خمسة أسباب لقفزة البيتكوين في شهر يوليو
MorozkiArt
الصفحة الرئيسية مال, العملات المشفرة, بيتكوين

منذ فترة قصيرة أحزن البيتكوين المستثمرين حينما انخفض إلى ما دون 6000 دولار. بيد أن شهر يوليو بدأ للعملة المشفرة الأولى بنجاح، والزوج BTC/ USDيقترب بنشاط إلى 7000 دولار. لماذا يحدث هذا؟ ثمة خمسة أسباب لهذا.

1. عودة Tether

كانت ديناميكية USDT تؤثر دوماً على سعر البيتكوين وهو (Bitcoin)، ولكن في الآونة الأخيرة أخذ المستثمرون يخرجون المال من هذه العملة المشفرة أو هي كانت تنفق على دعم الألتكوينات وغيرها من مشاريع العملات المشفرة الواعدة.

على كل حال حالياً تعود USDT بقوة مضاعفة، وإذا كان تأثيرها في السابق يقدر بـ14-17% فمنذ فترة زاد عن 30%. بما أن الجزء الأعظم من تجارة البيتكوينات ما زال يتم في Bittrex يكاد يبدو دعم Bitcoin وكأنه مخطط سابقاً.

تعتبر تجارة Tether خطرة لـ BTCعلى المدى البعيد. منذ فترة اضطر مركز التبديل Kraken حتى على صد الاتهامات بالدعم السري لارتباط USDT بالدولار.

2. الخيبة في الألتكوينات

كانت الألتكوينات تنمو في شهري أبريل ومايو ولكنها عجزت عن تكرار القفزة الحادة التي وقعت في شهر ديسمبر، وانخفاض التحمس يعني عودة الرأسمال إلى البيتكوين. قد تبدأ سوق الارتفاع الجديدة مع BTC وهي ما زالت القطعة النقدية الأكثر تداولاً إذ تحدث بها حوالي 30% من كل الصفقات. كما أن الاثريوم وهو (ETH/USD) يضعف أيضاً وليس ثمة أصول أخرى تقدر على حل محل BTC، لذا الاهتمام بهذه العملة المشفرة الرائدة مفهوم.

3. أحجام التداول المنخفضة تساهم في النمو

يوجد في السوق ما يكفي من المستثمرين في البيتكوين على المدى الطويل وهم غير مستعدين على مغادرة هذه السفينة حتى في مرحلة الانخفاض. تعني الأحجام المنخفضة أن عدد الراغبين في الشراء قليل وكذلك عدد الراغبين في البيع قليل، أما الذين يئسوا غادروا السوق.

عدا ذلك في ظروف الأحجام المنخفضة يمكن أي شيء أن يعطي البداية للارتفاع المقبل سواء كانت دفقة مؤقتة أو أي اتجاه طويل الأمد.

4. لم تكن هناك أخبار سيئة منذ فترة طويلة

أظهر البيتكوين غير مرة أنه ما زال حساساً للأخبار السيئة. يعتبر البعض أن الانهيار الجاري للأسعار يدل على التلاعب المتناسق بالسوق، ولكن الأسابيع الأخيرة لم تخلو من المشكلات بما فيها المشكلات مع وكالات تطبيق القانون لدى Kraken و ItBit و Coinbase و Bitstamp ومصاعب مراكز تبديل العملة في اليابان.

ومع ذلك تسير سوق العملات المشفرة إلى الأمام، وتذهب هذه الأخبار إلى طي النسيان، وتعود المشاعر المتفائلة تحيط بالبيتكوين.

5. حضور صندوق البيتكوين من البورصة (ETF)

وهذا من بين أهم العوامل التي تعني تدفق الأموال من المؤسسات إلى البيتكوين. يوجد في السوق ما يكفي من البيتكوينات، وأموال المستثمرين غير كافية تماماً. كما أن إصدار USDT الجديدة وكذلك إنشاء توكنات TrueUSD وهي (TUSD) – التي هي – كما يؤكدون – مدعومة بالاستثمارات الواقعية – غير كافية أيضاً.

بالنسبة للبيتكوين تدفق الأموال المؤسسية إلى أصل شرعي تماماً مثل ETF بات دليلاً على الشرعية وذلك لأنه حتى الآن كانت مشاركة الشركات المالية التقليدية في البيتكوين على أدناها.

يجوز أن يؤدي ETF إلى ارتفاع الطلب على البيتكوين مباشرة بخلاف العقود الآجلة على BTC التي تحقق على شكل أموال عادية لذا لا تؤثر مباشرة على سعر الصرف.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل