الطريق نحو 20000 دولار: التاريخ الموجز لسعر البيتكوين
Matt Duncan/Unsplash
الصفحة الرئيسية مال, بيتكوين

لم يتجاوز البيتكوين العاشرة من عمره ومع ذلك خلال فترة وجوده غلي بـ50 ألف مرة! لذا لا يستحق العناء أن سعره قد انخفض إلى ما دون 9000 دولار، فمنذ سنة كان سعره دون 3000 دولار. نحدث كيف بلغت أهم عملة مشفرة ارتفاعاً قياسياً.

في العام الماضي بدأت ذروة البيتكوين وهو (Bitcoin) وغيره من العملات المشفرة، وكانت هذه الذروة من الدرجة بحيث أن الجميع أرادوا المشاركة فيها. إذا كانت لديك عملة مشفرة أو كنت فقط تخطط شراءها فعاجلاً أو آجلاً ستريد أن تعرف سعرها. وبعد ذلك عليك اتخاذ القرار ما إذا تحتفظ بالنقود أم تبيعها ولو بربح قليل.

ستبدو الرسوم البيانية للسعر والمصطلحات التجارية صعبة بالنسبة للمبتدئ ، لذا سنجرب اليوم التحليل على المستوى الأساسي تغير أسعار البيتكوين لكي يتوضح لك كيف تستثمر فيه.

مرحلة التعارف (2009 – 2010)

في عام 2009 لم يتداول البيتكوين ولا في أية بورصة، ففي أول مرة تم تسجيل سعر ما في عام 2010، لذا بالمعنى الدقيق للكلمة كان سعره في عامه الأول 0 دولار. خلال كل عام 2010 لم يتجاوز سعره دولاراً واحداً ولا مرة ، وكان الرقم القياسي 0,39 دولار.

مرحلة القبول (2011 – 2016)

أما في فبراير عام 2011 تعادل البيتكوين الدولار في بورصة Mt. Gox. وبعد ذلك ارتفع سعره إلى 31 دولار، ومن ثم تبعه انهيار ملحوظ. عند حلول شهر ديسمبر عام 2011 انخفض البيتكوين إلى ما دون دولارين أي بأكثر من 95%. وفي ذاك الحين ظهرت مقترحات كثيرة لتحسين البيتكوين، ولكن لم تكن كلها ممكنة التحقيق ضمن إطار المشروع، لذا ظهرت مبادرات بديلة ألا وهي الألتكوينات.

الآن يسمون هكذا كل العملات المشفرة عدا البيتكوين ومعظمها عبارة عن تشعبات عن البيتكوين مع تغيرات طفيفة.

في هذه المرحلة بالذات بدأ سعر البيتكوين يرتفع بصورة مستقرة: من 2 ديسمبر عام 2011 وحتى مستواه القياسي وهو 1242 دولار في نوفمبر عام 2013، أما عند حلول شهر نوفمبر عام 2016 انخفض سعره إلى 750 دولار.ومع ذلك فهذا النمو أدى إلى تقلب ملحوظ مع العديد من مستويات الدعم. مثلاً في شهر أكتوبر عام 2013 حافظ البيتكوين على مستوى 150-200 دولار، أما عند حلول شهر نوفمبر ارتفع إلى 1242. بعد هذا النمو انخفض السعر إلى 600 دولار، ثم قفز إلى 1000 ومن ثم عاد وانهار إلى 500، وكل هذا خلال فترة شهرين.

مرحلة الارتفاع الكبير (عام 2017)

حتى الإنسان الذي لا يتعامل مع العملات المشفرة لا يمكن ألا يعرف أن عام 2017 بات عاماً قياسياً. منذ شهر يناير وحتى ديسمبر ارتفع البيتكوين من 900 إلى 20000 دولار وبدا جذاباً جداً للمستثمرين. ولم يكن البيتكوين العملة المشفرة الوحيدة التي ارتفعت بحدة عام 2017، فالاثريوم مثلاً وهو (ETH/USD) ارتفع بأكثر من 9000 % أما رسملة الشبكة فزادت من 700 مليون إلى 45 مليار دولار، وكان هذا رقماً قياسياً بين العملات المشفرة.

ومع ذلك بدأ Ripple وهو (XRP/USD) عامه من السعر 0,0063 دولار وأنهاه بتجاوزه الدولار واحد مجمعاً 36000% غير المعقولة.

بعد ذلك تعذر تجاهل الأصول المشفرة، وهذا ما أدركه كل المستثمرين.

مرحلة التوازن (عام 2018)

في هذا العام بدأ الكل يناقشون ماهية استخدام العملة المشفرة وهل ستطول صحبتها لنا. إذ ظهر البيتكوين وغيره من العملات المشفرة كوسيلة إجراء المعاملات الرقمية وبعده تحولت إلى أداة استثمارية.

على كل حال لن يذهب تقلب البيتكوين. ينتظر المشاركون في السوق بفارغ الصبر الإدخال الواقعي للبلوكشين الممدوح كثيراً، أما الحكومات فتبحث عن طرق التنظيم، وكل هذا سيؤثر على الأسعار. عدا ذلك في عام 2018 يمكن أن نرى تنافساً حاداً على الهيمنة بين البيتكوين وغيره من العملات المشفرة الرائدة.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل