كيف لا تفسد إجازتك في اليونان
الصفحة الرئيسية طريقة الحياة, اليونان, سياحة

لا تعمل البنوك في البلاد وأجهزة الصراف الآلي غالباً ما تكون فارغة. ومع ذلك الصيف الحار والبحار الدافئة هي كل تحتاجه للاسترخاء.

صوت اليونانيون في استفتاء على مرحلة جديدة من المساعدات المالية بـ«لا» صارمة. وبينما ينتظر رجال السياسة مع المواطنين العاديين ماذا سيحدث بعد ذلك، نفس السؤال يخطر للعديد من السياح الذين يريدون القدوم إلى اليونان، والاستفادة من العروض الجذابة لمنظمي الرحلات السياحية. إذا كنت لا تمانع الصيف الحار جدا، وحالة عدم اليقين السياسي، فعليك الاستفادة من هذا الوضع بالتأكيد. ولكن لا تنس بعض النصائح الهامة.

اجلب معك عملة نقدية لكامل الرحلة

البنوك اليونانية لا تزال مغلقة وهناك أدوار طويلة أمام أجهزة الصراف الآلي و لا يمكن سحب أكثر من 60 € في اليوم. لا ينطبق هذا التقييد على بطاقات الأجنبية وبطاقات الائتمان والخصم، ولكن غالبا ما الصرافات الآلية ببساطة لا تملك المال، وربما تكون هناك مشاكل مع تجهيز طلب تسليم النقد. ولن تفتح البنوك في المستقبل القريب. خذ النقد ويفضل أن تكون أوراق مالية صغيرة لأنها تقبل في كل مكان. بينما مع الأوراق الكبيرة يمكن أن تعاني من المشاكل (قد لا يملك سائقو سيارات الأجرة أو أصحاب المتاجر الصرف والبطاقات في أماكن كثيرة لا تقبل على الإطلاق وخاصة في المحافظات).

ستشتري زيتوناً أكثر بالدولار أو الجنيه الاسترليني منه باليورو

سعر الجنيه الاسترليني مقابل اليورو أعلى بنسبة 11٪ من العام الماضي. و كذلك من الجيد أن تأتي إلى اليونان مع الدولارات. لا تستعجل: سيبقى الجنيه الاسترليني والدولار في حالة جيدة لفترة طويلة، وذلك لأن كمية تجارة المملكة المتحدة والولايات المتحدة مع اليونان صغيرة.

لا تتوقع استرداد أموالك إذا قمت بإلغاء الرحلة

تذكر أكبر الفنادق ومنظمو الرحلات السياحية في أثينا أن ليس هناك موجات من إلغاء الحجز. على العكس من ذلك، وفقاً لرويترز شهد محرك البحث للمسافرين Skyscanner خلال الأسبوع الماضي زيادة حادة في عدد طلبات اليونان. إذا كنت ترغب في إلغاء رحلة إلى اليونان، تذكر كقاعدة عامة أن وكالات السفر ومنظمو الرحلات والعمل مع شركات التأمين تعيد الأموال أو تعرض لنقل الرحلة إلى وقت آخر فقط في حالة الاضطرابات السياسية الشديدة، والكوارث الطبيعية، وأعمال الإرهاب، أو وفاة أحد الأقارب. الاضطرابات السياسية في اليونان ليست سببا وجيها حتى الآن.

اليونان لا تزال تملك كل ما يلزم

يقدر ربح الصناعة السياحة في اليونان هذا الصيف بـ33 مليار دولار. وقالت نائبة وزير السياحة إيلينا كونغورا: «السياح لن يتأثروا بالأحداث السياسية الحالية و لا تتوقعوا أي مشاكل، عند التمتع بإجازتكم في بلدنا». ربما كل هذا يتوقف على مقدار الإزعاج الذي ستكون على استعداد لتحمله. جهاز صراف آلي غير عامل ورفوف نصف فارغة في محلات السوبر ماركت ليسوا أسوأ شيء في العالم، الإضرابات ونقص البنزين والمظاهرات الجماهيرية لا تزال مصدر مخاوف غير مؤكدة فقط.

لكن الحذر لا يضر: راقب عن كثب ممتلكاتك وجيوبك في الأماكن المزدحمة وتجنب «الأماكن السياحية» مثل ميدان سينتاجما في أثينا.

اقرأ أيضا:

Хотите узнать больше о гражданстве за инвестиции? Оставьте свой адрес, и мы пришлем вам подробный гайд

الرجاء وصف الخطأ
إغلاق
إغلاق
شكرا لتسجيلك
اضغط إعجاب لنتمكن من نشر مقالات مثيرة دون مقابل