع من المعايير، مثلاً استأجرت شركة Gemini Trust Co. شركة Nasdaq Inc. لمراقبة عمليات يحتمل أنها سيئة النية مع البيتكوين والاثريوم.

4. وماذا عن التنظيم الحكومي؟

ما زالت السلطات في كل العالم في بداية إدراكها لإمكانيات وأخطار تجارة العملات المشفرة وحتى الآن لمتصدر أية سياسة موحدة. مثلاً إذا كانت اليابان في العام الماضي قد قدمت نظام الترخيص لبورصات العملات المشفرة فالصين التي كانت أيام زمان مركزاً لسوق العملات المشفرة تتخذ اليوم تدابير الحظر الصارمة، أما مالطا الدولة الواقعة على جزيرة صغيرة في البحر المتوسط فتنشئ إطاراً تشريعياً للتنظيم على أمل أن تصبح مركزاً للعملات المشفرة.

5. هل يفعل المنظمون شيئاً لحماية المستثمرين؟

لقد حُذّر المستثمرون بصورة خاصة غير مرة علناً من عدم استقرار الأسعار على العملات المشفرة ومن خطر فقدان كل الاستثمارات. كما ونبه الكثير من المنظمين البورصات موصين إياها على عدم تجارة التوكنات التي يمكن أن تعتبر أوراقاً مالية وفقاً للقانون المحلي.

في شهر مارس صرح مدير مصرف إنجلترا مارك كارني أنه قد آن الأوان لوضع حد لفوضى العملات المشفرة، وينبغي أن تطبق لهذه الصناعة نفس الأسس التي يلتزم بها كل النظام المالي.

في شهر أبريل كتب المدعي العام لولاية نيويورك إريك شنايدرمان إلى 13 بورصة استفساراً عن تركيب مراقبتها الداخلية ووسائل حماية العملاء.

أما رئيس بورصة Kraken جيسي باول فلم يقيم هذا المكتوب مصرحاً بأن الترخيص والتنظيم والتلاعب بالسوق ليست لها أية أهمية لمعظم بورصات العملات المشفرة.

6. ما هو رد فعل البورصات على التغيرات؟

إنها أيضاً تتغير جذرياً. يفضل الجيل الجديد المثل الليبرتارية المتعلقة بالبلوكشين ما يؤثر على تطور البورصات. يمثل الجيل الجديد من المخدمات منصات تجارية لامركزية لا تخزن مال الغير وإنما توصل بين البائع والشاري فقط، وتتم الصفقة بينهما مباشرة. حسبما قال كيلفن فوتغ رئيس قسم الاتصالات في بورصة هونغ كونغ اللامركزية OAX Foundation أن هذا في جوهرة الأمر نظام أحادي المرتبة الأكثر شفافية بكثير من مراكز التبديل الحالية.

7. هل هذا هو مستقبل تجارة العملات المشفرة؟

ثمة آراء مختلفة. ينبئ سام تابر المحلل الاستراتيجي من AirSwap الذي فتح في شهر أبريل بورصة لامركزية أن هجرة التجار إلى المنصات الجديدة سيغدو اتجاهاً لهذا العام.

أما غيره من المختصين مثل تشيا هوك لاي رئيس الرابطة المالية الفنية بسنغافورة يقول أن البورصات من الطراز الجديد لديها مشكلاتها أيضاً ، فهي لا تقدم كل الخدمات المطلوبة كما أن دعم المستخدمين لديها في حالة سيئة.

في نفس الآن يعتبر ديفيد لي مؤلف "دليل العملات المشفرة" أنه بعد 5-10 سنوات ستصبح البورصات اللامركزية ساحات أساسية لتجارة العملات المشفرة.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل